map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3998

قرار بنقل مهجري جنوب دمشق إلى مخيم "البل" وتهديدات بطرد الرافضين منهم

تاريخ النشر : 22-04-2019
قرار بنقل مهجري جنوب دمشق إلى مخيم "البل" وتهديدات بطرد الرافضين منهم

مجموعة العمل – الشمال السوري

أفاد مراسل مجموعة العمل في إدلب أن المجلس المحلي في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي قرر نقل جميع النازحين والمهجرين من جنوبي دمشق السوريين والفلسطينيين والبالغ تعدادهم 80 عائلة عبر منظمة آفاد التركية من مخيم الشبيبة إلى مخيم البل شمال مدينة صوران.

ويقع مخيم البل شمال مدينة صوران بريف حلب الشمالي وتم إنشائه في نيسان 2018 واستقبل مهجري الغوطة الشرقية، ويحوي قرابة 600 خيمة بدعم من منظمة آفاد التركية والهلال الأحمر التركي.

بدورهم قال مهجرو جنوب دمشق إن إدارة مخيم الشبيبة اعزاز الحالية  هي التي تقف وراء قرار الترحيل، متهمين الإدارة بالفساد وما وصفوه سوء معاملة والعناية اتجاههم، وقيامها بإجراءات مجحفة بحقهم وذلك بسبب نقل معاناتهم لوسائل الإعلام على حد تعبيرهم.

وأوضحت العائلات أنها طلبت من إدارة المخيم والجهات المعنية تأجيل قرار النقل ريثما ينتهي العام الدراسي كي لا يؤثر ذلك على أطفالهم، إلا أن تلك الجهات لم تستجب لطلبهم ولم تكلف نفسها عناء الرد، بل قامت بتهديد الرافضين منهم للقرار  بطردهم نهائيا وحرمانهم من أي مستحقات لهم.  

الجدير بالتنويه أن العائلات الفلسطينية والسورية المهجرة من مخيم اليرموك وجنوب دمشق إلى بلدة أعزاز ومخيمها، تعاني ظروفاً معيشية قاسية نتيجة شحّ المساعدات الإغاثية، وعدم توفر أدنى مقومات الحياة والمتطلبات الأساسية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11580

مجموعة العمل – الشمال السوري

أفاد مراسل مجموعة العمل في إدلب أن المجلس المحلي في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي قرر نقل جميع النازحين والمهجرين من جنوبي دمشق السوريين والفلسطينيين والبالغ تعدادهم 80 عائلة عبر منظمة آفاد التركية من مخيم الشبيبة إلى مخيم البل شمال مدينة صوران.

ويقع مخيم البل شمال مدينة صوران بريف حلب الشمالي وتم إنشائه في نيسان 2018 واستقبل مهجري الغوطة الشرقية، ويحوي قرابة 600 خيمة بدعم من منظمة آفاد التركية والهلال الأحمر التركي.

بدورهم قال مهجرو جنوب دمشق إن إدارة مخيم الشبيبة اعزاز الحالية  هي التي تقف وراء قرار الترحيل، متهمين الإدارة بالفساد وما وصفوه سوء معاملة والعناية اتجاههم، وقيامها بإجراءات مجحفة بحقهم وذلك بسبب نقل معاناتهم لوسائل الإعلام على حد تعبيرهم.

وأوضحت العائلات أنها طلبت من إدارة المخيم والجهات المعنية تأجيل قرار النقل ريثما ينتهي العام الدراسي كي لا يؤثر ذلك على أطفالهم، إلا أن تلك الجهات لم تستجب لطلبهم ولم تكلف نفسها عناء الرد، بل قامت بتهديد الرافضين منهم للقرار  بطردهم نهائيا وحرمانهم من أي مستحقات لهم.  

الجدير بالتنويه أن العائلات الفلسطينية والسورية المهجرة من مخيم اليرموك وجنوب دمشق إلى بلدة أعزاز ومخيمها، تعاني ظروفاً معيشية قاسية نتيجة شحّ المساعدات الإغاثية، وعدم توفر أدنى مقومات الحياة والمتطلبات الأساسية.

الوسوم

مهجرو جنوب دمشق , ادلب , مخيم الشبيبه , مخيم البل , صوران , حلب ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11580