map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4007

عودة 51 ألف طالب وطالبه من لاجئي فلسطين إلى 103 مدارس تابعة للأونروا في سورية

تاريخ النشر : 23-09-2019
عودة 51 ألف طالب وطالبه من لاجئي فلسطين إلى 103 مدارس تابعة للأونروا في سورية

مجموعة العمل – الأونروا

أعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) في سوريا عبر موقعها الإلكتروني عودة ما مجموعه 51,000 طالب وطالبة من لاجئي فلسطين إلى 103 مدارس تابعة لها في سورية.

وكان المفوض العام لوكالة الغوث بيير كرينبول الذي زار سورية في منتصف الشهر أيلول الجاري شدد خلال حضوره حفل أقيم احتفالا بالطلبة المتفوقين في مدارس الوكالة في دمشق والمناطق الريفية المحيطة بها، وفعالية "العودة للمدرسة" التي أقيمت في مدرسة المجدل حيفا التابعة للأونروا في دمشق على أن جميع الطلبة الفلسطينيين في قطاعات عملها الخمسة هم جزء من شبكة، عائلة من الطلبة، وكل متفوق منهم التقاه هو مصدر للفخر له وللوكالة ولكافة الطلبة في جميع مدارس الأونروا"، مضيفاً أنه فخور بنجاحهم الباهر بالرغم من حدة النزوح والمصاعب التي مر بها العديدون منهم. وإننا هنا من أجل الاعتراف بجهودكم اللامحدودة وبتصميمكم وعزيمتكم. ينبغي أن تكونوا فخورين بأنكم لاجئين من فلسطين وبأنكم مصدر للإلهام للغير".

وذكرت وكالة الغوث أن 42 مدرسة تابعة لها في سوريا خضعت لأعمال صيانة خلال الصيف استعدادا لاستقبال الطلبة في الموعد المقرر، وخصوصا أن بعض تلك المباني قد تم استخدامها في السابق كملاجئ جماعية للأشخاص النازحين الذين فروا من النزاع المسلح. وفي الأماكن التي تعرضت مدارس الوكالة فيها للتدمير أو أصابتها أضرار بالغة، تم العمل على فتح مدارس مسائية في 41 مدرسة وفرتها الحكومة السورية وذلك من أجل تمكين كافة طلاب الأونروا من حضور الحصص الدراسية.

وكانت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين "الأونروا" كشفت في وقت سابق  أن 23 منشأة تعليمية وصحية في مخيمي اليرموك ودرعا في سورية، دمرت بشكل كامل أو تضررت بشدة جراء الصراع الدائر في سورية.

وقالت الوكالة أنها أجرت تقييماً للأضرار التي لحقت بمنشآتها في مخيم اليرموك بدمشق ومخيم درعا جنوب سورية، وخلصت إلى أنّ 23 منشأة تضم 16 مدرسة في مخيم اليرموك تحتاج إلى إصلاحات كبيرة حيث يحتاج 75 في المائة من هذه الأبنية إلى إعادة بنائها بالكامل، في حين أشارت إلى أن مراكزها الصحية الثلاث في مخيم اليرموك قد دمرت بالكامل.

أما في مخيم درعا، أضافت الوكالة أنّ جميع مباني الوكالة باستثناء مركز التوزيع في المخيم دمرت، فيما تحتاج ست منشآت أخرى بما فيها ثلاثة مبانٍ مدرسية وعيادة إلى إصلاحات جذرية.

الصورة: من موقع وكالة الأونروا 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12333

مجموعة العمل – الأونروا

أعلنت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا) في سوريا عبر موقعها الإلكتروني عودة ما مجموعه 51,000 طالب وطالبة من لاجئي فلسطين إلى 103 مدارس تابعة لها في سورية.

وكان المفوض العام لوكالة الغوث بيير كرينبول الذي زار سورية في منتصف الشهر أيلول الجاري شدد خلال حضوره حفل أقيم احتفالا بالطلبة المتفوقين في مدارس الوكالة في دمشق والمناطق الريفية المحيطة بها، وفعالية "العودة للمدرسة" التي أقيمت في مدرسة المجدل حيفا التابعة للأونروا في دمشق على أن جميع الطلبة الفلسطينيين في قطاعات عملها الخمسة هم جزء من شبكة، عائلة من الطلبة، وكل متفوق منهم التقاه هو مصدر للفخر له وللوكالة ولكافة الطلبة في جميع مدارس الأونروا"، مضيفاً أنه فخور بنجاحهم الباهر بالرغم من حدة النزوح والمصاعب التي مر بها العديدون منهم. وإننا هنا من أجل الاعتراف بجهودكم اللامحدودة وبتصميمكم وعزيمتكم. ينبغي أن تكونوا فخورين بأنكم لاجئين من فلسطين وبأنكم مصدر للإلهام للغير".

وذكرت وكالة الغوث أن 42 مدرسة تابعة لها في سوريا خضعت لأعمال صيانة خلال الصيف استعدادا لاستقبال الطلبة في الموعد المقرر، وخصوصا أن بعض تلك المباني قد تم استخدامها في السابق كملاجئ جماعية للأشخاص النازحين الذين فروا من النزاع المسلح. وفي الأماكن التي تعرضت مدارس الوكالة فيها للتدمير أو أصابتها أضرار بالغة، تم العمل على فتح مدارس مسائية في 41 مدرسة وفرتها الحكومة السورية وذلك من أجل تمكين كافة طلاب الأونروا من حضور الحصص الدراسية.

وكانت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين "الأونروا" كشفت في وقت سابق  أن 23 منشأة تعليمية وصحية في مخيمي اليرموك ودرعا في سورية، دمرت بشكل كامل أو تضررت بشدة جراء الصراع الدائر في سورية.

وقالت الوكالة أنها أجرت تقييماً للأضرار التي لحقت بمنشآتها في مخيم اليرموك بدمشق ومخيم درعا جنوب سورية، وخلصت إلى أنّ 23 منشأة تضم 16 مدرسة في مخيم اليرموك تحتاج إلى إصلاحات كبيرة حيث يحتاج 75 في المائة من هذه الأبنية إلى إعادة بنائها بالكامل، في حين أشارت إلى أن مراكزها الصحية الثلاث في مخيم اليرموك قد دمرت بالكامل.

أما في مخيم درعا، أضافت الوكالة أنّ جميع مباني الوكالة باستثناء مركز التوزيع في المخيم دمرت، فيما تحتاج ست منشآت أخرى بما فيها ثلاثة مبانٍ مدرسية وعيادة إلى إصلاحات جذرية.

الصورة: من موقع وكالة الأونروا 

الوسوم

سوريا , الأونروا , تعليم ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12333