map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3998

«دود وحشرات» في رغيف الخبز بمخيم خان دنون وسط غياب الرقابة والمحاسبة

تاريخ النشر : 02-08-2019
«دود وحشرات» في رغيف الخبز بمخيم خان دنون وسط غياب الرقابة والمحاسبة

مجموعة العمل – مخيم خان دنون

اشتكى أهالي مخيم خان دنون للاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق من وجود حشرات وديدان داخل رغيف الخبز، حيث فوجئت الحاجة أم سامر (اسم مستعار)، بأحد أحفادها أثناء الغداء يصرخ: «ستي ستي.. فيه دود بالخبز»، لم تصدق ذلك، وأمسكت الرغيف بيدها، فوجدت داخله دود وحشرات صغيرة"، أخذت الجدة الرغيف وذهبت به إلى صاحب الفرن الذي أخذ يقسم أن ذلك بسبب الدقيق السيء الذي يأتي من أحد المطاحن الدولة، وأنه كمسئول عن الفرن لا علاقة له بالدود الذي وجدوها في الرغيف.

عبر أبو ياسر عن سخطه واستيائه من ردائه صناعة الخبز الذي يباع لأهالي مخيم خان دنون قائلاً من وقت لآخر نشترى الخبز فنجد فيه دود وحشرات وصراصير صغيرة ونمل، وخيوط من البلاستيك والنايلون، معتبراً أن الخبز غير صالح للأكل، محملاً المسؤولية إلى وزارة التموين التي لا تقوم بواجبتها بمراقبة عمل الأفران وجودة إنتاجها.

بدورها نشرت إحدى صفحات موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك المعنية بنقل أخبار مخيم خان دنون صوراً عديدة تظهر وجود الحشرات والذباب داخل رغيف الخبز، مطالبة من المعنيين تحمل مسؤولياتهم الخدمية تجاه أبناء المخيم وتحسين نوعية الخبز وجلب نوعيات طحين  صالحة للاستهلاك البشري.

هذا ويعاني سكان مخيم دنون من أوضاع معيشية صعبة نتيجة انعدام الموارد المالية وانتشار البطالة وتواصل أحداث الحرب التي ألقت بظلالها السيئة عليهم.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12095

مجموعة العمل – مخيم خان دنون

اشتكى أهالي مخيم خان دنون للاجئين الفلسطينيين في ريف دمشق من وجود حشرات وديدان داخل رغيف الخبز، حيث فوجئت الحاجة أم سامر (اسم مستعار)، بأحد أحفادها أثناء الغداء يصرخ: «ستي ستي.. فيه دود بالخبز»، لم تصدق ذلك، وأمسكت الرغيف بيدها، فوجدت داخله دود وحشرات صغيرة"، أخذت الجدة الرغيف وذهبت به إلى صاحب الفرن الذي أخذ يقسم أن ذلك بسبب الدقيق السيء الذي يأتي من أحد المطاحن الدولة، وأنه كمسئول عن الفرن لا علاقة له بالدود الذي وجدوها في الرغيف.

عبر أبو ياسر عن سخطه واستيائه من ردائه صناعة الخبز الذي يباع لأهالي مخيم خان دنون قائلاً من وقت لآخر نشترى الخبز فنجد فيه دود وحشرات وصراصير صغيرة ونمل، وخيوط من البلاستيك والنايلون، معتبراً أن الخبز غير صالح للأكل، محملاً المسؤولية إلى وزارة التموين التي لا تقوم بواجبتها بمراقبة عمل الأفران وجودة إنتاجها.

بدورها نشرت إحدى صفحات موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك المعنية بنقل أخبار مخيم خان دنون صوراً عديدة تظهر وجود الحشرات والذباب داخل رغيف الخبز، مطالبة من المعنيين تحمل مسؤولياتهم الخدمية تجاه أبناء المخيم وتحسين نوعية الخبز وجلب نوعيات طحين  صالحة للاستهلاك البشري.

هذا ويعاني سكان مخيم دنون من أوضاع معيشية صعبة نتيجة انعدام الموارد المالية وانتشار البطالة وتواصل أحداث الحرب التي ألقت بظلالها السيئة عليهم.

 

الوسوم

المخيمات الفلسطينية , مخيم خان دنون , معاناة ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12095