map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3989

محافظة ريف دمشق: سكان حيّ الحجر الأسود يستطيعوا العودة إلى منازلهم الصالحة إنشائياً

تاريخ النشر : 09-09-2019
محافظة ريف دمشق: سكان حيّ الحجر الأسود يستطيعوا العودة إلى منازلهم الصالحة إنشائياً

مجموعة العمل - جنوب دمشق
قال عضو مجلس محافظة ريف دمشق "عبد الرزاق ضميرية" أن سكان حيّ الحجر الأسود جنوب دمشق يمكن أن يعودوا إلى منازلهم التي لا يوجد عليها أي خطورة من الناحية الإنشائية.
وحول المخططات التنظيمية قال ضميرية لمصادر إعلام النظام، أن هناك دراسات تجري من قِبل شركة الدراسات الهندسية لبدء عمليات المخططات التنظيمية للمباني المهدمة ومناطق العشوائيات التي ستكون ضمن إعادة التنظيم، مؤكداً أن المخطط التنظيمي سيكون جاهزاً في بدايات العام المقبل.
وأوضح أن المباني التي لم تتعرض للهدم في المناطق العشوائية بالحجر الأسود، هناك عملية جرد لها، وحسب التقرير الذي ستُقدِّمه الدراسات سيُبنى عليه قرار محافظة ريف دمشق، أما أنقاض المباني أردف قائلاً أن هناك أماكن مازالت بحاجة إلى ترحيل الأنقاض، وأنه توجد خطة لترحيل كل الأنقاض للتمكن من إنجاز البنى التحتية المطلوبة.
وأشار إلى أن الصرف الصحي تمت معالجته بالكامل، والعمل جارٍ الآن على إنجاز شبكات المياه والكهرباء والاتصالات التي أُنجز منها حوالي ٤٠% فقط، بحسب تعبيره.
وأكد ضميرية أن كل ما يُتناقل عن إبدال الأبنية أبراجاً هي مجرد شائعات، وقال من الوارد أن تكون التربة فيها غير قابلة لبناء الأبراج، وعند معرفتنا لطبيعتها ستظهر النتائج التي تُبنى عليها دراساتنا، وتوجد أمور فنية يجب أن تؤخَذ بالحسبان.
وكان حيّ الحجر الأسود الذي ضمّ آلاف اللاجئين الفلسطينيين قد تعرض منذ عام 2013 لحصار تام إلى جانب مخيم اليرموك وخضع لسيطرة تنظيم داعش، إلى أن شنّ النظام السوري والروسي عملية عسكرية تعرض خلالها لدمار كبير ووقوع ضحايا بين المدنيين.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12272

مجموعة العمل - جنوب دمشق
قال عضو مجلس محافظة ريف دمشق "عبد الرزاق ضميرية" أن سكان حيّ الحجر الأسود جنوب دمشق يمكن أن يعودوا إلى منازلهم التي لا يوجد عليها أي خطورة من الناحية الإنشائية.
وحول المخططات التنظيمية قال ضميرية لمصادر إعلام النظام، أن هناك دراسات تجري من قِبل شركة الدراسات الهندسية لبدء عمليات المخططات التنظيمية للمباني المهدمة ومناطق العشوائيات التي ستكون ضمن إعادة التنظيم، مؤكداً أن المخطط التنظيمي سيكون جاهزاً في بدايات العام المقبل.
وأوضح أن المباني التي لم تتعرض للهدم في المناطق العشوائية بالحجر الأسود، هناك عملية جرد لها، وحسب التقرير الذي ستُقدِّمه الدراسات سيُبنى عليه قرار محافظة ريف دمشق، أما أنقاض المباني أردف قائلاً أن هناك أماكن مازالت بحاجة إلى ترحيل الأنقاض، وأنه توجد خطة لترحيل كل الأنقاض للتمكن من إنجاز البنى التحتية المطلوبة.
وأشار إلى أن الصرف الصحي تمت معالجته بالكامل، والعمل جارٍ الآن على إنجاز شبكات المياه والكهرباء والاتصالات التي أُنجز منها حوالي ٤٠% فقط، بحسب تعبيره.
وأكد ضميرية أن كل ما يُتناقل عن إبدال الأبنية أبراجاً هي مجرد شائعات، وقال من الوارد أن تكون التربة فيها غير قابلة لبناء الأبراج، وعند معرفتنا لطبيعتها ستظهر النتائج التي تُبنى عليها دراساتنا، وتوجد أمور فنية يجب أن تؤخَذ بالحسبان.
وكان حيّ الحجر الأسود الذي ضمّ آلاف اللاجئين الفلسطينيين قد تعرض منذ عام 2013 لحصار تام إلى جانب مخيم اليرموك وخضع لسيطرة تنظيم داعش، إلى أن شنّ النظام السوري والروسي عملية عسكرية تعرض خلالها لدمار كبير ووقوع ضحايا بين المدنيين.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12272