map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

فلسطينيو سورية: "نحن ضد صفقة القرن ومتمسكون بحقّ العودة إلى فلسطين"

تاريخ النشر : 28-06-2019
فلسطينيو سورية: "نحن ضد صفقة القرن ومتمسكون بحقّ العودة إلى فلسطين"

مجموعة العمل - لندن 
شهدت المخيمات والتجمعات الفلسطينية في سورية حراكاً شعبياً واسعاً بمشاركة شخصيات وأحزاب ومؤسسات فلسطينية وسورية ضد ما يعرف بـ "صفقة القرن" ومؤتمر المنامة، وتؤكد على حقّ العودة إلى فلسطين.
فمن أمام مخيم اليرموك شارك مئات اللاجئين الفلسطينيين من نازحي المخيم في ملتقى ضم وفود الفصائل الفلسطينية والإتحادات الشعبية السورية، رفضاً لصفقة القرن وورشة مؤتمر البحرين.
وفي العاصمة دمشق، عقد ملتقى شبابي فلسطيني لرفض ورشة العمل الاقتصادي في البحرين، مؤكدة "أن كل من يشارك في ورشة البحرين من الفلسطينيين “خائن” للقضية الفلسطينية وشهدائها وشعبها، وحضور أي دولة عربية أو غربية سيكون بمثابة “طعنة” للقدس واللاجئين وحق العودة للشعب الفلسطيني"
كما شارك اللاجئون الفلسطينيون في وقفة الغضب والاحتجاج على صفقة القرن في صالة الجلاء بدمشق، ووقفة احتجاجية في مقر المجلس الوطني الفلسطيني بالعاصمة دمشق.
 وفي ريف دمشق، خرج مئات اللاجئين الفلسطينيين في مخيم خان دنون في مسيرة جماهيرية تؤكد تمسكهم بأرضهم فلسطين وحقّ العودة لها.
وفي مخيم جرمانا نظمت وقفة احتجاجية تحت شعار "يسقط مؤتمر البحرين ولا لصفقة القرن الأمريكية"وشارك فيها فعاليات ثقافية واجتماعية وشبابية وشخصيات وأحزاب سورية وفلسطينية، وطالبوا خلالها بإسقاط الصفق.
بالانتقال إلى مخيم العائدين في حمص، حيث نظمت أمسية شعرية شارك فيها عدد من الشعراء وعشرات اللاجئين الفلسطينيين، وأكدوا خلالها على رفض ورشة البحرين شكلاً ومضموناً.
أما في مخيم النيرب بحلب نظّمت الفصائل الفلسطينية وشخصيات من المخيم النيرب ورشة حوارية شدّد خلالها المشاركون على ضرورة إيجاد آليات عملية لإسقاط الصفقة، وإلغاء اتفاق أوسلو وطالبوا بسحب وثيقة الاعتراف بـ"الاحتلال الإسرائيلي" والانسحاب من بروتوكول باريس الاقتصادي.
كما شارك أبناء مخيم الرمل في اللاذقية في وقفة احتجاجية رفضاً و استنكاراً لمؤتمر البحرين، أما في مدينة إدلب ورغم القصف المتواصل على المنطقة،  
أقامت مجموعة عين جالوت الكشفية وقفة احتجاجية في أحد المساجد، كذلك نظم النازحون الفلسطينيون وقفة في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي.
وفي مخيمات النازحين شمال سورية، نظم المهجرون الفلسطينيون من أبناء مخيم اليرموك ومخيم خان الشيح وجنوب دمشق، اعتصامات عديدة في مخيمات الصداقة ودير بلوط والمحمدية والجزيرة.
وفي كلس جنوب تركيا، شارك فلسطينيو سورية في وقفة وسط المدينة رفضاً للصفقة، كما نظم المهاجرون الفلسطينيون من سورية في اليونان وقفة احتجاجية أمام السفارة الامريكية في أثينا لإسقاط مؤتمر البحرين.
هذا وتؤكد الشعارات التي رفعها اللاجئون الفلسطينيون في المخيمات الفلسطينية بسورية ومخيمات النزوح وفي مناطق ودول مهجرهم، على تمسكهم بحقهم بالعودة إلى كامل تراب وطنهم فلسطين، وإسقاط الاتفاقيات والمؤتمرات التي لاتدعم حقّهم وتقرير مصيرهم.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11930

