map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3988

مجموعة العمل: وثقنا قضاء (3987) فلسطينياً خلال سنوات الحرب في سورية

تاريخ النشر : 08-07-2019
مجموعة العمل: وثقنا قضاء (3987) فلسطينياً خلال سنوات الحرب في سورية

مجموعة العمل – ضحايا

قال فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل، إنه استطاع توثيق ما لا يقل عن (3987) ضحية من اللاجئين الفلسطينيين السوريين قضوا منذ اندلاع الأحداث بسوريا في آذار- مارس /2011 ولغاية حزيران – يونيو 2019، نتيجة الأعمال القتالية أو الحصار أو التعذيب حتى الموت داخل السجون والمعتقلات، أو خارج سورية على دروب الهجرة أو دول الشتات الجديد.

وأشارت مجموعة العمل إلى سقوط (1977) ضحية فلسطينية داخل المخيمات والتجمعات الفلسطينية حتى نهاية حزيران – يونيو 2019 في زيادة عن ذات التاريخ من العام 2018 الذي سجل فيه 1953 ضحية بواقع زيادة ( 24 ) ضحية.

وتوضح الإحصاءات إلى أن مخيم اليرموك في دمشق تصدر القائمة العامة للضحايا حيث تم توثيق (1422) ضحية قضوا من أبنائه، بسبب ما تعرض له من حصار ودمار ومحاولات لاستعادة السيطرة عليه حيث شهد قصفاً وتدميراً وسقوط المزيد من الضحايا،  يليه مخيم درعا جنوب سورية حيث تم توثيق سقوط (263) ضحية من سكانه، ثم مخيم خان الشيح بريف دمشق حيث سقط (202) ضحية من أبنائه، ثم مخيم النيرب في حلب حيث وُثق  سقوط (168) ضحية من أبنائه، ومن ثم مخيم الحسينية سقط من أبنائه (124) ضحية، فيما تم توثيق (188) ضحية غير معروفي السكن.

ومن حيث سبب الحادثة، كشف فريق الرصد والتوثيق في المجموعة أن (1212) لاجئاً قضوا بسبب القصف، و(1077) جراء طلق ناري، (604) فلسطينيين قضوا تحت التعذيب في سجون النظام السوري، و311 آخرين برصاص قناص، و205 أشخاص توفوا جراء الحصار ونقص الرعاية الطبية، و142 لاجئاً نتيجة التفجير، فيما 92 ضحية أعدموا ميدانياً على يد قوات النظام ومجموعاته الموالية، و(87) ضحية مجهولة السبب، و(52) ضحية قضوا غرقاً خلال رحل الموت نحو أوروبا، و(315) ضحية قضوا لأسباب أخرى منها الإعدام والحرق والاختناق.

فيما أصيب آلاف اللاجئين الفلسطينيين جراء الأعمال الحربية التي تستهدفهم من قصف وقنص وخلال مشاركتهم في القتال الدائر، ومنهم من تسببت اصابته بعجز أو بتر أو فقد عينيه.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11976

مجموعة العمل – ضحايا

قال فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل، إنه استطاع توثيق ما لا يقل عن (3987) ضحية من اللاجئين الفلسطينيين السوريين قضوا منذ اندلاع الأحداث بسوريا في آذار- مارس /2011 ولغاية حزيران – يونيو 2019، نتيجة الأعمال القتالية أو الحصار أو التعذيب حتى الموت داخل السجون والمعتقلات، أو خارج سورية على دروب الهجرة أو دول الشتات الجديد.

وأشارت مجموعة العمل إلى سقوط (1977) ضحية فلسطينية داخل المخيمات والتجمعات الفلسطينية حتى نهاية حزيران – يونيو 2019 في زيادة عن ذات التاريخ من العام 2018 الذي سجل فيه 1953 ضحية بواقع زيادة ( 24 ) ضحية.

وتوضح الإحصاءات إلى أن مخيم اليرموك في دمشق تصدر القائمة العامة للضحايا حيث تم توثيق (1422) ضحية قضوا من أبنائه، بسبب ما تعرض له من حصار ودمار ومحاولات لاستعادة السيطرة عليه حيث شهد قصفاً وتدميراً وسقوط المزيد من الضحايا،  يليه مخيم درعا جنوب سورية حيث تم توثيق سقوط (263) ضحية من سكانه، ثم مخيم خان الشيح بريف دمشق حيث سقط (202) ضحية من أبنائه، ثم مخيم النيرب في حلب حيث وُثق  سقوط (168) ضحية من أبنائه، ومن ثم مخيم الحسينية سقط من أبنائه (124) ضحية، فيما تم توثيق (188) ضحية غير معروفي السكن.

ومن حيث سبب الحادثة، كشف فريق الرصد والتوثيق في المجموعة أن (1212) لاجئاً قضوا بسبب القصف، و(1077) جراء طلق ناري، (604) فلسطينيين قضوا تحت التعذيب في سجون النظام السوري، و311 آخرين برصاص قناص، و205 أشخاص توفوا جراء الحصار ونقص الرعاية الطبية، و142 لاجئاً نتيجة التفجير، فيما 92 ضحية أعدموا ميدانياً على يد قوات النظام ومجموعاته الموالية، و(87) ضحية مجهولة السبب، و(52) ضحية قضوا غرقاً خلال رحل الموت نحو أوروبا، و(315) ضحية قضوا لأسباب أخرى منها الإعدام والحرق والاختناق.

فيما أصيب آلاف اللاجئين الفلسطينيين جراء الأعمال الحربية التي تستهدفهم من قصف وقنص وخلال مشاركتهم في القتال الدائر، ومنهم من تسببت اصابته بعجز أو بتر أو فقد عينيه.

الوسوم

فلسطينيو سورية , ضحايا ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/11976