map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

لبنان والأردن ومصر وتركيا ودول الخليج العربي تستمر بمنع دخول فلسطينيي سورية لأراضيها

تاريخ النشر : 02-09-2019
لبنان والأردن ومصر وتركيا ودول الخليج العربي تستمر بمنع دخول فلسطينيي سورية لأراضيها

مجموعة العمل – لندن

تؤكد مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أن اللاجئ الفلسطيني السوري لازال ممنوعاً من الدخول إلى معظم الدول العربية والإسلامية، مثل لبنان والأردن ومصر ودول المغرب العربي وتركيا إلا تحت شروط غير ممكنة بالنسبة للاجئ الفلسطيني السوري.

حيث تستمر السلطات الأردنية والتركية بمنع دخول اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى أراضيهما، فيما توقفت السفارات التركية عن إصدار تأشيرات الدخول لفلسطينيي سورية منذ أكثر من خمسة أعوام، دون إبداء أية أسباب لذلك، في حين أصدرت الحكومة الأردنية قراراً رسمياً يمنع دخول اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى الأردن لأي سبب كان.

فيما يعتبر دخول الفلسطيني السوري إلى لبنان، أمر غاية في الصعوبة بسبب الإجراءات المشددة التي فرضتها السلطات اللبنانية على دخولهم ومزاجية الأمن العام في التعاطي معهم.

يضاف إلى ذلك توقف دول الخليج العربي عن إصدار تأشيرات الدخول للاجئين الفلسطينيين السوريين منذ مطلع العام 2013.

من جانبها تدعو مجموعة العمل جميع البلدان المجاورة لسورية إلى ترجمة تضامنها مع الشعب الفلسطيني برفع القيود عن منع دخول اللاجئين الفلسطينيين السوريين إلى أراضيها، والالتزام بالمواثيق الدولية التي تنص على إلزام كافة الدول المجاورة لدول الحرب باستقبال الفارين وعدم إعاقة دخولهم إلى أراضيها.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12239

مجموعة العمل – لندن

تؤكد مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أن اللاجئ الفلسطيني السوري لازال ممنوعاً من الدخول إلى معظم الدول العربية والإسلامية، مثل لبنان والأردن ومصر ودول المغرب العربي وتركيا إلا تحت شروط غير ممكنة بالنسبة للاجئ الفلسطيني السوري.

حيث تستمر السلطات الأردنية والتركية بمنع دخول اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى أراضيهما، فيما توقفت السفارات التركية عن إصدار تأشيرات الدخول لفلسطينيي سورية منذ أكثر من خمسة أعوام، دون إبداء أية أسباب لذلك، في حين أصدرت الحكومة الأردنية قراراً رسمياً يمنع دخول اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى الأردن لأي سبب كان.

فيما يعتبر دخول الفلسطيني السوري إلى لبنان، أمر غاية في الصعوبة بسبب الإجراءات المشددة التي فرضتها السلطات اللبنانية على دخولهم ومزاجية الأمن العام في التعاطي معهم.

يضاف إلى ذلك توقف دول الخليج العربي عن إصدار تأشيرات الدخول للاجئين الفلسطينيين السوريين منذ مطلع العام 2013.

من جانبها تدعو مجموعة العمل جميع البلدان المجاورة لسورية إلى ترجمة تضامنها مع الشعب الفلسطيني برفع القيود عن منع دخول اللاجئين الفلسطينيين السوريين إلى أراضيها، والالتزام بالمواثيق الدولية التي تنص على إلزام كافة الدول المجاورة لدول الحرب باستقبال الفارين وعدم إعاقة دخولهم إلى أراضيها.

الوسوم

فلسطينيو سورية , معاناة , ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12239