map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3940

الحكومة اليونانية ترسل إشعارات إلى 900 لاجئ لإخلاء المنازل المدعومة

تاريخ النشر : 16-03-2019
الحكومة اليونانية ترسل إشعارات إلى 900 لاجئ لإخلاء المنازل المدعومة

مجموعة العمل - اليونان
أرسلت الحكومة اليونانية إشعارات لـ900 لاجئ معترف بهم كلاجئين في اليونان بإخلاء المنازل التي يسكنوا بها، والتي يتم سدادها بواسطة أموال أوروبية، بحلول نهاية شهر مارس. 
وقالت مصادر إعلامية يونانية إن الحكومة ستدعم اللاجئين بالرواتب لمدة ثلاثة أشهر، وفي حال لم يخرجوا سوف يبقوا في الشقق لكن يقطع عنهم راتب الإعانة بداية شهر الرابع أو الخامس، وسوف يتم تبلغ الوجبة الثانية تباعاً بعد تطبيقه على الوجبة الأولى.
وكانت اليونان قد أعلنت أنها ستطبق قانونها الذي يقضي بدعم اللاجئ ستة أشهر بعد حصوله على إقامة يونانية، يستلم راتب وشقة مجانية، حيث يستلم راتب 150 يورو وسكن مجاني وبعدها يقطع الراتب ويطرد من السكن المجاني.
ويرى ناشطون في قضايا الهجرة، أن السياسة الجديدة لليونان جاءت لتلبي متطلبات الاتحاد الأوروبي الذي يقوم بتمويل برنامج المساعدة المالية وبرنامج الخطة السكنية التابع لمفوضية اللاجئين (UNHCR). 
وحذر الناشطون من أن تنفيذ هذا القرار سيخلق أزمة جديدة تفاقم معاناة اللاجئين الموجودة، ومن عواقبه، وأن التشرد وافتراش الطرقات سيكونان مصير مئات العائلات والشباب والأطفال والمسنين.
هذا يعيش آلاف اللاجئين الفلسطينيين من سورية وغزة في اليونان أوضاعاً معيشسية صعبة، على الرغم من حصول المئات منهم إقامات يونانية، ويحاولون الوصول إلى دول اللجوء الأوروبية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11406

مجموعة العمل - اليونان
أرسلت الحكومة اليونانية إشعارات لـ900 لاجئ معترف بهم كلاجئين في اليونان بإخلاء المنازل التي يسكنوا بها، والتي يتم سدادها بواسطة أموال أوروبية، بحلول نهاية شهر مارس. 
وقالت مصادر إعلامية يونانية إن الحكومة ستدعم اللاجئين بالرواتب لمدة ثلاثة أشهر، وفي حال لم يخرجوا سوف يبقوا في الشقق لكن يقطع عنهم راتب الإعانة بداية شهر الرابع أو الخامس، وسوف يتم تبلغ الوجبة الثانية تباعاً بعد تطبيقه على الوجبة الأولى.
وكانت اليونان قد أعلنت أنها ستطبق قانونها الذي يقضي بدعم اللاجئ ستة أشهر بعد حصوله على إقامة يونانية، يستلم راتب وشقة مجانية، حيث يستلم راتب 150 يورو وسكن مجاني وبعدها يقطع الراتب ويطرد من السكن المجاني.
ويرى ناشطون في قضايا الهجرة، أن السياسة الجديدة لليونان جاءت لتلبي متطلبات الاتحاد الأوروبي الذي يقوم بتمويل برنامج المساعدة المالية وبرنامج الخطة السكنية التابع لمفوضية اللاجئين (UNHCR). 
وحذر الناشطون من أن تنفيذ هذا القرار سيخلق أزمة جديدة تفاقم معاناة اللاجئين الموجودة، ومن عواقبه، وأن التشرد وافتراش الطرقات سيكونان مصير مئات العائلات والشباب والأطفال والمسنين.
هذا يعيش آلاف اللاجئين الفلسطينيين من سورية وغزة في اليونان أوضاعاً معيشسية صعبة، على الرغم من حصول المئات منهم إقامات يونانية، ويحاولون الوصول إلى دول اللجوء الأوروبية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11406