map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3988

اتهامات لآفاد بحرمان المهجرين في مخيمي دير بلوط والمحمدية من المساعدات الإغاثية

تاريخ النشر : 28-05-2019
اتهامات لآفاد بحرمان المهجرين في مخيمي دير بلوط والمحمدية من المساعدات الإغاثية

مجموعة العمل – الشمال السوري

اتهمت هيئة فلسطيني سوريا للإغاثة والتنمية منظمة إدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد" (AFAD) بحرمان المهجرين الفلسطينيين والسوريين القاطنين في مخيم دير بلوط والمحمدية شمال سورية من الاستفادة من المساعدات الاغاثية والمشاريع الرمضانية المقدمة من قبلها.

وأشارت الهيئة في بيان نشرته على صفحتها في موقع التواصل  الاجتماعي (الفيس بوك) إلى أن منظمة آفاد رفضت التعاون معها، وحرمتها من العمل داخل المخيمين، الأمر الذي أدى إلى حرمان الأهالي الاستفادة من مشاريعها الخدماتية والإغاثية.

ونوهت هيئة فلسطيني سوريا للإغاثة والتنمية في بيانها إلى أن منظمة آفاد اشترطت أن تعمل الهيئة باسم جمعية مرخصة تابعة للمنظمة، إلا أنها رفضت ذلك، معزية السبب إلى أن الجمعيات الداعمة لا ترضى بذلك وتعتبره هذا سرقة لجهودها، كما أنها تطالب الهيئة  بتوثيق المشاريع عملا بمبدأ الشفافية.

وشددت هيئة فلسطيني سوريا  إلى على أنها لو قامت بتنفيذ المشاريع الإغاثية دون توثيق فستخسر الجمعيات الداعمة إلى الأبد، بل وربما وجهت لكادرها اتهامات بالسرقة والتلاعب بأموال تلك الجمعيات.

واستنكر البيان الهيئة بشدة ادعاء منظمة آفاد أنها متعاونة معها، متهمة الأخيرة أنها أضاعت فرصة تغطية المخيمين  بالكامل، مشيرة إلى أنها كانت قد رصدت مشروعين كبيرين الأول /850/ سلة، والثاني لم تستلمه بعد /400/ سلة، مبينة أن الجمعيات التي تتعاون معها هيئة فلسطيني سوريا قبلت الانتظار إلى حين صدور قرار منظمة آفاد، إلا أن ردها جاء مخيباً للآمال وليس في صالح المهجرين الذين يعانون من أوضاع معيشية قاسية.

يشار أن هيئة فلسطيني سوريا للإغاثة والتنمية قامت بتنفيذ عدد من المشاريع الإغاثية وتوزيع سلات غذائية ووجبات إفطار الصائم على عدد من العائلات الفلسطينية والسورية المهجرة إلى مدينة إدلب وجرابلس ومعرة النعمان السوري، حيث شمل

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11776

مجموعة العمل – الشمال السوري

اتهمت هيئة فلسطيني سوريا للإغاثة والتنمية منظمة إدارة الكوارث والطوارئ التركية "آفاد" (AFAD) بحرمان المهجرين الفلسطينيين والسوريين القاطنين في مخيم دير بلوط والمحمدية شمال سورية من الاستفادة من المساعدات الاغاثية والمشاريع الرمضانية المقدمة من قبلها.

وأشارت الهيئة في بيان نشرته على صفحتها في موقع التواصل  الاجتماعي (الفيس بوك) إلى أن منظمة آفاد رفضت التعاون معها، وحرمتها من العمل داخل المخيمين، الأمر الذي أدى إلى حرمان الأهالي الاستفادة من مشاريعها الخدماتية والإغاثية.

ونوهت هيئة فلسطيني سوريا للإغاثة والتنمية في بيانها إلى أن منظمة آفاد اشترطت أن تعمل الهيئة باسم جمعية مرخصة تابعة للمنظمة، إلا أنها رفضت ذلك، معزية السبب إلى أن الجمعيات الداعمة لا ترضى بذلك وتعتبره هذا سرقة لجهودها، كما أنها تطالب الهيئة  بتوثيق المشاريع عملا بمبدأ الشفافية.

وشددت هيئة فلسطيني سوريا  إلى على أنها لو قامت بتنفيذ المشاريع الإغاثية دون توثيق فستخسر الجمعيات الداعمة إلى الأبد، بل وربما وجهت لكادرها اتهامات بالسرقة والتلاعب بأموال تلك الجمعيات.

واستنكر البيان الهيئة بشدة ادعاء منظمة آفاد أنها متعاونة معها، متهمة الأخيرة أنها أضاعت فرصة تغطية المخيمين  بالكامل، مشيرة إلى أنها كانت قد رصدت مشروعين كبيرين الأول /850/ سلة، والثاني لم تستلمه بعد /400/ سلة، مبينة أن الجمعيات التي تتعاون معها هيئة فلسطيني سوريا قبلت الانتظار إلى حين صدور قرار منظمة آفاد، إلا أن ردها جاء مخيباً للآمال وليس في صالح المهجرين الذين يعانون من أوضاع معيشية قاسية.

يشار أن هيئة فلسطيني سوريا للإغاثة والتنمية قامت بتنفيذ عدد من المشاريع الإغاثية وتوزيع سلات غذائية ووجبات إفطار الصائم على عدد من العائلات الفلسطينية والسورية المهجرة إلى مدينة إدلب وجرابلس ومعرة النعمان السوري، حيث شمل

الوسوم

الشمال السوري , مخيم دير بلوط , المحمدية , آفاد , هيئة فلسطيني سوريا للإغاثة والتنمية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11776