map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4006

تقرير توثيقي لمجموعة العمل يوثق انتهاكات داعش في مخيم اليرموك خلال عام 2018

تاريخ النشر : 17-10-2019
تقرير توثيقي لمجموعة العمل يوثق انتهاكات داعش في مخيم اليرموك خلال عام 2018

مجموعة العمل – لندن

أكدت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أنها وثقت في تقريرها التوثيقي السنوي لعام 2018 الذي أصدرته يوم 1 تشرين الأول / أكتوبر الجاري تحت عنوان "فلسطينيو سورية نكبات لا تنتهي"، الانتهاكات والاعتقالات والإعدامات التي ارتكبها ما يسمى تنظيم "داعش" الإرهابي بحق المدنيين في مخيم اليرموك خلال عام 2018.

وأشار تقرير مجموعة العمل إلى أن  سكان مخيم اليرموك اشتكوا من الممارسات الإرهابية والقمعية التي مارسها تنظيم "داعش" بحقهم منذ سيطرته على المخيم في شهر أبريل من عام 2015، ومحاولاته المتكررة فرض أجنداته الخاصة على الأهالي المحاصرين. فقد عمد التنظيم إلى ترهيب وتخويف سكان اليرموك من خلال شنّ حملات اعتقال وقطع الأيدي والرؤوس وتنفيذ أحكام الإعدام بحقّ عدد من أهالي المخيم، بحجة مخالفتهم للشريعة الإسلامية أو التخابر مع جهات أخرى. كما أصدر التنظيم قراراً بمنع زيارة القبور، وضيّق الخناق على الطلاب والكوادر التدريسية ومنعهم من متابعة تحصيلهم العلمي خارج المخيم. كما قام بإغلاق المدارس الرسمية وحصرها بمدارس تابعة له، ووضع نساءً "داعشيات" على الحواجز لتفتيش الإناث. كما أصدر التنظيم "داعش" قراراً بمنع استخدام الدراجات النارية للتنقل بين مخيم اليرموك ومنطقة يلدا وحي القدم جنوباً، وذلك في إطار التشديدات الأمنية التي يفرضها التنظيم على أهالي المخيم.

انتهاكات واعتقالات وإعدامات

 •في يوم 28 كانون الثاني/ يناير 2018 أقدم تنظيم "داعش" على جلد أحد عناصره ويدعى معاوية (100) جلدة بتهمة الزنا، عقب خروج المصلين من أحد مساجد المنطقة. كما داهم المكتب الأمني للتنظيم في اليوم ذاته منزل أحد قاطني حي الحجر الأسود والمدعو "زاهي"، واعتقله بتهمة تهريب الأشخاص من جنوب دمشق إلى خارج المنطقة مقابل مبالغ مالية.

• يوم 2 شباط/فبراير 2018 أعدم تنظيم الدولة "داعش" شابين فلسطينيين من أبناء مخيم اليرموك وهما: الشاب "رامز عبد الله" والشاب "بشار سعيد"، حيث أصدرت ما يسمى "المحكمة الشرعية" التابعة للتنظيم جنوب دمشق، قراراً بتجريم رامز بتهمة التخابر مع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة- الموالية للنظام السوري. فيما وجهت ذات المحكمة تهمة التخابر مع مجموعة "أكناف بيت المقدس" إحدى مجموعات المعارضة المسلحة، للشاب بشار. وقد نُفذت عملية الإعدام في منطقة دوار الحجر الأسود مقابل بلدية المنطقة، معقل التنظيم جنوب دمشق. وفي اليوم التالي نشر التنظيم صوراً تُظهر عناصره وهم ينفذون عمليات الإعدام بالشابين المذكورين كجزء من دعاية التنظيم الترهيبية بين السكان.

•          يوم 4 شباط/ فبراير 2018 اعتقلت ما تُسمى "الحسبة النسائية" في تنظيم داعش جنوب دمشق امرأة من مخيم اليرموك على حاجز شارع الـ15، بعد رفضها التفتيش.

•          يوم 13 شباط/فبراير 2018 أقدم تنظيم داعش على جلد أحد أبناء مخيم اليرموك، بسبب حيازة مادة التبغ وتهريبها من منطقة يلدا إلى داخل مخيم اليرموك. فيما أظهرت صور نشرها التنظيم على موقعه الرسمي قيام أحد عناصره بجلد الشاب أمام العامة وهو يحمل لافتة كتب عليها "إدخال الدخان إلى أراضي الدولة الإسلامية جنوب دمشق" كدلالة على التهمة الموجهة له.

•          يوم 27 شباط/ فبراير 2108 أقدم عناصر تنظيم الدولة (داعش) جنوب العاصمة دمشق على تنفيذ حكم الإعدام بحق اللاجئ الفلسطيني "موسى البدوي" أمام جامع فلسطين بمخيم اليرموك، بتهمة التخابر مع هيئة تحرير الشام.

