map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

يوم طبي مجاني لسكان مخيم درعا جنوب سورية

تاريخ النشر : 24-06-2019
يوم طبي مجاني لسكان مخيم درعا جنوب سورية

مجموعة العمل – مخيم درعا

نظمت جمعية البر والخدمات الاجتماعية يوماً طبياً مجانياً  لسكان مخيم درعا جنوب سورية، وشارك في فعاليات اليوم الطبي فريق من الاطباء المختصين في طب الاطفال والطب العام والطب الباطني والنساء والعظام، حيث تم معاينة العشرات من الحالات المرضية، وصرف الدواء لهم مجاناً.

 وأشار مراسل مجموعة العمل في جنوب سورية إلى أن اليوم الطبي الذي استفاد منه المستفيدون 386 شخصاً من ابناء المخيم  من بينهم 200 طفلاً  هدف إلى تقديم المساعدة الطبية والأدوية للعشرات من الحالات المرضية في المخيم، خاصة وأن سكانه  يمرون في ظروف اقتصادية ومعيشية صعبة.

وكانت مجموعة العمل نشرت قبل عدة أيام تقريراً بعنوان "غياب الخدمات الطبية يكشف تردي الوضع الصحي في مخيم درعا" سلطت خلاله الضوء على الوضع الصحي المتردي في مخيم درعا، خاصة بعد ما شهده المخيم من دمار للمنشآت الخدمية والصحية التابعة لوكالة الأونروا التي قامت بنقل موظفيها وكافة محتويات المستوصف وإخراجها من أحياء المخيم إلى مناطق سيطرة قوات النظام السوري، حيث تم نقل المستوصف إلى حي الكاشف بدرعا، وقد طال المستوصف القصف والدمار بعد نقله أيضاً.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11912

مجموعة العمل – مخيم درعا

نظمت جمعية البر والخدمات الاجتماعية يوماً طبياً مجانياً  لسكان مخيم درعا جنوب سورية، وشارك في فعاليات اليوم الطبي فريق من الاطباء المختصين في طب الاطفال والطب العام والطب الباطني والنساء والعظام، حيث تم معاينة العشرات من الحالات المرضية، وصرف الدواء لهم مجاناً.

 وأشار مراسل مجموعة العمل في جنوب سورية إلى أن اليوم الطبي الذي استفاد منه المستفيدون 386 شخصاً من ابناء المخيم  من بينهم 200 طفلاً  هدف إلى تقديم المساعدة الطبية والأدوية للعشرات من الحالات المرضية في المخيم، خاصة وأن سكانه  يمرون في ظروف اقتصادية ومعيشية صعبة.

وكانت مجموعة العمل نشرت قبل عدة أيام تقريراً بعنوان "غياب الخدمات الطبية يكشف تردي الوضع الصحي في مخيم درعا" سلطت خلاله الضوء على الوضع الصحي المتردي في مخيم درعا، خاصة بعد ما شهده المخيم من دمار للمنشآت الخدمية والصحية التابعة لوكالة الأونروا التي قامت بنقل موظفيها وكافة محتويات المستوصف وإخراجها من أحياء المخيم إلى مناطق سيطرة قوات النظام السوري، حيث تم نقل المستوصف إلى حي الكاشف بدرعا، وقد طال المستوصف القصف والدمار بعد نقله أيضاً.

الوسوم

مخيم درعا , جنوب سورية , يوم طبي ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11912