map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4006

كرينبول: شهدنا محاولات محمومة لنزع شرعية الوكالة ولاجئي فلسطين

تاريخ النشر : 13-09-2019
كرينبول: شهدنا محاولات محمومة لنزع شرعية الوكالة ولاجئي فلسطين

مجموعة العمل - الأونروا 
أكد المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين  (الأونروا) بيير كرينبول أنه على مدار الأشهر الثمانية عشرة، "شهدت الوكالة  محاولات محمومة لنزع شرعيتها والعمل الذي تقوم به" داعياً إلى "الوقوف مع الأونروا من أجل التنمية البشرية للاجئي فلسطين ومن أجل المحافظة على الاستقرار الإقليمي"
ولدى مخاطبته في الجلسة 152 لمجلس وزراء الخارجية العرب، قدّم كرينبول
بطلب عاجل للدول العربية لمواصلة دعمها المالي والسياسي للاجئي فلسطين ولعمل ودور الوكالة.
وأشار في كلمته أن الأزمة لم تنته بعد وهي ليست أزمة مالية صرفة، بل هي في الأساس أزمة سياسية ومتعلقة بمصير لاجئي فلسطين ومستقبلهم.
وأوضح أن التحريف الأكبر على الإطلاق يتمثل في تكرار التأكيد بأن لاجئي فلسطين هم "اللاجئون الوحيدون على هذا الكوكب الذين تعتبر ذريتهم كذلك لاجئين".
ولفت إلى أنه بموجب أحكام القانون الدولي ومبدأ وحدة العائلة يعتبر أطفال وأبناء أي لاجئين سواء كانوا أفغانا أو صوماليين أو كونغوليين، لاجئين تقدم لهم المساعدة من الأمم المتحدة، فهذا أمر لا يقتصر على الفلسطينيين.
وحثّ المفوض العام جميع الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية على العمل الحثيث من أجل تجديد ولاية الأونروا من جانب الجمعية العامة للأمم المتحدة في الخريف.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12291

مجموعة العمل - الأونروا 
أكد المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين  (الأونروا) بيير كرينبول أنه على مدار الأشهر الثمانية عشرة، "شهدت الوكالة  محاولات محمومة لنزع شرعيتها والعمل الذي تقوم به" داعياً إلى "الوقوف مع الأونروا من أجل التنمية البشرية للاجئي فلسطين ومن أجل المحافظة على الاستقرار الإقليمي"
ولدى مخاطبته في الجلسة 152 لمجلس وزراء الخارجية العرب، قدّم كرينبول
بطلب عاجل للدول العربية لمواصلة دعمها المالي والسياسي للاجئي فلسطين ولعمل ودور الوكالة.
وأشار في كلمته أن الأزمة لم تنته بعد وهي ليست أزمة مالية صرفة، بل هي في الأساس أزمة سياسية ومتعلقة بمصير لاجئي فلسطين ومستقبلهم.
وأوضح أن التحريف الأكبر على الإطلاق يتمثل في تكرار التأكيد بأن لاجئي فلسطين هم "اللاجئون الوحيدون على هذا الكوكب الذين تعتبر ذريتهم كذلك لاجئين".
ولفت إلى أنه بموجب أحكام القانون الدولي ومبدأ وحدة العائلة يعتبر أطفال وأبناء أي لاجئين سواء كانوا أفغانا أو صوماليين أو كونغوليين، لاجئين تقدم لهم المساعدة من الأمم المتحدة، فهذا أمر لا يقتصر على الفلسطينيين.
وحثّ المفوض العام جميع الدول الأعضاء في جامعة الدول العربية على العمل الحثيث من أجل تجديد ولاية الأونروا من جانب الجمعية العامة للأمم المتحدة في الخريف.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12291