•          يوم 2 آذار/ مارس 2018 أقدم ما يسمى عناصر الحسبة التابعين لتنظيم "داعش" على جلد عدد من أبناء مخيم اليرموك. حيث يدّعي التنظيم أن ما يقوم به عناصره هو تنفيذ للعقوبات بحق مرتكبي "المخالفات الشرعية" ومن تلك المخالفات "تهريب التبغ" و "حلق اللحية".

•          يوم 9 آذار/ مارس 2018نشر تنظيم "داعش" صوراً لمجموعة من عناصره وهم يقومون بقطع يد أحد الأشخاص في ساحة مقر التنظيم أمام مبنى ناحية حي الحجر الأسود الملاصق لمخيم اليرموك.

•          يوم 11 آذار/ مارس 2018 أقدم عناصر تنظيم داعش على تنفيذ حكمٍ ببتر الأيدي بحق اثنين من أبناء المخيم، بتهمة السرقة، ولم يتسنى للمجموعة معرفة هوية المذكورين.

•          يوم 23 آذار/ مارس 2018 نشر تنظيم "داعش" صوراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي قال إنها تعود للاجئ "نضال درويش". وبحسب الصور التي تم نشرها فقد تم ذبح "نضال درويش" بالسكين وذلك بعد أسره أثناء مهاجمة "داعش" لمجموعات من النظام السوري كانت متواجدة في حي القدم القريب من مخيم اليرموك.

•          يوم 13 نيسان/ أبريل 2018 نشر تنظيم "داعش" في جنوب دمشق صوراً لتنفيذ عملية إعدام نفذها بحق اللاجئ الفلسطيني "عماد العرابي"، وهو أب لطفل عمره 3 سنوات من أهالي مخيم اليرموك وسكان شارع الـ 15. وبحسب ما نشره التنظيم فإن الإعدام جاء تنفيذاً لعقوبة "سب الذات الإلهة".

•          يوم 18 نيسان/ أبريل 2018 أفرج تنظيم "داعش" عن اللاجئ والناشط الفلسطيني "أيمن دواه" بعد احتجازه لمدة خمسة أيام في مخيم اليرموك.

لتحميل النسخة الالكترونية من التقرير اضغط على الرابط التالي :

http://www.actionpal.org.uk/ar/reports/special/story_of_unending_suffering.pdf

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12442

مجموعة العمل – لندن

أكدت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أنها وثقت في تقريرها التوثيقي السنوي لعام 2018 الذي أصدرته يوم 1 تشرين الأول / أكتوبر الجاري تحت عنوان "فلسطينيو سورية نكبات لا تنتهي"، الانتهاكات والاعتقالات والإعدامات التي ارتكبها ما يسمى تنظيم "داعش" الإرهابي بحق المدنيين في مخيم اليرموك خلال عام 2018.

وأشار تقرير مجموعة العمل إلى أن  سكان مخيم اليرموك اشتكوا من الممارسات الإرهابية والقمعية التي مارسها تنظيم "داعش" بحقهم منذ سيطرته على المخيم في شهر أبريل من عام 2015، ومحاولاته المتكررة فرض أجنداته الخاصة على الأهالي المحاصرين. فقد عمد التنظيم إلى ترهيب وتخويف سكان اليرموك من خلال شنّ حملات اعتقال وقطع الأيدي والرؤوس وتنفيذ أحكام الإعدام بحقّ عدد من أهالي المخيم، بحجة مخالفتهم للشريعة الإسلامية أو التخابر مع جهات أخرى. كما أصدر التنظيم قراراً بمنع زيارة القبور، وضيّق الخناق على الطلاب والكوادر التدريسية ومنعهم من متابعة تحصيلهم العلمي خارج المخيم. كما قام بإغلاق المدارس الرسمية وحصرها بمدارس تابعة له، ووضع نساءً "داعشيات" على الحواجز لتفتيش الإناث. كما أصدر التنظيم "داعش" قراراً بمنع استخدام الدراجات النارية للتنقل بين مخيم اليرموك ومنطقة يلدا وحي القدم جنوباً، وذلك في إطار التشديدات الأمنية التي يفرضها التنظيم على أهالي المخيم.

انتهاكات واعتقالات وإعدامات

 •في يوم 28 كانون الثاني/ يناير 2018 أقدم تنظيم "داعش" على جلد أحد عناصره ويدعى معاوية (100) جلدة بتهمة الزنا، عقب خروج المصلين من أحد مساجد المنطقة. كما داهم المكتب الأمني للتنظيم في اليوم ذاته منزل أحد قاطني حي الحجر الأسود والمدعو "زاهي"، واعتقله بتهمة تهريب الأشخاص من جنوب دمشق إلى خارج المنطقة مقابل مبالغ مالية.

