map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4006

ترحيل لاجئ فلسطيني من مصر إلى سورية

تاريخ النشر : 07-11-2019
ترحيل لاجئ فلسطيني من مصر إلى سورية

مجموعة العمل – مصر

أفاد مراسل مجموعة العمل من أجل فلسطيني سورية أن السلطات المصرية قامت بترحيل لاجئ فلسطيني سوري تتحفظ مجموعة العمل عن ذكر اسمه بناء على طلبه إلى سورية منذ عدة أيام بحجة مخالفته شروط الإقامة القانونية فيها، وفي التفاصيل قال مراسل مجموعة العمل إن اللاجئ الفلسطيني اضطر لدخول مصر بطريقة غير نظامية من السودان إلى الأراضي المصرية للقاء عائلته المتواجدة هناك منذ عام 2014، إلا أن السلطات المصرية قامت بتوقيفه وسجنه عدة أيام ومن ثم صدر قرار يقضي بترحيله إلى سورية.

من جانبها أشارت عائلة اللاجئ إلى أن الأمن المصري قام بترحيل زوجها منذ حوالي 8 أيام إلى سورية، موضحة أن ذلك الترحيل مخالف للإنسانية والقوانيين والتشريعات الدولية.  

هذا ويواجه اللاجئون الفلسطينيون ممن فروا من الحرب السورية عموماً أزمات على كافة المستويات القانونية والمعيشية والصحية والتعليمية، وتتضاعف تلك المعاناة مع شريحة الفلسطينيين السوريين ممن دخلوا الأراضي المصرية بطريقة غير نظامية.

وقال مراسل مجموعة العمل إن تلك الفئة من اللاجئين كانوا قد فروا من السودان وعبروا الحدود إلى مصر، حيث مروا بظروف صعبة خلال رحلة الهجرة بين السودان ومصر.

وأوضح مراسلنا أن العديد من اللاجئين تعرضوا خلال الرحلة إلى تهديدات المهربين وعمليات سرقة وتهديد بالسلاح، علاوة على شح المياه والطعام والمسير لساعات تحت أشعة الشمس الحارقة، وفي بعض الأحيان يحشر اللاجئون داخل صناديق سيارة حديدية تشق الدروب الوعرة في الصحراء.

وفي مصر يعاني اللاجئون من عدم القدرة على الحركة والتنقل والعمل وتعليم أبنائهم، إضافة إلى عدم قادرتهم  السفر خارج مصر عبر المنافذ المصرية من موانئ ومطارات، وذلك بسبب رفض السلطات المصرية تسوية أوضاعهم القانونية أسوة باللاجئ السوري، الذي تتم تسوية وضعه خلال أيام بموجب بطاقة اللجوء الذي يحصل عليها من المفوضية لمجرد وصوله إلى مصر.

وكانت الأعوام الثلاثة الماضية شهدت انخفاضاً ملحوظاً في أعداد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في مصر، منوهاً إلى أن المؤشرات والحالات التي رصدتها مجموعة العمل في مصر أكدت أن العدد انخفض من 6 لاجئ إلى نحو  (3500)  شخص عام 2018، منهم قرابة (500) لاجئ فلسطيني دخلوا من السودان إلى مصر بطريقة غير نظامية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12533

مجموعة العمل – مصر

أفاد مراسل مجموعة العمل من أجل فلسطيني سورية أن السلطات المصرية قامت بترحيل لاجئ فلسطيني سوري تتحفظ مجموعة العمل عن ذكر اسمه بناء على طلبه إلى سورية منذ عدة أيام بحجة مخالفته شروط الإقامة القانونية فيها، وفي التفاصيل قال مراسل مجموعة العمل إن اللاجئ الفلسطيني اضطر لدخول مصر بطريقة غير نظامية من السودان إلى الأراضي المصرية للقاء عائلته المتواجدة هناك منذ عام 2014، إلا أن السلطات المصرية قامت بتوقيفه وسجنه عدة أيام ومن ثم صدر قرار يقضي بترحيله إلى سورية.

من جانبها أشارت عائلة اللاجئ إلى أن الأمن المصري قام بترحيل زوجها منذ حوالي 8 أيام إلى سورية، موضحة أن ذلك الترحيل مخالف للإنسانية والقوانيين والتشريعات الدولية.  

هذا ويواجه اللاجئون الفلسطينيون ممن فروا من الحرب السورية عموماً أزمات على كافة المستويات القانونية والمعيشية والصحية والتعليمية، وتتضاعف تلك المعاناة مع شريحة الفلسطينيين السوريين ممن دخلوا الأراضي المصرية بطريقة غير نظامية.

وقال مراسل مجموعة العمل إن تلك الفئة من اللاجئين كانوا قد فروا من السودان وعبروا الحدود إلى مصر، حيث مروا بظروف صعبة خلال رحلة الهجرة بين السودان ومصر.

وأوضح مراسلنا أن العديد من اللاجئين تعرضوا خلال الرحلة إلى تهديدات المهربين وعمليات سرقة وتهديد بالسلاح، علاوة على شح المياه والطعام والمسير لساعات تحت أشعة الشمس الحارقة، وفي بعض الأحيان يحشر اللاجئون داخل صناديق سيارة حديدية تشق الدروب الوعرة في الصحراء.

وفي مصر يعاني اللاجئون من عدم القدرة على الحركة والتنقل والعمل وتعليم أبنائهم، إضافة إلى عدم قادرتهم  السفر خارج مصر عبر المنافذ المصرية من موانئ ومطارات، وذلك بسبب رفض السلطات المصرية تسوية أوضاعهم القانونية أسوة باللاجئ السوري، الذي تتم تسوية وضعه خلال أيام بموجب بطاقة اللجوء الذي يحصل عليها من المفوضية لمجرد وصوله إلى مصر.

وكانت الأعوام الثلاثة الماضية شهدت انخفاضاً ملحوظاً في أعداد اللاجئين الفلسطينيين السوريين في مصر، منوهاً إلى أن المؤشرات والحالات التي رصدتها مجموعة العمل في مصر أكدت أن العدد انخفض من 6 لاجئ إلى نحو  (3500)  شخص عام 2018، منهم قرابة (500) لاجئ فلسطيني دخلوا من السودان إلى مصر بطريقة غير نظامية.

الوسوم

مصر , ترحيل , فلسطينيو سورية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12533