مجموعة العمل - لندن 
شهدت المخيمات والتجمعات الفلسطينية في سورية حراكاً شعبياً واسعاً بمشاركة شخصيات وأحزاب ومؤسسات فلسطينية وسورية ضد ما يعرف بـ "صفقة القرن" ومؤتمر المنامة، وتؤكد على حقّ العودة إلى فلسطين.
فمن أمام مخيم اليرموك شارك مئات اللاجئين الفلسطينيين من نازحي المخيم في ملتقى ضم وفود الفصائل الفلسطينية والإتحادات الشعبية السورية، رفضاً لصفقة القرن وورشة مؤتمر البحرين.
وفي العاصمة دمشق، عقد ملتقى شبابي فلسطيني لرفض ورشة العمل الاقتصادي في البحرين، مؤكدة "أن كل من يشارك في ورشة البحرين من الفلسطينيين “خائن” للقضية الفلسطينية وشهدائها وشعبها، وحضور أي دولة عربية أو غربية سيكون بمثابة “طعنة” للقدس واللاجئين وحق العودة للشعب الفلسطيني"
كما شارك اللاجئون الفلسطينيون في وقفة الغضب والاحتجاج على صفقة القرن في صالة الجلاء بدمشق، ووقفة احتجاجية في مقر المجلس الوطني الفلسطيني بالعاصمة دمشق.
 وفي ريف دمشق، خرج مئات اللاجئين الفلسطينيين في مخيم خان دنون في مسيرة جماهيرية تؤكد تمسكهم بأرضهم فلسطين وحقّ العودة لها.
وفي مخيم جرمانا نظمت وقفة احتجاجية تحت شعار "يسقط مؤتمر البحرين ولا لصفقة القرن الأمريكية"وشارك فيها فعاليات ثقافية واجتماعية وشبابية وشخصيات وأحزاب سورية وفلسطينية، وطالبوا خلالها بإسقاط الصفق.
بالانتقال إلى مخيم العائدين في حمص، حيث نظمت أمسية شعرية شارك فيها عدد من الشعراء وعشرات اللاجئين الفلسطينيين، وأكدوا خلالها على رفض ورشة البحرين شكلاً ومضموناً.
أما في مخيم النيرب بحلب نظّمت الفصائل الفلسطينية وشخصيات من المخيم النيرب ورشة حوارية شدّد خلالها المشاركون على ضرورة إيجاد آليات عملية لإسقاط الصفقة، وإلغاء اتفاق أوسلو وطالبوا بسحب وثيقة الاعتراف بـ"الاحتلال الإسرائيلي" والانسحاب من بروتوكول باريس الاقتصادي.
كما شارك أبناء مخيم الرمل في اللاذقية في وقفة احتجاجية رفضاً و استنكاراً لمؤتمر البحرين، أما في مدينة إدلب ورغم القصف المتواصل على المنطقة،  
أقامت مجموعة عين جالوت الكشفية وقفة احتجاجية في أحد المساجد، كذلك نظم النازحون الفلسطينيون وقفة في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي.
وفي مخيمات النازحين شمال سورية، نظم المهجرون الفلسطينيون من أبناء مخيم اليرموك ومخيم خان الشيح وجنوب دمشق، اعتصامات عديدة في مخيمات الصداقة ودير بلوط والمحمدية والجزيرة.
وفي كلس جنوب تركيا، شارك فلسطينيو سورية في وقفة وسط المدينة رفضاً للصفقة، كما نظم المهاجرون الفلسطينيون من سورية في اليونان وقفة احتجاجية أمام السفارة الامريكية في أثينا لإسقاط مؤتمر البحرين.
هذا وتؤكد الشعارات التي رفعها اللاجئون الفلسطينيون في المخيمات الفلسطينية بسورية ومخيمات النزوح وفي مناطق ودول مهجرهم، على تمسكهم بحقهم بالعودة إلى كامل تراب وطنهم فلسطين، وإسقاط الاتفاقيات والمؤتمرات التي لاتدعم حقّهم وتقرير مصيرهم.

 

الوسوم

صفقة القرن , فلسطينيو سورية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11930