map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3998

عبد الهادي : هناك مؤشرات إيجابية بأن مخيم اليرموك سيعود كما كان

تاريخ النشر : 21-09-2019
عبد الهادي : هناك مؤشرات إيجابية بأن مخيم اليرموك سيعود كما كان

مجموعة العمل - مخيم اليرموك 
قال السفير الفلسطيني "أنور عبد الهادي" مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية أن هناك مؤشرات إيجابية من "الدولة السورية" بأن مخيم اليرموك سيعود كما كان.
وأضاف عبد الهادي في كلمة أمام اللجنة الشعبية لمخيم اليرموك وأهالي مخيم اليرموك الموجودين داخله "أن الدراسات المقدمة لمحافظة دمشق من أجل إعادة بناء المخيم ستنتهي قريباً"
هذا والتقى عبد الهادي يوم امس الجمعة باللاجئين الفلسطينيين والسوريين في مخيم اليرموك والذين يبلغ عددهم 50 شخص، ويرافقه اللجنة الشعبية للمخيم وعدداً من الشخصيات الفصائلية، حيث أقام الأهالي للوفد الزائر مأدبة غداء.
وكان"أنور عبد الهادي" قد أعلن في الشهر الخامس من العام الجاري أنه لا يوجد عودة قريبة للمهجرين إلى مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق.
الجدير ذكره أن مخيم اليرموك تعرض في التاسع عشر من نيسان أبريل 2018 لعملية عسكرية بهدف طرد تنظيم "داعش"، بدعم جوي روسي ومشاركة "فصائل فلسطينية"، استخدم فيها جميع صنوف الأسلحة البرية والجوية، ما أدى إلى تدمير 60 % من مخيم اليرموك وسقوط عشرات الضحايا من المدنيين.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12323

مجموعة العمل - مخيم اليرموك 
قال السفير الفلسطيني "أنور عبد الهادي" مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية أن هناك مؤشرات إيجابية من "الدولة السورية" بأن مخيم اليرموك سيعود كما كان.
وأضاف عبد الهادي في كلمة أمام اللجنة الشعبية لمخيم اليرموك وأهالي مخيم اليرموك الموجودين داخله "أن الدراسات المقدمة لمحافظة دمشق من أجل إعادة بناء المخيم ستنتهي قريباً"
هذا والتقى عبد الهادي يوم امس الجمعة باللاجئين الفلسطينيين والسوريين في مخيم اليرموك والذين يبلغ عددهم 50 شخص، ويرافقه اللجنة الشعبية للمخيم وعدداً من الشخصيات الفصائلية، حيث أقام الأهالي للوفد الزائر مأدبة غداء.
وكان"أنور عبد الهادي" قد أعلن في الشهر الخامس من العام الجاري أنه لا يوجد عودة قريبة للمهجرين إلى مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين في دمشق.
الجدير ذكره أن مخيم اليرموك تعرض في التاسع عشر من نيسان أبريل 2018 لعملية عسكرية بهدف طرد تنظيم "داعش"، بدعم جوي روسي ومشاركة "فصائل فلسطينية"، استخدم فيها جميع صنوف الأسلحة البرية والجوية، ما أدى إلى تدمير 60 % من مخيم اليرموك وسقوط عشرات الضحايا من المدنيين.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12323