map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3944

سكان مخيم السبينة يشكون من الكلاب الضالة

تاريخ النشر : 15-04-2019
سكان مخيم السبينة  يشكون من الكلاب الضالة

مجموعة العمل – مخيم السبينة

اشتكى أهالي مخيم السبينة للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق من انتشار الكلاب الضالة وزيادة اعدادها، مشيرين أن تلك الظاهرة بدأت بالانتشار  في الآونة الأخيرة نتيجة خلو بعض حارات المخيم من سكانها، جراء الحرب في سورية وهجرة عدد كبير من أبناء المخيم إلى خارج البلاد، منوهين إلى أن الكلاب الضالة تصول وتجول ليلا بين المنازل.  

 من جانبهم اتهم عدد من الأهالي الجهات المعنية بالتقصير وعدم الاكتراث بتلك الظاهرة التي باتت تشكل هاجساً يؤرقهم، ويثير الهلع والخوف بينهم، داعين الجهات المعنية إلى مكافحة هذه الظاهرة التي أصبحت مقلقة ومزعجة، وتثير خوف الأطفال وصغار السن، وتتسب في انتشار الأمراض.

وبحسب أحد سكان المخيم أن الأهالي تقدموا بشكوى إلى رئيس البلدية لإيجاد حل لهذه الظاهرة ومكافحة الكلاب التي باتت تهاجمهم وتشكل خطراً على حياتهم وحياة أطفالهم، إلا أن رئيس البلدية تحجج بعدم وجد سم لقتل الكلاب.

أما من الجانب الاقتصادي يعاني سكان مخيم السبينة من أوضاع إنسانية وصفت بالمزرية نتيجة انتشار البطالة بين أبناء المخيم وعدم وجود موارد مالية، وتوفر الخدمات الأساسية واستمرار انقطاع المياه والكهرباء لفترات زمنية طويلة، وعدم توفر مادتي الغاز والمازوت.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11547

مجموعة العمل – مخيم السبينة

اشتكى أهالي مخيم السبينة للاجئين الفلسطينيين بريف دمشق من انتشار الكلاب الضالة وزيادة اعدادها، مشيرين أن تلك الظاهرة بدأت بالانتشار  في الآونة الأخيرة نتيجة خلو بعض حارات المخيم من سكانها، جراء الحرب في سورية وهجرة عدد كبير من أبناء المخيم إلى خارج البلاد، منوهين إلى أن الكلاب الضالة تصول وتجول ليلا بين المنازل.  

 من جانبهم اتهم عدد من الأهالي الجهات المعنية بالتقصير وعدم الاكتراث بتلك الظاهرة التي باتت تشكل هاجساً يؤرقهم، ويثير الهلع والخوف بينهم، داعين الجهات المعنية إلى مكافحة هذه الظاهرة التي أصبحت مقلقة ومزعجة، وتثير خوف الأطفال وصغار السن، وتتسب في انتشار الأمراض.

وبحسب أحد سكان المخيم أن الأهالي تقدموا بشكوى إلى رئيس البلدية لإيجاد حل لهذه الظاهرة ومكافحة الكلاب التي باتت تهاجمهم وتشكل خطراً على حياتهم وحياة أطفالهم، إلا أن رئيس البلدية تحجج بعدم وجد سم لقتل الكلاب.

أما من الجانب الاقتصادي يعاني سكان مخيم السبينة من أوضاع إنسانية وصفت بالمزرية نتيجة انتشار البطالة بين أبناء المخيم وعدم وجود موارد مالية، وتوفر الخدمات الأساسية واستمرار انقطاع المياه والكهرباء لفترات زمنية طويلة، وعدم توفر مادتي الغاز والمازوت.

الوسوم

سوريا , المخيمات الفلسطينية , مخيم السبينة , ريف دمشق ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11547