map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3981

مجموعة العمل: 3920 لاجئاً فلسطينياً قضوا في سورية منذ 2011

تاريخ النشر : 09-03-2019
مجموعة العمل: 3920 لاجئاً فلسطينياً قضوا في سورية منذ 2011

مجموعة العمل - لندن 
بعد 7 سنوات من الحرب الدائرة في سورية، قال فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل، إنه استطاع توثيق (3920) ضحية من اللاجئين الفلسطينيين السوريين قضوا من أماكن مختلفة في سورية، بينهم (478) لاجئة.
وشهد مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق وأبناءه أكبر معدلات سقوط الضحايا، فقد تم توثيق (1422) ضحية، يليه أبناء مخيم درعا جنوب سورية حيث تم توثيق سقوط (263) ضحية، ثم مخيم خان الشيح بريف دمشق حيث سقط (202) ضحية من أبنائه، ثم مخيم النيرب في حلب حيث وُثق (168) ضحية من أبنائه، ثم مخيم الحسينية وسقط من أبنائه (124) ضحية، فيما تم توثيق (188) ضحية غير معروفي السكن.
ومن حيث سبب الحادثة، كشف فريق الرصد والتوثيق في المجموعة أن (1198) لاجئاً قضوا بسبب القصف، و(1069) قضوا بسبب طلق ناري، فيما يأتي التعذيب حتى الموت في المعتقلات السورية في المرتبة الثالثة حيث وثقت المجموعة (572) فلسطينياً بينهم نساء وأطفال وكبار في السن.
فيما أصيب آلاف اللاجئين الفلسطينيين جراء الأعمال الحربية التي تستهدفهم من قصف وقنص وخلال مشاركتهم في القتال الدائر، ومنهم من تسببت اصابته بعجز أو بتر أو فقد عينيه.
وتجدر الإشارة إلى أن الأجهزة الأمنية السورية لاتزال تتكتم على مصير أكثر من (1733) معتقل فلسطيني في سجونها.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11372

مجموعة العمل - لندن 
بعد 7 سنوات من الحرب الدائرة في سورية، قال فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل، إنه استطاع توثيق (3920) ضحية من اللاجئين الفلسطينيين السوريين قضوا من أماكن مختلفة في سورية، بينهم (478) لاجئة.
وشهد مخيم اليرموك جنوب العاصمة دمشق وأبناءه أكبر معدلات سقوط الضحايا، فقد تم توثيق (1422) ضحية، يليه أبناء مخيم درعا جنوب سورية حيث تم توثيق سقوط (263) ضحية، ثم مخيم خان الشيح بريف دمشق حيث سقط (202) ضحية من أبنائه، ثم مخيم النيرب في حلب حيث وُثق (168) ضحية من أبنائه، ثم مخيم الحسينية وسقط من أبنائه (124) ضحية، فيما تم توثيق (188) ضحية غير معروفي السكن.
ومن حيث سبب الحادثة، كشف فريق الرصد والتوثيق في المجموعة أن (1198) لاجئاً قضوا بسبب القصف، و(1069) قضوا بسبب طلق ناري، فيما يأتي التعذيب حتى الموت في المعتقلات السورية في المرتبة الثالثة حيث وثقت المجموعة (572) فلسطينياً بينهم نساء وأطفال وكبار في السن.
فيما أصيب آلاف اللاجئين الفلسطينيين جراء الأعمال الحربية التي تستهدفهم من قصف وقنص وخلال مشاركتهم في القتال الدائر، ومنهم من تسببت اصابته بعجز أو بتر أو فقد عينيه.
وتجدر الإشارة إلى أن الأجهزة الأمنية السورية لاتزال تتكتم على مصير أكثر من (1733) معتقل فلسطيني في سجونها.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11372