map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3983

«حماس» تصدر تقريرها السنوي السادس عن فلسطينيي سورية في لبنان

تاريخ النشر : 14-03-2019
«حماس» تصدر تقريرها السنوي السادس عن فلسطينيي سورية في لبنان

مجموعة العمل – بيروت

أصدر مكتب شؤون اللاجئين في حركة «حماس» تقريره السنوي  السادس عن أوضاع اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى لبنان في عام 2016، وذلك بعد مرور سبع سنوات على النزوح الفلسطيني إلى لبنان في كانون الأول (ديسمبر) 2012.

سلط التقرير الضوء على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى لبنان من الناحية الاجتماعية والقانونية والتعليمية، ولفت إلى أن عام 2018 شهد انخفاضاً ملحوظاً في أعداد اللاجئين، حيث انخفض العدد إلى ما يقارب  18000 لاجئ حسب تقديرات الجهات الإغاثية والشعبية بالمقارنة مع الاعداد المعتمدة لدى وكالة الأونروا التي أعلنتها يوم 9 كانون الثاني (يناير) 2017 والتي تقدر بنحو 31000 لاجئ فلسطيني داخل المخيمات وخارجها.

وأكد التقرير على أن سبب انخفاض أعداد فلسطينيي سورية في لبنان يعود إلى التضييق الذي يتعرضون له في المجالات الإنسانية والاجتماعية والسياسية (نقص الدعم الغذائي والصحي والإيوائي من قبل الأونروا)، والتكاليف المترتبة على تصحيح أوضاعهم القانونية في لبنان، حيث لا تعتبرهم الجهات الرسمية لاجئين، بل زواراً أو سائحين أو مقيمين عليهم أن يجددوا إقاماتهم بتكاليف باهظة نسبياً. مما يزيد الضيق الاقتصادي عليهم.

وطالب مكتب شؤون اللاجئين في تقريره وكالة «الأونروا» والسلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية والحكومة اللبنانية المضيفة للاجئين بالارتقاء بالأوضاع العامة للاجئين الفلسطينيين من سورية إلى لبنان على كافة الصعد الصحية والتعليمية والاغاثية، وتقديم الحماية القانونية والجسدية للاجئين الفلسطينيين من سورية إلى لبنان والاستمرار في تقديم المساعدات الإغاثية والإنسانية لحين تحقق العودة الآمنة لهم إلى مخيماتهم المحطة الأولى على طريق العودة إلى فلسطين.

كما طالب التقرير عدم الضغط على اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى لبنان للعودة إلى مخيمات سورية بدون معيشية وقانونية وأمنية.

الجدير بالتنويه أن وكالة الأونروا كانت قد أكدت على أن أعداد اللاجئين الفلسطينيين السوريين أنخفض من قرابة 80 ألف لاجئ مع بداية 2013، إلى قرابة 42,444 لاجئاً في تموز من العام نفسه، وفي نيسان – ابريل 2014 أرتفع الرقم نحو 53077 لاجئاً، وفي تشرين الثاني -نوفمبر 2014، كما أعلنت الأونروا أن الإحصائيات تشير إلى أن أعداد اللاجئين تقلصت إلى 44431 لاجئاً، بينما أشارت بياناتها إلى انخفاض العدد مجدداً إلى 42,500 مع بداية 2015، في حين قالت الأونروا :"إن أعداد فلسطينيي سورية في لبنان انخفض إلى 31147 لاجئاً حتى نهاية شهر كانون الأول من عام 2016".

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11396

مجموعة العمل – بيروت

أصدر مكتب شؤون اللاجئين في حركة «حماس» تقريره السنوي  السادس عن أوضاع اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى لبنان في عام 2016، وذلك بعد مرور سبع سنوات على النزوح الفلسطيني إلى لبنان في كانون الأول (ديسمبر) 2012.

سلط التقرير الضوء على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى لبنان من الناحية الاجتماعية والقانونية والتعليمية، ولفت إلى أن عام 2018 شهد انخفاضاً ملحوظاً في أعداد اللاجئين، حيث انخفض العدد إلى ما يقارب  18000 لاجئ حسب تقديرات الجهات الإغاثية والشعبية بالمقارنة مع الاعداد المعتمدة لدى وكالة الأونروا التي أعلنتها يوم 9 كانون الثاني (يناير) 2017 والتي تقدر بنحو 31000 لاجئ فلسطيني داخل المخيمات وخارجها.

وأكد التقرير على أن سبب انخفاض أعداد فلسطينيي سورية في لبنان يعود إلى التضييق الذي يتعرضون له في المجالات الإنسانية والاجتماعية والسياسية (نقص الدعم الغذائي والصحي والإيوائي من قبل الأونروا)، والتكاليف المترتبة على تصحيح أوضاعهم القانونية في لبنان، حيث لا تعتبرهم الجهات الرسمية لاجئين، بل زواراً أو سائحين أو مقيمين عليهم أن يجددوا إقاماتهم بتكاليف باهظة نسبياً. مما يزيد الضيق الاقتصادي عليهم.

وطالب مكتب شؤون اللاجئين في تقريره وكالة «الأونروا» والسلطة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية والحكومة اللبنانية المضيفة للاجئين بالارتقاء بالأوضاع العامة للاجئين الفلسطينيين من سورية إلى لبنان على كافة الصعد الصحية والتعليمية والاغاثية، وتقديم الحماية القانونية والجسدية للاجئين الفلسطينيين من سورية إلى لبنان والاستمرار في تقديم المساعدات الإغاثية والإنسانية لحين تحقق العودة الآمنة لهم إلى مخيماتهم المحطة الأولى على طريق العودة إلى فلسطين.

كما طالب التقرير عدم الضغط على اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى لبنان للعودة إلى مخيمات سورية بدون معيشية وقانونية وأمنية.

الجدير بالتنويه أن وكالة الأونروا كانت قد أكدت على أن أعداد اللاجئين الفلسطينيين السوريين أنخفض من قرابة 80 ألف لاجئ مع بداية 2013، إلى قرابة 42,444 لاجئاً في تموز من العام نفسه، وفي نيسان – ابريل 2014 أرتفع الرقم نحو 53077 لاجئاً، وفي تشرين الثاني -نوفمبر 2014، كما أعلنت الأونروا أن الإحصائيات تشير إلى أن أعداد اللاجئين تقلصت إلى 44431 لاجئاً، بينما أشارت بياناتها إلى انخفاض العدد مجدداً إلى 42,500 مع بداية 2015، في حين قالت الأونروا :"إن أعداد فلسطينيي سورية في لبنان انخفض إلى 31147 لاجئاً حتى نهاية شهر كانون الأول من عام 2016".

الوسوم

فلسطينيو سورية , لبنان ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11396