map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

وقفة تضامنية في مخيم حندرات رفضاً لقرار ترامب حول الجولان

تاريخ النشر : 03-04-2019
وقفة تضامنية في مخيم حندرات رفضاً لقرار ترامب حول الجولان

مجموعة العمل – مخيم حندرات

نظم أهالي مخيم حندرات للاجئين الفلسطينيين في حلب يوم أمس الثلاثاء 2 نيسان/ ابريل وقفة تضامنية تنديداً بقرار الرئيس الاميركي ​دونالد ترامب​ واعلانه ​الجولان​ المحتل تابعاً لـ "اسرائيل​".

عبر أهالي المخيم عن رفضهم لهذا للقرار الأمريكي الرامي إلى تكريس سيادة إسرائيل على هذا الجزء من التراب السوري المحتل لكونه مخالفا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 497 ولمقتضيات الشرعية الدولية، مؤكدين على أن الجولان أرض سورية عربية، كما شدد المعتصمون على تمسكهم بحقهم في العودة إلى وطنهم فلسطين وتحرير كامل ترابها.

 الجدير ذكره أن أكثر من 175عائلة من سكان مخيم حندرات عادت إليه على الرغم من دمار أكثر من 90 % من المخيم دماراً كلياً وجزئياً، في حين يعيش أبناء المخيم أوضاعاً معيشية مزرية بسبب عدم تأمين الخدمات الأساسية وتأهيل البنى التحتية في المخيم، ويعاني سكانه العائدين إليه من عدم توفر الماء و الكهرباء، وانعدام خدمات التعليم والصحة مما انعكس سلباً عليهم وجعل الكثير من سكانه النازحين عنه يترددون من العودة إليه.

وتشير مصادر الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب في سوريا بأن عدد سكان مخيم حندرات كان ما يقارب (8) آلاف لاجئ فلسطيني.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11487

مجموعة العمل – مخيم حندرات

نظم أهالي مخيم حندرات للاجئين الفلسطينيين في حلب يوم أمس الثلاثاء 2 نيسان/ ابريل وقفة تضامنية تنديداً بقرار الرئيس الاميركي ​دونالد ترامب​ واعلانه ​الجولان​ المحتل تابعاً لـ "اسرائيل​".

عبر أهالي المخيم عن رفضهم لهذا للقرار الأمريكي الرامي إلى تكريس سيادة إسرائيل على هذا الجزء من التراب السوري المحتل لكونه مخالفا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 497 ولمقتضيات الشرعية الدولية، مؤكدين على أن الجولان أرض سورية عربية، كما شدد المعتصمون على تمسكهم بحقهم في العودة إلى وطنهم فلسطين وتحرير كامل ترابها.

 الجدير ذكره أن أكثر من 175عائلة من سكان مخيم حندرات عادت إليه على الرغم من دمار أكثر من 90 % من المخيم دماراً كلياً وجزئياً، في حين يعيش أبناء المخيم أوضاعاً معيشية مزرية بسبب عدم تأمين الخدمات الأساسية وتأهيل البنى التحتية في المخيم، ويعاني سكانه العائدين إليه من عدم توفر الماء و الكهرباء، وانعدام خدمات التعليم والصحة مما انعكس سلباً عليهم وجعل الكثير من سكانه النازحين عنه يترددون من العودة إليه.

وتشير مصادر الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب في سوريا بأن عدد سكان مخيم حندرات كان ما يقارب (8) آلاف لاجئ فلسطيني.

الوسوم

سوريا , المخيم الفلسطينية , مخيم حندرات , الجولان , وقفة تضامنية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11487