map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4009

"فقط خبر عنك يا أمي"..مناشدة لمعرفة مصير أم فلسطينية معتقلة في السجون السورية

تاريخ النشر : 01-12-2019
"فقط خبر عنك يا أمي"..مناشدة لمعرفة مصير أم فلسطينية معتقلة في السجون السورية

مجموعة العمل - إخفاء قسري
ناشدت عائلة اللاجئة الفلسطينية المسنة "شمسه رشدان محمد رشدان" 63 عام للكشف عن مصيرها ومصير ابنتها الشابة الفلسطينية "آسيا محمد سعيد قويدر"  22 عام المعتقلتين في سجون النظام السوري منذ تاريخ 23/4/2013.
وقالت ابنة المعتقلة رشدان في مناشدتها "يارب فرجك.أرجو من يعرف خبر عنهما أن يطمئن قلبي. الله يفرح قلبي بس خبر عنك يا أمي"
وقالت المناشدة إن والدتها المعتقلة وأختها من أبناء ‏مخيم اليرموك‬ اعتقلتا في حي الزاهرة القديمة بدمشق، ووردت أنباء سابقة عن وجودهن في فرع الأمن العسكري - فرع فلسطين 235 - دون معرفة ظروف اعتقالهن، ولم ترد أي معلومات عنهما.
هذا وتتكتم الأجهزة الأمنية السورية على أكثر من (108) معتقلات فلسطينيات منذ اندلاع الحرب الدائرة في سورية، وليس هناك معلومات عن مصيرهم أو أماكن تواجدهم، فيما بلغت حصيلة المعتقلين الفلسطينيين الإجمالية (1769).
وأكد فريق التوثيق في مجموعة العمل أنّ أعمار المعتقلات متفاوت من أطفال ونساء كبيرات في السن، ومن بين المعتقلات طالبات جامعيات ومعاهد وثانويات، وأمهات وبعضهن كانت حامل لحظة اعتقالها.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12645

مجموعة العمل - إخفاء قسري
ناشدت عائلة اللاجئة الفلسطينية المسنة "شمسه رشدان محمد رشدان" 63 عام للكشف عن مصيرها ومصير ابنتها الشابة الفلسطينية "آسيا محمد سعيد قويدر"  22 عام المعتقلتين في سجون النظام السوري منذ تاريخ 23/4/2013.
وقالت ابنة المعتقلة رشدان في مناشدتها "يارب فرجك.أرجو من يعرف خبر عنهما أن يطمئن قلبي. الله يفرح قلبي بس خبر عنك يا أمي"
وقالت المناشدة إن والدتها المعتقلة وأختها من أبناء ‏مخيم اليرموك‬ اعتقلتا في حي الزاهرة القديمة بدمشق، ووردت أنباء سابقة عن وجودهن في فرع الأمن العسكري - فرع فلسطين 235 - دون معرفة ظروف اعتقالهن، ولم ترد أي معلومات عنهما.
هذا وتتكتم الأجهزة الأمنية السورية على أكثر من (108) معتقلات فلسطينيات منذ اندلاع الحرب الدائرة في سورية، وليس هناك معلومات عن مصيرهم أو أماكن تواجدهم، فيما بلغت حصيلة المعتقلين الفلسطينيين الإجمالية (1769).
وأكد فريق التوثيق في مجموعة العمل أنّ أعمار المعتقلات متفاوت من أطفال ونساء كبيرات في السن، ومن بين المعتقلات طالبات جامعيات ومعاهد وثانويات، وأمهات وبعضهن كانت حامل لحظة اعتقالها.

 

الوسوم

إخفاء قسري , شمسة رشدان , آسيا قويدر ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12645