map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4007

بلديتان في السويد ترفضان استقبال المزيد من اللاجئين الجدد

تاريخ النشر : 19-09-2019
بلديتان في السويد  ترفضان استقبال المزيد من اللاجئين الجدد

مجموعة العمل – السويد 

أعلنت بلديتان سويديتان  هما Sölvesborg و بينغتفوش Bengtsfors التابعة إلى Dalsland، عدم رغبتهما في استقبال لاجئين جدد في بلداتهما، بحجة أن خارج طاقتهما وأن ذلك يضيف عبء اقتصادي كبير على البلدتين

وكانت بلدية بينغتفوش استقبلت خلال السنوات الثلاث الماضية، 700 من اللاجئين الجدد، وترى الآن أنه من غير المعقول أن تفرض الحكومة على البلديات تكاليف استقبال هؤلاء بحسب ما ذكره موقع الكومبس.

في  أكدت العشرات من البلديات السويدية على أنها ناقشت موضوع عدم استقبال المزيد من اللاجئين، وذلك خلال مسح أجراه تلفزيون TV4 لمعرفة مواقف البلديات السويدية من هذه القضية.

ويعد هذا الرفض تحديّا لقانون أقرته الحكومة السويدية  عام 2016 ووافق عليه تحالف الأحزاب اليمينية المعارضة والذي يلزم جميع البلديات السويدية باستقبال اللاجئين الجدد، وتامين مساكن لهم. والهدف هو تحسين إمكانية دخولهم المجتمع ومن ثم سوق العمل بأسرع ما يمكن.

هذا ويواجه اللاجئون الفلسطينيون في السويد مشاكل متعدّدة نتيجة صعوبة تأمين منزل للسكن خاصّة أنّ معظم اللاجئين يفضّلون السكن جنوبي السويد الأمر الذي أدى إلى ارتفاع الطلب على المنازل بشكل كبير، فيما تعزو دائرة الهجرة السويدية تأخر صدور الإقامات لذلك السبب أيضاً.

وفي إحصائيات رسمية فقد وصل عدد اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى أوروبا إلى أكثر من 120 ألف فلسطيني.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12314

مجموعة العمل – السويد 

أعلنت بلديتان سويديتان  هما Sölvesborg و بينغتفوش Bengtsfors التابعة إلى Dalsland، عدم رغبتهما في استقبال لاجئين جدد في بلداتهما، بحجة أن خارج طاقتهما وأن ذلك يضيف عبء اقتصادي كبير على البلدتين

وكانت بلدية بينغتفوش استقبلت خلال السنوات الثلاث الماضية، 700 من اللاجئين الجدد، وترى الآن أنه من غير المعقول أن تفرض الحكومة على البلديات تكاليف استقبال هؤلاء بحسب ما ذكره موقع الكومبس.

في  أكدت العشرات من البلديات السويدية على أنها ناقشت موضوع عدم استقبال المزيد من اللاجئين، وذلك خلال مسح أجراه تلفزيون TV4 لمعرفة مواقف البلديات السويدية من هذه القضية.

ويعد هذا الرفض تحديّا لقانون أقرته الحكومة السويدية  عام 2016 ووافق عليه تحالف الأحزاب اليمينية المعارضة والذي يلزم جميع البلديات السويدية باستقبال اللاجئين الجدد، وتامين مساكن لهم. والهدف هو تحسين إمكانية دخولهم المجتمع ومن ثم سوق العمل بأسرع ما يمكن.

هذا ويواجه اللاجئون الفلسطينيون في السويد مشاكل متعدّدة نتيجة صعوبة تأمين منزل للسكن خاصّة أنّ معظم اللاجئين يفضّلون السكن جنوبي السويد الأمر الذي أدى إلى ارتفاع الطلب على المنازل بشكل كبير، فيما تعزو دائرة الهجرة السويدية تأخر صدور الإقامات لذلك السبب أيضاً.

وفي إحصائيات رسمية فقد وصل عدد اللاجئين الفلسطينيين من سورية إلى أوروبا إلى أكثر من 120 ألف فلسطيني.

الوسوم

السويد , فلسطينيو سورية , لجوء ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12314