map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3998

مناشدة للإفراج عن عائلة فلسطينية سورية معتقلة في تركيا

تاريخ النشر : 16-04-2019
مناشدة للإفراج عن عائلة فلسطينية سورية معتقلة في تركيا

مجموعة العمل – تركيا

ناشدت الناشطة الفلسطينية فاطمة جابر عبر صفحتها على منصة التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) السفير الفلسطيني في تركيا والمنظمات والمؤسسات الحقوقية والمدنية والإنسانية والجهات المعنية، للعمل على إطلاق سراح  عائلة فلسطينية سورية محتجزة في تركيا منذ أكثر من 7 أيام.

ووفقاً للجابر  أن العائلة المكونة من أربعة أفراد هم  الفلسطينية هدى عبد الرحيم عبدالله وابنتها نهلة محمد عليان وولديها محمد أيمن داوه ثلاث سنوات وعمر أيمن داوه سنة واحدة فقد الاتصال بهم يوم  11 ابريل الجاري أثناء توجههم براً للهجرة إلى اليونان، مشيرة إلى أن والدهم علم يوم أمس الاثنين أن  الجندرما التركية تحتجز عائلته داخل "كامب" في غابات ولاية أدرنه شمال غرب تركيا، بعد أن تعرضوا للسرقة وكل ما يملكون أثناء مسيرهم باتجاه الحدود اليونانية ومن ثم تم احتجازهم من قبل الجندرما التركية، حيث قام عناصرها بتحطيم هواتفهم المحمولة لمنعهم من التواصل مع أحد.

وأوضحت الجابر إلى أن الرضيع عمر أيمن دواه البالغ من العمر عام واحد  نقل من الكامب يوم الاثنين 15/4/2019 إلى المشفى بسبب تعرضه للمطر الشديد أثناء ضياعهم في الغابات وهو في حالة خطيرة وحرجة.

يجدر التنويه أن العائلة من سكان مخيم اليرموك الذين عاشوا الحصار وتجرعوا حنظله، وتعرضوا للنزوح عدة مرات إلى بلدة يلدا ومن ثم عانوا مرارة التهجير إلى منطقة اعزاز في الشمال السوري ومن ثم انتهى بهم المطاف في تركيا  بعد محاولات عديدة لدخولها بحثاً عن الخلاص والحياة الأمنة.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11555

مجموعة العمل – تركيا

ناشدت الناشطة الفلسطينية فاطمة جابر عبر صفحتها على منصة التواصل الاجتماعي (الفيس بوك) السفير الفلسطيني في تركيا والمنظمات والمؤسسات الحقوقية والمدنية والإنسانية والجهات المعنية، للعمل على إطلاق سراح  عائلة فلسطينية سورية محتجزة في تركيا منذ أكثر من 7 أيام.

ووفقاً للجابر  أن العائلة المكونة من أربعة أفراد هم  الفلسطينية هدى عبد الرحيم عبدالله وابنتها نهلة محمد عليان وولديها محمد أيمن داوه ثلاث سنوات وعمر أيمن داوه سنة واحدة فقد الاتصال بهم يوم  11 ابريل الجاري أثناء توجههم براً للهجرة إلى اليونان، مشيرة إلى أن والدهم علم يوم أمس الاثنين أن  الجندرما التركية تحتجز عائلته داخل "كامب" في غابات ولاية أدرنه شمال غرب تركيا، بعد أن تعرضوا للسرقة وكل ما يملكون أثناء مسيرهم باتجاه الحدود اليونانية ومن ثم تم احتجازهم من قبل الجندرما التركية، حيث قام عناصرها بتحطيم هواتفهم المحمولة لمنعهم من التواصل مع أحد.

وأوضحت الجابر إلى أن الرضيع عمر أيمن دواه البالغ من العمر عام واحد  نقل من الكامب يوم الاثنين 15/4/2019 إلى المشفى بسبب تعرضه للمطر الشديد أثناء ضياعهم في الغابات وهو في حالة خطيرة وحرجة.

يجدر التنويه أن العائلة من سكان مخيم اليرموك الذين عاشوا الحصار وتجرعوا حنظله، وتعرضوا للنزوح عدة مرات إلى بلدة يلدا ومن ثم عانوا مرارة التهجير إلى منطقة اعزاز في الشمال السوري ومن ثم انتهى بهم المطاف في تركيا  بعد محاولات عديدة لدخولها بحثاً عن الخلاص والحياة الأمنة.

الوسوم

فلسطينيو سورية , تركيا , انتهاكات ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11555