map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3987

مسلحون يطلقون النار على فلسطيني في عفرين شمال سوريا

تاريخ النشر : 10-06-2019
مسلحون يطلقون النار على فلسطيني في عفرين شمال سوريا

مجموعة العمل – شمال سورية

تعرض أحد اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من مخيم اليرموك إلى الشمال السوري لإطلاق نار يوم 6 حزيران/ يونيو الجاري من قبل مسلحين مجهولي الهوية في منطقة عفرين شمال سوريا.  

وقال ناشط فلسطيني لمجموعة العمل إن ثلاثة عناصر من المسلحين قاموا بإطلاق النار على لاجئ فلسطيني من مهجري مخيم اليرموك فضل عدم ذكر اسمه بناء على طلب من ذويه، بعد أن استدعوه إلى خارج منزله في عفرين، وذلك بحجة أنه يبث ادعاءات كاذبة وتحريضية بخصوص توطين اللاجئين الفلسطينيين في الشمال السوري، مشيراً إلى أن اللاجئ الفلسطيني أصيب بثلاث طلقات إحداها في رأسه، أدت إلى كسر في الجمجمة، حيث تم نقله على الفور إلى أحد المستشفيات في تركيا.

وكان مركز توثيق اللاجئين الفلسطينيين توطين المهجرين الفلسطينيين شمال سورية، نفى في وقت سابق الادعاءات التي نشرها موقع "توثيق الانتهاكات في الشمال السوري" الإلكتروني التي تتحدث عن توطين 1500 عائلة فلسطينية في عفرين، مشدداً على أن التقرير الذي لا يستند الى أي وقائع بل هو عبارة عن تحليلات مسيسة واستخدام واضح لقضية اللاجئين الفلسطينيين المهجرين قسرياً للشمال السوري، نافياً أن يكون قد تم التواصل بين مركز التوثيق والموقع الذي نشر التقرير.

وأشار مركز التوثيق أن الاحصائية لتعداد العائلات الفلسطينية والتي تتوزع جغرافيا ما بين مناطق عفرين وجنديريس ودير بلوط وادلب وريفها يبلغ حوالي 1500 عائلة، وليس كما ذكر الموقع في تقريره أن كامل هذا العدد متواجد في عفرين.

وأكد أن تواجد بعض العائلات الفلسطينية ممن هجروا قسرياً للشمال السوري بما فيها عفرين هو تواجد مؤقت، وأن كل العائلات الفلسطينية التي تسكن عفرين والتي لا يتجاوز عددها العشرات هي عائلات قد استأجرت البيوت من أصحابها الأصليين أو وكلائهم أو أقاربهم.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11837

مجموعة العمل – شمال سورية

تعرض أحد اللاجئين الفلسطينيين المهجرين من مخيم اليرموك إلى الشمال السوري لإطلاق نار يوم 6 حزيران/ يونيو الجاري من قبل مسلحين مجهولي الهوية في منطقة عفرين شمال سوريا.  

وقال ناشط فلسطيني لمجموعة العمل إن ثلاثة عناصر من المسلحين قاموا بإطلاق النار على لاجئ فلسطيني من مهجري مخيم اليرموك فضل عدم ذكر اسمه بناء على طلب من ذويه، بعد أن استدعوه إلى خارج منزله في عفرين، وذلك بحجة أنه يبث ادعاءات كاذبة وتحريضية بخصوص توطين اللاجئين الفلسطينيين في الشمال السوري، مشيراً إلى أن اللاجئ الفلسطيني أصيب بثلاث طلقات إحداها في رأسه، أدت إلى كسر في الجمجمة، حيث تم نقله على الفور إلى أحد المستشفيات في تركيا.

وكان مركز توثيق اللاجئين الفلسطينيين توطين المهجرين الفلسطينيين شمال سورية، نفى في وقت سابق الادعاءات التي نشرها موقع "توثيق الانتهاكات في الشمال السوري" الإلكتروني التي تتحدث عن توطين 1500 عائلة فلسطينية في عفرين، مشدداً على أن التقرير الذي لا يستند الى أي وقائع بل هو عبارة عن تحليلات مسيسة واستخدام واضح لقضية اللاجئين الفلسطينيين المهجرين قسرياً للشمال السوري، نافياً أن يكون قد تم التواصل بين مركز التوثيق والموقع الذي نشر التقرير.

وأشار مركز التوثيق أن الاحصائية لتعداد العائلات الفلسطينية والتي تتوزع جغرافيا ما بين مناطق عفرين وجنديريس ودير بلوط وادلب وريفها يبلغ حوالي 1500 عائلة، وليس كما ذكر الموقع في تقريره أن كامل هذا العدد متواجد في عفرين.

وأكد أن تواجد بعض العائلات الفلسطينية ممن هجروا قسرياً للشمال السوري بما فيها عفرين هو تواجد مؤقت، وأن كل العائلات الفلسطينية التي تسكن عفرين والتي لا يتجاوز عددها العشرات هي عائلات قد استأجرت البيوت من أصحابها الأصليين أو وكلائهم أو أقاربهم.

الوسوم

لاجئو فلسطين , الشمال السوري , عفرين , ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11837