• يوم 2 شباط/فبراير 2018 أعدم تنظيم الدولة "داعش" شابين فلسطينيين من أبناء مخيم اليرموك وهما: الشاب "رامز عبد الله" والشاب "بشار سعيد"، حيث أصدرت ما يسمى "المحكمة الشرعية" التابعة للتنظيم جنوب دمشق، قراراً بتجريم رامز بتهمة التخابر مع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة- الموالية للنظام السوري. فيما وجهت ذات المحكمة تهمة التخابر مع مجموعة "أكناف بيت المقدس" إحدى مجموعات المعارضة المسلحة، للشاب بشار. وقد نُفذت عملية الإعدام في منطقة دوار الحجر الأسود مقابل بلدية المنطقة، معقل التنظيم جنوب دمشق. وفي اليوم التالي نشر التنظيم صوراً تُظهر عناصره وهم ينفذون عمليات الإعدام بالشابين المذكورين كجزء من دعاية التنظيم الترهيبية بين السكان.

•          يوم 4 شباط/ فبراير 2018 اعتقلت ما تُسمى "الحسبة النسائية" في تنظيم داعش جنوب دمشق امرأة من مخيم اليرموك على حاجز شارع الـ15، بعد رفضها التفتيش.

•          يوم 13 شباط/فبراير 2018 أقدم تنظيم داعش على جلد أحد أبناء مخيم اليرموك، بسبب حيازة مادة التبغ وتهريبها من منطقة يلدا إلى داخل مخيم اليرموك. فيما أظهرت صور نشرها التنظيم على موقعه الرسمي قيام أحد عناصره بجلد الشاب أمام العامة وهو يحمل لافتة كتب عليها "إدخال الدخان إلى أراضي الدولة الإسلامية جنوب دمشق" كدلالة على التهمة الموجهة له.

•          يوم 27 شباط/ فبراير 2108 أقدم عناصر تنظيم الدولة (داعش) جنوب العاصمة دمشق على تنفيذ حكم الإعدام بحق اللاجئ الفلسطيني "موسى البدوي" أمام جامع فلسطين بمخيم اليرموك، بتهمة التخابر مع هيئة تحرير الشام.

•          يوم 2 آذار/ مارس 2018 أقدم ما يسمى عناصر الحسبة التابعين لتنظيم "داعش" على جلد عدد من أبناء مخيم اليرموك. حيث يدّعي التنظيم أن ما يقوم به عناصره هو تنفيذ للعقوبات بحق مرتكبي "المخالفات الشرعية" ومن تلك المخالفات "تهريب التبغ" و "حلق اللحية".

•          يوم 9 آذار/ مارس 2018نشر تنظيم "داعش" صوراً لمجموعة من عناصره وهم يقومون بقطع يد أحد الأشخاص في ساحة مقر التنظيم أمام مبنى ناحية حي الحجر الأسود الملاصق لمخيم اليرموك.

•          يوم 11 آذار/ مارس 2018 أقدم عناصر تنظيم داعش على تنفيذ حكمٍ ببتر الأيدي بحق اثنين من أبناء المخيم، بتهمة السرقة، ولم يتسنى للمجموعة معرفة هوية المذكورين.

•          يوم 23 آذار/ مارس 2018 نشر تنظيم "داعش" صوراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي قال إنها تعود للاجئ "نضال درويش". وبحسب الصور التي تم نشرها فقد تم ذبح "نضال درويش" بالسكين وذلك بعد أسره أثناء مهاجمة "داعش" لمجموعات من النظام السوري كانت متواجدة في حي القدم القريب من مخيم اليرموك.

•          يوم 13 نيسان/ أبريل 2018 نشر تنظيم "داعش" في جنوب دمشق صوراً لتنفيذ عملية إعدام نفذها بحق اللاجئ الفلسطيني "عماد العرابي"، وهو أب لطفل عمره 3 سنوات من أهالي مخيم اليرموك وسكان شارع الـ 15. وبحسب ما نشره التنظيم فإن الإعدام جاء تنفيذاً لعقوبة "سب الذات الإلهة".

•          يوم 18 نيسان/ أبريل 2018 أفرج تنظيم "داعش" عن اللاجئ والناشط الفلسطيني "أيمن دواه" بعد احتجازه لمدة خمسة أيام في مخيم اليرموك.

لتحميل النسخة الالكترونية من التقرير اضغط على الرابط التالي :

http://www.actionpal.org.uk/ar/reports/special/story_of_unending_suffering.pdf

الوسوم

مخيم اليرموك , داعش , انتهاكات , تقارير خاصة , مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12442