map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

طلال ناجي: القيادة العامة قدمت أكثر من 400 ضحية منذ بداية الأحداث في سورية

تاريخ النشر : 08-06-2019
طلال ناجي: القيادة العامة قدمت أكثر من 400 ضحية منذ بداية الأحداث في سورية

مجموعة العمل – سوريا

كشف الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة طلال ناجي، في حوار مع  قناة "الميادين" أن (1858) فلسطينياً قضوا بسبب قتالهم إلى جانب قوات النظام السوري، بينهم 400 عنصراً من أعضاء الجبهة الشعبية - القيادة العامة،  و(285) لاجئاً قضوا أثناء قتالهم في صفوف جيش التحرير الفلسطيني والذي يجبر كل من أتم (18 عاماً) من اللاجئين الفلسطينيين على الالتحاق به لأداء الخدمة الإلزامية.

فيما قضى (1100) شخصاً أثناء قتالهم إلى جانب ما يعرف بلواء القدس وهي مجموعات مسلحة تم تأسيسها في الشمال السوري وهي محسوبة على الجيش السوري وتقاتل إلى جانبه في أكثر من مكان، و(42) بسبب مشاركتهم إلى جانب فتح الانتفاضة، ، و11 مقاتل قضى من عناصر النضال الشعبي، و10 آخرين من قوات الصاعقة، في حين قضى 10 عناصر من حركة فلسطين الحرة، موضحاً إلى أن عدد المدنيين من اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا في سورية منذ بداية الصراع فيها حوالي 3500 شخصاً.

وبين الناجي أن عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين غادروا سوريا منذ بدء الأزمة فيها عام 2011 يقدر بحوالي 200 ألف من أصل 535 ألف كانوا يقطنونها.

وتعتبر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -القيادة العامة التي أنشئت يوم 24 أبريل/نيسان 1968 على رأس الفصائل التي تقاتل إلى جانب النظام بالإضافة إلى حركة فتح -الانتفاضة والصاعقة وحركة فلسطين الحرة والنضال الشعبي، حيث انتشرت  مجموعات هذه الفصائل على تخوم مخيم اليرموك وفي مخيم خان دنون والسيدة زينب والحسينية وجرمانا بالإضافة إلى المخيمات التي تخضع لسيطرة قوات النظام في سورية كمخيم العائدين في حمص ومخيم حماة والنيرب في حلب والرمل في اللاذقية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11828

مجموعة العمل – سوريا

كشف الأمين العام المساعد للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة طلال ناجي، في حوار مع  قناة "الميادين" أن (1858) فلسطينياً قضوا بسبب قتالهم إلى جانب قوات النظام السوري، بينهم 400 عنصراً من أعضاء الجبهة الشعبية - القيادة العامة،  و(285) لاجئاً قضوا أثناء قتالهم في صفوف جيش التحرير الفلسطيني والذي يجبر كل من أتم (18 عاماً) من اللاجئين الفلسطينيين على الالتحاق به لأداء الخدمة الإلزامية.

فيما قضى (1100) شخصاً أثناء قتالهم إلى جانب ما يعرف بلواء القدس وهي مجموعات مسلحة تم تأسيسها في الشمال السوري وهي محسوبة على الجيش السوري وتقاتل إلى جانبه في أكثر من مكان، و(42) بسبب مشاركتهم إلى جانب فتح الانتفاضة، ، و11 مقاتل قضى من عناصر النضال الشعبي، و10 آخرين من قوات الصاعقة، في حين قضى 10 عناصر من حركة فلسطين الحرة، موضحاً إلى أن عدد المدنيين من اللاجئين الفلسطينيين الذين قضوا في سورية منذ بداية الصراع فيها حوالي 3500 شخصاً.

وبين الناجي أن عدد اللاجئين الفلسطينيين الذين غادروا سوريا منذ بدء الأزمة فيها عام 2011 يقدر بحوالي 200 ألف من أصل 535 ألف كانوا يقطنونها.

وتعتبر الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين -القيادة العامة التي أنشئت يوم 24 أبريل/نيسان 1968 على رأس الفصائل التي تقاتل إلى جانب النظام بالإضافة إلى حركة فتح -الانتفاضة والصاعقة وحركة فلسطين الحرة والنضال الشعبي، حيث انتشرت  مجموعات هذه الفصائل على تخوم مخيم اليرموك وفي مخيم خان دنون والسيدة زينب والحسينية وجرمانا بالإضافة إلى المخيمات التي تخضع لسيطرة قوات النظام في سورية كمخيم العائدين في حمص ومخيم حماة والنيرب في حلب والرمل في اللاذقية.

الوسوم

فلسطينيو سورية , ضحايا ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11828