map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4009

شكوى من نقص الخدمات وتردي البنى التحتية في مخيم الحسينية

تاريخ النشر : 19-11-2019
شكوى من نقص الخدمات وتردي البنى التحتية في مخيم الحسينية

مجموعة العمل – مخيم الحسينية

اشتكى سكان مخيم الحسينية  بريف دمشق، من نقص الخدمات وتردي البنى التحتية، لا سيما شبكة الطرق والإنارة والنظافة والمياه، وتراكم النفايات في حارات وأزقة مخيمهم ما أدى إلى انتشار الروائح الكريهة وتكاثر الحشرات، وانتشار أعداد كبيرة من القوارض، في حاراته وأزقته، كما يعاني الأهالي من أزمة في تأمين أسطوانات الغاز.

ووفقاً للسكان أن المخيم يعاني من مشكلة في عدم توفر المياه وانقطاع التيار الكهربائي لفترات زمنية طويلة، ومن التمديد السيء لشبكة الكهرباء، والتقصير الواضح في صيانة الأسلاك الكهربائية وتركيب عدادات الكهرباء.

ورغم الشكاوي المستمرة التي قدمها الأهالي للجهات المعنية والمختصة إلا أن تلك المشكلة لم تحل، فيما تذهب الوعود الخاصة بتأمين وإعادة تأهيل البنى التحتية  للمخيم من قبل بلدية الحسينية واللجان الشعبية الموالية للنظام السوري أدراج الرياح بحسب وصف الأهالي.

  كذلك ترتفع نسب البطالة في وقت تقل فيه المساعدات المقدمة من الهيئات الخيرية والأونروا، التي لا تغطي إلا اليسير من تكاليف حياتهم بحسب وصف أحد أهالي المخيم.

وكان مخيم الحسينية قد شهد أعمال قصف بطائرات الميغ سقط على إثرها ضحايا وأحدثت دماراً كبيراً في المنازل، ومعارك عنيفة بين الجيش النظامي ومجموعات موالية من جهة ومجموعات المعارضة المسلحة من جهة أخرى، قبل أن تتم سيطرة الجيش النظامي على المخيم بشكل كامل في 9-10-2013.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12591

مجموعة العمل – مخيم الحسينية

اشتكى سكان مخيم الحسينية  بريف دمشق، من نقص الخدمات وتردي البنى التحتية، لا سيما شبكة الطرق والإنارة والنظافة والمياه، وتراكم النفايات في حارات وأزقة مخيمهم ما أدى إلى انتشار الروائح الكريهة وتكاثر الحشرات، وانتشار أعداد كبيرة من القوارض، في حاراته وأزقته، كما يعاني الأهالي من أزمة في تأمين أسطوانات الغاز.

ووفقاً للسكان أن المخيم يعاني من مشكلة في عدم توفر المياه وانقطاع التيار الكهربائي لفترات زمنية طويلة، ومن التمديد السيء لشبكة الكهرباء، والتقصير الواضح في صيانة الأسلاك الكهربائية وتركيب عدادات الكهرباء.

ورغم الشكاوي المستمرة التي قدمها الأهالي للجهات المعنية والمختصة إلا أن تلك المشكلة لم تحل، فيما تذهب الوعود الخاصة بتأمين وإعادة تأهيل البنى التحتية  للمخيم من قبل بلدية الحسينية واللجان الشعبية الموالية للنظام السوري أدراج الرياح بحسب وصف الأهالي.

  كذلك ترتفع نسب البطالة في وقت تقل فيه المساعدات المقدمة من الهيئات الخيرية والأونروا، التي لا تغطي إلا اليسير من تكاليف حياتهم بحسب وصف أحد أهالي المخيم.

وكان مخيم الحسينية قد شهد أعمال قصف بطائرات الميغ سقط على إثرها ضحايا وأحدثت دماراً كبيراً في المنازل، ومعارك عنيفة بين الجيش النظامي ومجموعات موالية من جهة ومجموعات المعارضة المسلحة من جهة أخرى، قبل أن تتم سيطرة الجيش النظامي على المخيم بشكل كامل في 9-10-2013.

الوسوم

مخيم الحسينية , معاناة , بنى تحتية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12591