map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4009

الفلسطينية السورية "شذى تميم": كان جواز السفر الهولندي هو أول باسبور نحصل عليه في حياتنا

تاريخ النشر : 24-11-2019
الفلسطينية السورية "شذى تميم": كان جواز السفر الهولندي هو أول باسبور نحصل عليه في حياتنا

 هولندا - زاندام
حصل آلاف اللاجئين الفلسطينيين الفارين من الحرب السورية على جنسيات الدول الأوروبية وغيرها بعد معاناة كبيرة جراء رفض غالبية دول العالم الدخول لحامل وثيقة السفر السورية وفرض شروط تعجيزية لمنح تأشيرات دخول تلك الدول.
اللاجئة الفلسطينية "شذى تميم" وأولادها حصلوا مؤخراً على الجنسية الهولندية، وتقول حول ذلك "جواز السفر مسلم به لدى اغلب الناس ولكن لنا نحن الفلسطينيين هو حلم، كان جواز السفر الهولندي هو أول باسبور نحصل عليه في حياتنا"
وكانت تميم قد قدمت من سورية بسبب الحرب إلى هولندا قبل 4 سنوات، حيث أرادت الأمان وبناء مستقبل أفضل لها ولعائلتها، وبحسب "هولندا اليوم" استقرت شذى في مدينة زاندام شمال هولندا، وحصلت على وظيفة مدفوعة في بلدية المدينة ضمن منظمة newbees.
وبعد استكمالها 4 سنوات في هولندا وتحقيقها الشروط المطلوبة تقدمت بتاريخ 23-03-2019 بطلب التجنيس، وحصلت عليها في شهر تشرين أول الماضي.
ويشير موقع "هولندا اليوم" إلى أن شقيقتها عائدة تميم وولدها أكرم زيتوني حصلوا في نفس اليوم على الجنسية الهولندية، حيث كانت فرحتهم مضاعفة.
وتعد هولندا والسويد من الدول التي تساعد قوانينها اللاجئين اكتساب جنسيتها في حين تتشدد دول مثل ألمانيا والدنمارك والنمسا في ذلك.
يذكر أن أكثر من 100 ألف لاجئ فلسطيني كانوا قد وصلوا إلى أوروبا خلال السنوات الماضية هرباً من جحيم الحرب السورية التي طالت نيرانها معظم المخيمات الفلسطينية هناك، بالإضافة إلى سوء معاملة دول الجوار للاجئين من فلسطينيي سورية وعدم السماح لهم بدخول أراضيها.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12611

 هولندا - زاندام
حصل آلاف اللاجئين الفلسطينيين الفارين من الحرب السورية على جنسيات الدول الأوروبية وغيرها بعد معاناة كبيرة جراء رفض غالبية دول العالم الدخول لحامل وثيقة السفر السورية وفرض شروط تعجيزية لمنح تأشيرات دخول تلك الدول.
اللاجئة الفلسطينية "شذى تميم" وأولادها حصلوا مؤخراً على الجنسية الهولندية، وتقول حول ذلك "جواز السفر مسلم به لدى اغلب الناس ولكن لنا نحن الفلسطينيين هو حلم، كان جواز السفر الهولندي هو أول باسبور نحصل عليه في حياتنا"
وكانت تميم قد قدمت من سورية بسبب الحرب إلى هولندا قبل 4 سنوات، حيث أرادت الأمان وبناء مستقبل أفضل لها ولعائلتها، وبحسب "هولندا اليوم" استقرت شذى في مدينة زاندام شمال هولندا، وحصلت على وظيفة مدفوعة في بلدية المدينة ضمن منظمة newbees.
وبعد استكمالها 4 سنوات في هولندا وتحقيقها الشروط المطلوبة تقدمت بتاريخ 23-03-2019 بطلب التجنيس، وحصلت عليها في شهر تشرين أول الماضي.
ويشير موقع "هولندا اليوم" إلى أن شقيقتها عائدة تميم وولدها أكرم زيتوني حصلوا في نفس اليوم على الجنسية الهولندية، حيث كانت فرحتهم مضاعفة.
وتعد هولندا والسويد من الدول التي تساعد قوانينها اللاجئين اكتساب جنسيتها في حين تتشدد دول مثل ألمانيا والدنمارك والنمسا في ذلك.
يذكر أن أكثر من 100 ألف لاجئ فلسطيني كانوا قد وصلوا إلى أوروبا خلال السنوات الماضية هرباً من جحيم الحرب السورية التي طالت نيرانها معظم المخيمات الفلسطينية هناك، بالإضافة إلى سوء معاملة دول الجوار للاجئين من فلسطينيي سورية وعدم السماح لهم بدخول أراضيها.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12611