map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3998

تقرير توثيقي لمجموعة العمل: أحداث جسام شهدها مخيم اليرموك خلال عام 2018

تاريخ النشر : 04-10-2019
تقرير توثيقي لمجموعة العمل: أحداث جسام شهدها مخيم اليرموك خلال عام 2018

مجموعة العمل – لندن

شهد مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب العاصمة السورية دمشق أحداثاً جساماً خلال العام 2018، وذلك بحسب التقرير التوثيقي السنوي للعام 2018 الذي أصدرته مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية بداية شهر أكتوبر الحالي، الذي حمل عنوان "فلسطينيو سورية نكبات لا تنتهي".

وبحسب التقرير أن القصف واندلاع الاشتباكات المتقطعة بين "تنظيم داعش" وجبهة النصرة من جهة، والجيش النظامي من جهة أخرى استمر خلال أشهر النصف الأول من العام. نتج هذا عن قرار سلطات النظام السوري استعادة المخيم مع بداية العام بهدف استكمال السيطرة على جنوب العاصمة.

وأشار التقرير السنوي لعام 2018 إلى أن  قوات النظام السوري شنّت في التاسع عشر من نيسان/ أبريل 2018 عملية عسكرية على مخيم اليرموك وأحياء التضامن والقدم والحجر الأسود ضد تنظيم "داعش". منوهاً إلى أن الحملة العسكرية ترافقت بدعم جوي من قبل الطيران الروسي، ومشاركة عدد من الفصائل الفلسطينية الحليفة للنظام. وقد استخدمت خلال الحملة صنوف مختلفة من الأسلحة الثقيلة مثل المدفعية وقذائف الهاون والدبابات إضافةً إلى القصف الجوي بالصواريخ. وهو ما فاقم حالة الدمار التي تعرّض لها المخيم على مدار السنوات السابقة والتي قُدرت مع نهاية الحملة بتدمير حوالي60 % من المخيم، إضافةً إلى تسجيل سقوط عدد من الضحايا المدنيين.

وأوضح تقرير "فلسطينيو سورية نكبات لا تنتهي" النظام خلال شهر من الحملة العسكرية المكثفة، أعاد مخيم اليرموك إلى سيطرته بالكامل في يوم 21 أيار/مايو 2018. وقد شهدت الفترة اللاحقة للعملية العسكرية واستكمال سيطرة الجيش السوري النظامي على مخيم اليرموك عمليات نهب وتخريب واسعة من قبل العناصر التابعة والحليفة للقوات الحكومية، وهي مشاهد تداولها نشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي في سياق نقدي لما بات يعرف حينها بظاهرة "التعفيش".

وقد شهد الربع الأخير من عام 2018 عمليات إزالة الركام والأنقاض وترحيلها من شوارع مخيم اليرموك، دون السماح لسكانه بالعودة إليه.

للاطلاع على التقرير كاملاً:

http://www.actionpal.org.uk/ar/reports/special/story_of_unending_suffering.pdf

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12386

مجموعة العمل – لندن

شهد مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب العاصمة السورية دمشق أحداثاً جساماً خلال العام 2018، وذلك بحسب التقرير التوثيقي السنوي للعام 2018 الذي أصدرته مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية بداية شهر أكتوبر الحالي، الذي حمل عنوان "فلسطينيو سورية نكبات لا تنتهي".

وبحسب التقرير أن القصف واندلاع الاشتباكات المتقطعة بين "تنظيم داعش" وجبهة النصرة من جهة، والجيش النظامي من جهة أخرى استمر خلال أشهر النصف الأول من العام. نتج هذا عن قرار سلطات النظام السوري استعادة المخيم مع بداية العام بهدف استكمال السيطرة على جنوب العاصمة.

وأشار التقرير السنوي لعام 2018 إلى أن  قوات النظام السوري شنّت في التاسع عشر من نيسان/ أبريل 2018 عملية عسكرية على مخيم اليرموك وأحياء التضامن والقدم والحجر الأسود ضد تنظيم "داعش". منوهاً إلى أن الحملة العسكرية ترافقت بدعم جوي من قبل الطيران الروسي، ومشاركة عدد من الفصائل الفلسطينية الحليفة للنظام. وقد استخدمت خلال الحملة صنوف مختلفة من الأسلحة الثقيلة مثل المدفعية وقذائف الهاون والدبابات إضافةً إلى القصف الجوي بالصواريخ. وهو ما فاقم حالة الدمار التي تعرّض لها المخيم على مدار السنوات السابقة والتي قُدرت مع نهاية الحملة بتدمير حوالي60 % من المخيم، إضافةً إلى تسجيل سقوط عدد من الضحايا المدنيين.

وأوضح تقرير "فلسطينيو سورية نكبات لا تنتهي" النظام خلال شهر من الحملة العسكرية المكثفة، أعاد مخيم اليرموك إلى سيطرته بالكامل في يوم 21 أيار/مايو 2018. وقد شهدت الفترة اللاحقة للعملية العسكرية واستكمال سيطرة الجيش السوري النظامي على مخيم اليرموك عمليات نهب وتخريب واسعة من قبل العناصر التابعة والحليفة للقوات الحكومية، وهي مشاهد تداولها نشطاء عبر وسائل التواصل الاجتماعي في سياق نقدي لما بات يعرف حينها بظاهرة "التعفيش".

وقد شهد الربع الأخير من عام 2018 عمليات إزالة الركام والأنقاض وترحيلها من شوارع مخيم اليرموك، دون السماح لسكانه بالعودة إليه.

للاطلاع على التقرير كاملاً:

http://www.actionpal.org.uk/ar/reports/special/story_of_unending_suffering.pdf

الوسوم

مخيم اليرموك , دمشق , قصف , دمار , داعش , النظام , عملية عسكرية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12386