map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4009

بعد فقده لأوراقهم الثبوتية بإحدى مقراته: الأمن العام اللبناني يعلن عن الأوراق المطلوبة لتجديد إقامة الفلسطيني السوري

تاريخ النشر : 02-10-2019
بعد فقده لأوراقهم الثبوتية بإحدى مقراته:  الأمن العام اللبناني يعلن عن الأوراق المطلوبة لتجديد إقامة الفلسطيني السوري

مجموعة العمل – لبنان

عمد الأمن العام اللبناني إلى اتخاذ إجراءات جديدة  لتجديد إقامات الـلاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان، وذلك بعد أن فُقدت عدد من الأوراق الشخصية والثبوتية الخاصة بفلسطينيي سورية في إحدى مقراته، منوهاً أنه ينبغي على اللاجئين الذين يودون تجديد إقاماتهم اصطحاب صورة ملونة عن (الهوية أو جواز السفر) مع ختم الدخول والقسيمة وأخر تجديد، وصورتان شخصيتان، إضافة إلى افادة سكن  مستخرجة من مختار الحي أو البلدة التي يقطنها، موضحاً أنه على اللاجئ اصطحاب هويته الشخصية أو جواز سفره للتأكد من شخصيته فقط، وسيتم إعادتهم إليه.  

من جانبه قال أحد اللاجئين الفلسطينيين السوريين إن سبب تلك التسهيلات يعود نتيجة فقدان سجل كامل منذ شهرين في إحد مراكز الأمن العام بمنطقة تابعة لمدينة صيدا يحتوي ما يقارب ( 30 ) هوية وجواز سفر  وأوراق رسمية للاجئين فلسطينيين سوريين كانوا تقدموا لتجديد الإقامة في لبنان.

ووفقاً للاجئ الذي رفض الكشف عن اسمه أنه عند مراجعة تلك العائلات للأمن العام أخبرهم الضابط المسؤول أن أوراقهم ضاعت ولم يعثر عليها، وحين سألوه إذا عدنا بعد أسبوع أو أسبوعين هل من الممكن أن تكون وجدت تلك المستندات والثبوتيات، أجابهم الضابط لقد ضاعت بشكل نهائي، وأنه سيتم اعطائهم ورقة تثبت أن أوراقهم ضاعت في الأمن العام. مضيفاً  لكن المشكلة الأكبر التي تواجه الفلسطيني السوري في هذه الحالة هي عدم وجود أوراق رسمية تثبت شخصيته، وكذلك ما يمكن أن يواجهها من عواقب وتحقيقات من قبل الأجهزة الأمنية في حال عودته إلى سورية، الأمر الذي يمكن أن يعرضه لخطر الاعتقال والسجن.

الجدير ذكره أن الأمن العام يجدد الإقامات مجاناً للاجئين الفلسطينيين السوريين الذين دخلوا إلى لبنان قبل منتصف الشهر التاسع من عام 2016، بينما يرفض التجديد  لمن دخل منهم إلى الأراضي اللبنانية بعد ذلك التاريخ إلى لبنان أو دخل بشكل غير نظامي (خلسة).

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12378

مجموعة العمل – لبنان

عمد الأمن العام اللبناني إلى اتخاذ إجراءات جديدة  لتجديد إقامات الـلاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان، وذلك بعد أن فُقدت عدد من الأوراق الشخصية والثبوتية الخاصة بفلسطينيي سورية في إحدى مقراته، منوهاً أنه ينبغي على اللاجئين الذين يودون تجديد إقاماتهم اصطحاب صورة ملونة عن (الهوية أو جواز السفر) مع ختم الدخول والقسيمة وأخر تجديد، وصورتان شخصيتان، إضافة إلى افادة سكن  مستخرجة من مختار الحي أو البلدة التي يقطنها، موضحاً أنه على اللاجئ اصطحاب هويته الشخصية أو جواز سفره للتأكد من شخصيته فقط، وسيتم إعادتهم إليه.  

من جانبه قال أحد اللاجئين الفلسطينيين السوريين إن سبب تلك التسهيلات يعود نتيجة فقدان سجل كامل منذ شهرين في إحد مراكز الأمن العام بمنطقة تابعة لمدينة صيدا يحتوي ما يقارب ( 30 ) هوية وجواز سفر  وأوراق رسمية للاجئين فلسطينيين سوريين كانوا تقدموا لتجديد الإقامة في لبنان.

ووفقاً للاجئ الذي رفض الكشف عن اسمه أنه عند مراجعة تلك العائلات للأمن العام أخبرهم الضابط المسؤول أن أوراقهم ضاعت ولم يعثر عليها، وحين سألوه إذا عدنا بعد أسبوع أو أسبوعين هل من الممكن أن تكون وجدت تلك المستندات والثبوتيات، أجابهم الضابط لقد ضاعت بشكل نهائي، وأنه سيتم اعطائهم ورقة تثبت أن أوراقهم ضاعت في الأمن العام. مضيفاً  لكن المشكلة الأكبر التي تواجه الفلسطيني السوري في هذه الحالة هي عدم وجود أوراق رسمية تثبت شخصيته، وكذلك ما يمكن أن يواجهها من عواقب وتحقيقات من قبل الأجهزة الأمنية في حال عودته إلى سورية، الأمر الذي يمكن أن يعرضه لخطر الاعتقال والسجن.

الجدير ذكره أن الأمن العام يجدد الإقامات مجاناً للاجئين الفلسطينيين السوريين الذين دخلوا إلى لبنان قبل منتصف الشهر التاسع من عام 2016، بينما يرفض التجديد  لمن دخل منهم إلى الأراضي اللبنانية بعد ذلك التاريخ إلى لبنان أو دخل بشكل غير نظامي (خلسة).

الوسوم

لبنان , فلسطينيو سورية , تجديد اقامات , ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12378