map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4009

مجموعة العمل تقدم ورقة عمل عن أوضاع فلسطينيي سورية في المؤتمر الأكاديمي حول أزمة

تاريخ النشر : 02-12-2019
مجموعة العمل تقدم ورقة عمل عن أوضاع فلسطينيي سورية في المؤتمر الأكاديمي حول أزمة

مجموعة العمل – لندن

شاركت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية بورقة عمل حول أوضاع فلسطينيي سورية في المؤتمر الأكاديمي حول أزمة وكالة "الأونروا"، الذي نظمه مركز العودة الفلسطيني بالتعاون مع مركز الجزيرة للدراسات وجامعة إكستر البريطانية، والذي انعقد يوم السبت 30 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي تحت عنوان "70 عامًا على تأسيس الأونروا: مقاومة الأزمات وبناء مستقل عادل"، في قاعة المكتبة البريطانية في لندن بمشاركة عدد من الأكاديميين حول العالم وبحضور ممثلين عن وكالة الأنروا وبعثات دبلوماسية.

قدم أحمد حسين، الرئيس التنفيذي لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا ورئيس قسم الإعلام في مركز العودة الفلسطيني ورقة حول فلسطينيي سورية كدراسة حالة لتقييم أداء الأونروا قبل وبعد العام ٢٠١١م، عرض خلالها الأوضاع في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين والمجتمعات في سوريا التي مزقتها الحرب، وعمليات الأونروا قبل النزاع وبعده.

وركز الرئيس التنفيذي لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا في ورقته على جوانب النقص في أداء الوكالة للاستجابة للأزمة السورية، خاصة في مسألة الحماية الجسدية والقانونية للفلسطينيين السوريين وما نتج عن ذلك من خسائر.

كما سلط الضوء على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين المهجرين إلى الشمال السوري وإشكالية عدم تقديم الأونروا مساعدتها المادية والإغاثية لهم، وعدم شملهم بمساعداتها وبرامجها بالرغم من تواجدهم ضمن مناطق عملياتها.

وقدم حسين إحصائيات محدثة حول عدد الضحايا والانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان المرتكبة ضد مجتمع اللاجئين الفلسطينيين في جميع أنحاء الأراضي السورية.

وفي نهاية مداخلته طرح أحمد حسين، الرئيس التنفيذي لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا ورئيس قسم الإعلام في مركز العودة الفلسطيني عدداً من التوصيات حول ضرورة توسيع  الأونروا لمناطق عملياتها بشكل مؤقت، وتطوير آليات الحماية لحل مشاكل العالقين في تايلند وتركيا وغيرها، وتكثيف البرامج الإغاثية داخل سورية وخارجها وتسهيل العودة للمخيمات لمن يرغب، مشدداً على وقوف مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إلى جانب الوكالة ضد أي استهداف.

يذكر أن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية هي مجموعة حقوقية إعلامية انطلقت من العاصمة البريطانية لندن بمشاركة العشرات من الناشطين والباحثين الفلسطينيين الذين يعملون على توثيق الضحايا والانتهاكات التي تعرض لها اللاجئون الفلسطينيون السوريين، حيث وثقت المجموعة حوالي (4007) ضحايا من اللاجئين الفلسطينيين السوريين، وأكثر من (1769) معتقلاً، بالإضافة إلى (612) معتقلاً قضوا تحت التعذيب في السجون السورية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12651

مجموعة العمل – لندن

شاركت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية بورقة عمل حول أوضاع فلسطينيي سورية في المؤتمر الأكاديمي حول أزمة وكالة "الأونروا"، الذي نظمه مركز العودة الفلسطيني بالتعاون مع مركز الجزيرة للدراسات وجامعة إكستر البريطانية، والذي انعقد يوم السبت 30 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي تحت عنوان "70 عامًا على تأسيس الأونروا: مقاومة الأزمات وبناء مستقل عادل"، في قاعة المكتبة البريطانية في لندن بمشاركة عدد من الأكاديميين حول العالم وبحضور ممثلين عن وكالة الأنروا وبعثات دبلوماسية.

قدم أحمد حسين، الرئيس التنفيذي لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا ورئيس قسم الإعلام في مركز العودة الفلسطيني ورقة حول فلسطينيي سورية كدراسة حالة لتقييم أداء الأونروا قبل وبعد العام ٢٠١١م، عرض خلالها الأوضاع في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين والمجتمعات في سوريا التي مزقتها الحرب، وعمليات الأونروا قبل النزاع وبعده.

وركز الرئيس التنفيذي لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا في ورقته على جوانب النقص في أداء الوكالة للاستجابة للأزمة السورية، خاصة في مسألة الحماية الجسدية والقانونية للفلسطينيين السوريين وما نتج عن ذلك من خسائر.

كما سلط الضوء على أوضاع اللاجئين الفلسطينيين المهجرين إلى الشمال السوري وإشكالية عدم تقديم الأونروا مساعدتها المادية والإغاثية لهم، وعدم شملهم بمساعداتها وبرامجها بالرغم من تواجدهم ضمن مناطق عملياتها.

وقدم حسين إحصائيات محدثة حول عدد الضحايا والانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان المرتكبة ضد مجتمع اللاجئين الفلسطينيين في جميع أنحاء الأراضي السورية.

وفي نهاية مداخلته طرح أحمد حسين، الرئيس التنفيذي لمجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا ورئيس قسم الإعلام في مركز العودة الفلسطيني عدداً من التوصيات حول ضرورة توسيع  الأونروا لمناطق عملياتها بشكل مؤقت، وتطوير آليات الحماية لحل مشاكل العالقين في تايلند وتركيا وغيرها، وتكثيف البرامج الإغاثية داخل سورية وخارجها وتسهيل العودة للمخيمات لمن يرغب، مشدداً على وقوف مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية إلى جانب الوكالة ضد أي استهداف.

يذكر أن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية هي مجموعة حقوقية إعلامية انطلقت من العاصمة البريطانية لندن بمشاركة العشرات من الناشطين والباحثين الفلسطينيين الذين يعملون على توثيق الضحايا والانتهاكات التي تعرض لها اللاجئون الفلسطينيون السوريين، حيث وثقت المجموعة حوالي (4007) ضحايا من اللاجئين الفلسطينيين السوريين، وأكثر من (1769) معتقلاً، بالإضافة إلى (612) معتقلاً قضوا تحت التعذيب في السجون السورية.

الوسوم

الأونروا , مجموعة العمل من أجل فلسطيني سورية , مركز العودة , الجزيرة، جامعة إكستر البريطانية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12651