map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4006

مجموعة العمل: أكثر من 4000 لاجئ فلسطيني قضوا في سورية منذ 2011

تاريخ النشر : 21-10-2019
مجموعة العمل: أكثر من 4000 لاجئ فلسطيني قضوا في سورية منذ 2011

مجموعة العمل - لندن

بعد 8 سنوات من الحرب الدائرة في سورية، أشار فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، أنه تم توثيق (4002) ضحية من اللاجئين الفلسطينيين السوريين قضوا من أماكن مختلفة في سورية، بينهم (487) لاجئة.

وأشارت مجموعة العمل إلى سقوط (1987) ضحية فلسطينية داخل المخيمات والتجمعات الفلسطينية حتى نهاية 21 تشرين الأول – أكتوبر 2019 في زيادة عن ذات التاريخ من العام 2018 الذي سجل فيه 1953 ضحية بواقع زيادة ( 24 ) ضحية.

وتوضح الإحصاءات إلى أن مخيم اليرموك في دمشق تصدر القائمة العامة للضحايا حيث تم توثيق (1457) ضحية قضوا من أبنائه، بسبب ما تعرض له من حصار ودمار ومحاولات لاستعادة السيطرة عليه حيث شهد قصفاً وتدميراً وسقوط المزيد من الضحايا،  يليه مخيم درعا جنوب سورية حيث تم توثيق سقوط (266) ضحية من سكانه، ثم مخيم خان الشيح بريف دمشق حيث سقط (203) ضحايا من أبنائه، ثم مخيم النيرب في حلب حيث وُثق (181) ضحية من أبنائه، ثم مخيم الحسينية وسقط من أبنائه (124) ضحية، فيما تم توثيق (188) ضحية غير معروفي السكن.

ومن حيث سبب الحادثة، كشف فريق الرصد والتوثيق في المجموعة أن (1215) لاجئاً قضوا بسبب القصف، و(1083) قضوا بسبب طلق ناري، فيما يأتي التعذيب حتى الموت في المعتقلات السورية في المرتبة الثالثة حيث وثقت المجموعة (608) فلسطينيين بينهم نساء وأطفال وكبار في السن.

فيما سقط ما تبقى لأسباب متعددة أخرى منها التفجيرات والإعدامات الميدانية والغرق أثناء محاولات الوصول إلى أوروبا.

يذكر أن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية توثق جميع الضحايا من اللاجئين الفلسطينيين في سورية بغض النظر عن مواقفهم السياسية أو الجهة المسؤولة عن وفاتهم.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12462

مجموعة العمل - لندن

بعد 8 سنوات من الحرب الدائرة في سورية، أشار فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، أنه تم توثيق (4002) ضحية من اللاجئين الفلسطينيين السوريين قضوا من أماكن مختلفة في سورية، بينهم (487) لاجئة.

وأشارت مجموعة العمل إلى سقوط (1987) ضحية فلسطينية داخل المخيمات والتجمعات الفلسطينية حتى نهاية 21 تشرين الأول – أكتوبر 2019 في زيادة عن ذات التاريخ من العام 2018 الذي سجل فيه 1953 ضحية بواقع زيادة ( 24 ) ضحية.

وتوضح الإحصاءات إلى أن مخيم اليرموك في دمشق تصدر القائمة العامة للضحايا حيث تم توثيق (1457) ضحية قضوا من أبنائه، بسبب ما تعرض له من حصار ودمار ومحاولات لاستعادة السيطرة عليه حيث شهد قصفاً وتدميراً وسقوط المزيد من الضحايا،  يليه مخيم درعا جنوب سورية حيث تم توثيق سقوط (266) ضحية من سكانه، ثم مخيم خان الشيح بريف دمشق حيث سقط (203) ضحايا من أبنائه، ثم مخيم النيرب في حلب حيث وُثق (181) ضحية من أبنائه، ثم مخيم الحسينية وسقط من أبنائه (124) ضحية، فيما تم توثيق (188) ضحية غير معروفي السكن.

ومن حيث سبب الحادثة، كشف فريق الرصد والتوثيق في المجموعة أن (1215) لاجئاً قضوا بسبب القصف، و(1083) قضوا بسبب طلق ناري، فيما يأتي التعذيب حتى الموت في المعتقلات السورية في المرتبة الثالثة حيث وثقت المجموعة (608) فلسطينيين بينهم نساء وأطفال وكبار في السن.

فيما سقط ما تبقى لأسباب متعددة أخرى منها التفجيرات والإعدامات الميدانية والغرق أثناء محاولات الوصول إلى أوروبا.

يذكر أن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية توثق جميع الضحايا من اللاجئين الفلسطينيين في سورية بغض النظر عن مواقفهم السياسية أو الجهة المسؤولة عن وفاتهم.

الوسوم

فلسطينيو سورية , ضحايا , احصائيات ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12462