map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3998

عام على رحيل الفنان الفلسطيني محمد ديب أبو الرز الذي قضى تعذيباً في السجون السورية

تاريخ النشر : 16-09-2019
عام على رحيل الفنان الفلسطيني محمد ديب أبو الرز الذي قضى تعذيباً  في السجون السورية

مجموعة العمل – ضحايا التعذيب

يصادف اليوم الاثنين  16-09، الذكرى الأولى لرحيل الفنان الفلسطيني السوري "محمد ديب محمود أبو الرز" (أبو رام) مواليد عام 1967 قائد ومغني فرقة بيسان سابقاً وعضو منظمة فدا الفلسطينية الذي قضى تحت التعذيب في سجون النظام السوري.

أبو الرز أحد أبناء مخيم خان الشيح بريف دمشق ومن سكان حي الحجر الأسود اعتقل عام 2013 من قبل عناصر حاجز البطيخة أثناء محاولته الخروج من مخيم اليرموك.

والفنان محمد ديب محمود أبو الرز، اشتهر بأغنيته "لوّع الجمال قلبي"، وشارك مع فرقة "الجذور" بالتسجيل لعشرات الأغاني بمناسبات انتفاضة الأقصى وبمجموعة أغاني في إحياء التراث والفلكلور الفلسطيني، كما سجّل مع الفنان والملحن "محمد هباش" العديد من الأغاني لعدة مسلسلات كـمسلسل "التغريبة الفلسطينية" وشارك بتسجيل أغاني لفرقة "أغاني العاشقين" الجديدة مع الفنان "حسين نازك" و"فرقة إنانا للمسرح الراقص"، كما أشرف على تدريب "فرقة عائدون للدبكة الشعبية" في مركز يافا الثقافي.

الجدير ذكره أن الفنان السوري، سميح شقير، نعى الفنان الفلسطيني السوري على صفحته الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك)، مستذكراً الفترات التي قضاها معه كصديق وأحد أعضاء الفرقة.

فيما تساءل شقير حينها عن السبب من وراء اعتقال النظام لموسيقي راق، وما الذي يُمكن لمغني أن يرتكبه سوى إلقاء بعض "كلمات الحرية".

 

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12304

مجموعة العمل – ضحايا التعذيب

يصادف اليوم الاثنين  16-09، الذكرى الأولى لرحيل الفنان الفلسطيني السوري "محمد ديب محمود أبو الرز" (أبو رام) مواليد عام 1967 قائد ومغني فرقة بيسان سابقاً وعضو منظمة فدا الفلسطينية الذي قضى تحت التعذيب في سجون النظام السوري.

أبو الرز أحد أبناء مخيم خان الشيح بريف دمشق ومن سكان حي الحجر الأسود اعتقل عام 2013 من قبل عناصر حاجز البطيخة أثناء محاولته الخروج من مخيم اليرموك.

والفنان محمد ديب محمود أبو الرز، اشتهر بأغنيته "لوّع الجمال قلبي"، وشارك مع فرقة "الجذور" بالتسجيل لعشرات الأغاني بمناسبات انتفاضة الأقصى وبمجموعة أغاني في إحياء التراث والفلكلور الفلسطيني، كما سجّل مع الفنان والملحن "محمد هباش" العديد من الأغاني لعدة مسلسلات كـمسلسل "التغريبة الفلسطينية" وشارك بتسجيل أغاني لفرقة "أغاني العاشقين" الجديدة مع الفنان "حسين نازك" و"فرقة إنانا للمسرح الراقص"، كما أشرف على تدريب "فرقة عائدون للدبكة الشعبية" في مركز يافا الثقافي.

الجدير ذكره أن الفنان السوري، سميح شقير، نعى الفنان الفلسطيني السوري على صفحته الخاصة في موقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك)، مستذكراً الفترات التي قضاها معه كصديق وأحد أعضاء الفرقة.

فيما تساءل شقير حينها عن السبب من وراء اعتقال النظام لموسيقي راق، وما الذي يُمكن لمغني أن يرتكبه سوى إلقاء بعض "كلمات الحرية".

 

 

الوسوم

ضحايا التعذيب , النظام السوري , انتهاكات , فنانين , محمد أبو الرز , مخيم خان الشيح , الحجر الأسود , فرقة بيسان ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12304