map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

الإعلان عن تأسيس لجنة أهلية موحدة لمخيمي دير بلوط والمحمدية

تاريخ النشر : 12-03-2019
الإعلان عن تأسيس لجنة أهلية موحدة لمخيمي دير بلوط والمحمدية

مجموعة العمل – دير بلوط

أعلن عدد من الناشطين الفلسطينيين عن تأسيس لجنة أهلية موحدة في مخيمي دير بلوط والمحمدية، وذلك لمتابعة شؤون وأحوال واحتياجات الفلسطينيين المهجرين من جنوب دمشق إلى الشمال السوري.

ووفقاً للبيان الذي تلاه أحد الناشطين أن اللجنة المؤلفة من خمسة أعضاء آخذت على عاتقها أن تكون صوت المهجرين الفلسطينيين في الشمال السوري، وأن تعمل على نقل معاناتهم إلى كافة الجهات الدولية والأممية ومنظمات حقوق الإنسان.

من جانبها جددت العائلات الفلسطينية المهجرة من جنوب دمشق إلى مخيمي دير بلوط والمحمدية شمال سورية مناشدتها للجهات المعنية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا ومنظمة التحرير الفلسطينية والسلطات التركية والمنظمات الحقوقية والإنسانية بإيجاد حل جذري لمأساتهم ومعاناتهم.

المهجرون الفلسطينيون في الشمال السوري الذين أجبروا  على مغادرة منازلهم وممتلكاتهم عدة مرات يعيشون الآن أوضاعاً معيشية قاسية في مخيمات مكتظة تعاني عجزًا كبيرًا في عدم توفر أدنى مقومات الحياة، وشح المساعدات الإغاثية وانتشار البطالة بين صفوفهم، وعدم تقديم أي دعم مادي أو غذائي من قبل المنظمات الإنسانية وتخلي الأونروا عن تحمل مسؤولياتها اتجاههم.

يشار إلى أن مخيم دير بلوط هو ملحق بمخيم المحمدية الرئيسي الذي أنشأته "آفاد" التركية، ويحوي المخيمان قرابة 1100 خيمة، ويعاني المخيم من عدم توفر الخدمات الأساسية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11386

مجموعة العمل – دير بلوط

أعلن عدد من الناشطين الفلسطينيين عن تأسيس لجنة أهلية موحدة في مخيمي دير بلوط والمحمدية، وذلك لمتابعة شؤون وأحوال واحتياجات الفلسطينيين المهجرين من جنوب دمشق إلى الشمال السوري.

ووفقاً للبيان الذي تلاه أحد الناشطين أن اللجنة المؤلفة من خمسة أعضاء آخذت على عاتقها أن تكون صوت المهجرين الفلسطينيين في الشمال السوري، وأن تعمل على نقل معاناتهم إلى كافة الجهات الدولية والأممية ومنظمات حقوق الإنسان.

من جانبها جددت العائلات الفلسطينية المهجرة من جنوب دمشق إلى مخيمي دير بلوط والمحمدية شمال سورية مناشدتها للجهات المعنية ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا ومنظمة التحرير الفلسطينية والسلطات التركية والمنظمات الحقوقية والإنسانية بإيجاد حل جذري لمأساتهم ومعاناتهم.

المهجرون الفلسطينيون في الشمال السوري الذين أجبروا  على مغادرة منازلهم وممتلكاتهم عدة مرات يعيشون الآن أوضاعاً معيشية قاسية في مخيمات مكتظة تعاني عجزًا كبيرًا في عدم توفر أدنى مقومات الحياة، وشح المساعدات الإغاثية وانتشار البطالة بين صفوفهم، وعدم تقديم أي دعم مادي أو غذائي من قبل المنظمات الإنسانية وتخلي الأونروا عن تحمل مسؤولياتها اتجاههم.

يشار إلى أن مخيم دير بلوط هو ملحق بمخيم المحمدية الرئيسي الذي أنشأته "آفاد" التركية، ويحوي المخيمان قرابة 1100 خيمة، ويعاني المخيم من عدم توفر الخدمات الأساسية.

الوسوم

الشمال السوري , مخيم المحمدية , مخيم دير بلوط , إدلب , عفرين , لجان عمل أهلي ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11386