map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4007

جفاف بحيرة المزيريب يرخي بظلاله الاقتصادية الثقيلة على العائلات الفلسطينية والسورية

تاريخ النشر : 23-09-2019
جفاف بحيرة المزيريب يرخي بظلاله الاقتصادية الثقيلة على العائلات الفلسطينية والسورية

مجموعة العمل - المزيريب

أرخى جفاف بحيرة المزيريب بظلاله الاقتصادية الثقيلة على العائلات السورية والفلسطينية التي تقطن في بلدة المزيريب بريف درعا الغربي، وذلك بسبب ما سينجم عنه من تداعيات سلبية على مستوى توفير مياه الشرب وتأمين مياه الرّي فيها، باعتبارها منطقة زراعية، ويهدد بانتشار الأمراض بين أهالي بلدة المزيريب والبلدات المجاورة، وخاصة الأطفال الذين يلعبون ضمن حدودها الجافة، كما أنه سيزيد من العبء المادي عليهم

من جانبهم قال ناشطون إن من أهم أسباب انخفاض منسوب المياه وجفاف البحيرة هو الاستجرار غير المشروع لمياه البحيرة من قبل بعض المزارعين في بلدة المزيريب والبلدات المجاورة لها، وحفرهم  العشوائي  للآبار الارتوازية التي تجاوز عددها الـ 500 بئر، إضافة لعشرات المضخات التي تقوم بسحب مياه البحيرة ونقلها إلى الحقول الزراعية في المنطقة.

يذكر أن قرابة 1700 عائلة فلسطينية في المزيريب تشكو من أوضاع معيشية غاية بالقسوة، في ظل شح المساعدات وغلاء الأسعار وانتشار البطالة بينهم جراء الصراع الدائر في سورية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12331

مجموعة العمل - المزيريب

أرخى جفاف بحيرة المزيريب بظلاله الاقتصادية الثقيلة على العائلات السورية والفلسطينية التي تقطن في بلدة المزيريب بريف درعا الغربي، وذلك بسبب ما سينجم عنه من تداعيات سلبية على مستوى توفير مياه الشرب وتأمين مياه الرّي فيها، باعتبارها منطقة زراعية، ويهدد بانتشار الأمراض بين أهالي بلدة المزيريب والبلدات المجاورة، وخاصة الأطفال الذين يلعبون ضمن حدودها الجافة، كما أنه سيزيد من العبء المادي عليهم

من جانبهم قال ناشطون إن من أهم أسباب انخفاض منسوب المياه وجفاف البحيرة هو الاستجرار غير المشروع لمياه البحيرة من قبل بعض المزارعين في بلدة المزيريب والبلدات المجاورة لها، وحفرهم  العشوائي  للآبار الارتوازية التي تجاوز عددها الـ 500 بئر، إضافة لعشرات المضخات التي تقوم بسحب مياه البحيرة ونقلها إلى الحقول الزراعية في المنطقة.

يذكر أن قرابة 1700 عائلة فلسطينية في المزيريب تشكو من أوضاع معيشية غاية بالقسوة، في ظل شح المساعدات وغلاء الأسعار وانتشار البطالة بينهم جراء الصراع الدائر في سورية.

الوسوم

المزيريب , جنوب سورية , بحيرة ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12331