map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4022

في اليوم العالمي لحقوق الإنسان مجموعة العمل وثقنا اعتقال 1769 فلسطينياً و614 قضوا تعذيباً و329 مفقودًا منذ بداية الأحداث في سورية

تاريخ النشر : 10-12-2019
في اليوم العالمي لحقوق الإنسان مجموعة العمل وثقنا اعتقال 1769 فلسطينياً و614 قضوا تعذيباً و329 مفقودًا منذ بداية الأحداث في سورية

مجموعة العمل – لندن

لمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان أعلنت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أنها وثقت انتهاكات جسدية وقانونية خطيرة ارتكبت بحق اللاجئين الفلسطينيين في سورية، علاوة على آلاف الجرحى الذين أصيبوا لأسباب مختلفة منذ بدء أحداث الحرب.

وذكر فريق الرصد أن (4009) لاجئين فلسطينيين قضوا بسبب القصف والحصار والاشتباكات والتعذيب والغرق أثناء محاولات الفرار من الحرب في سورية ، بالإضافة إلى (1769) حالة اعتقال واختفاء قسري تواصل الأجهزة الأمنية السورية التكتم على مصيرهم، كما وثقت المجموعة قضاء أكثر من (614) ضحية تحت التعذيب في السجون السورية.

أما على المستوى القانوني، لا يزال اللاجئ الفلسطيني السوري ممنوعاً من الدخول إلى معظم الدول العربية والإسلامية، والغربية إلا تحت شروط تعجيزية، والتي تعتبر انتهاك صارخ لحقوق أساسية نص عليها الإعلان العالمي لحقوق الانسان.

وأشارت مجموعة العمل إلى أن هناك عشرات العائلات الفلسطينية اللاجئة إلى الجزء الجنوبي الشرقي من قارة أسيا "مملكة تايلاند " تعاني خطر الترحيل والإعادة القسرية أو التوقيف غير معلوم المدة، في فصل جديد من فصول المعاناة المتجددة التي يحياها اللاجئ الفلسطيني إلى دول اللجوء الجديد.

ودعت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، المجتمع الدولي بكل مؤسساته للتدخل العاجل والسريع لوقف الانتهاكات التي يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون السوريون الذين فروا من سورية للبحث عن الأمن والخلاص من الخطر الذي يتهدد أرواحهم، وتسوية أوضاعهم القانونية واحترام إنسانيتهم وكرامتهم والعمل بموجب النصوص والمواثيق الدولية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

كما طالبت مجموعة العمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بشكل خاص القيام بالدور المطلوب منها في تقديم الحماية الجسدية والقانونية لفلسطينيي سورية، ودعم حق اللاجئين الفلسطينيين بالتنقل والإقامة والعمل في الدول التي آل اليها مصيرهم.

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية

10/12/2019

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12697

مجموعة العمل – لندن

لمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان أعلنت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية أنها وثقت انتهاكات جسدية وقانونية خطيرة ارتكبت بحق اللاجئين الفلسطينيين في سورية، علاوة على آلاف الجرحى الذين أصيبوا لأسباب مختلفة منذ بدء أحداث الحرب.

وذكر فريق الرصد أن (4009) لاجئين فلسطينيين قضوا بسبب القصف والحصار والاشتباكات والتعذيب والغرق أثناء محاولات الفرار من الحرب في سورية ، بالإضافة إلى (1769) حالة اعتقال واختفاء قسري تواصل الأجهزة الأمنية السورية التكتم على مصيرهم، كما وثقت المجموعة قضاء أكثر من (614) ضحية تحت التعذيب في السجون السورية.

أما على المستوى القانوني، لا يزال اللاجئ الفلسطيني السوري ممنوعاً من الدخول إلى معظم الدول العربية والإسلامية، والغربية إلا تحت شروط تعجيزية، والتي تعتبر انتهاك صارخ لحقوق أساسية نص عليها الإعلان العالمي لحقوق الانسان.

وأشارت مجموعة العمل إلى أن هناك عشرات العائلات الفلسطينية اللاجئة إلى الجزء الجنوبي الشرقي من قارة أسيا "مملكة تايلاند " تعاني خطر الترحيل والإعادة القسرية أو التوقيف غير معلوم المدة، في فصل جديد من فصول المعاناة المتجددة التي يحياها اللاجئ الفلسطيني إلى دول اللجوء الجديد.

ودعت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا، المجتمع الدولي بكل مؤسساته للتدخل العاجل والسريع لوقف الانتهاكات التي يتعرض لها اللاجئون الفلسطينيون السوريون الذين فروا من سورية للبحث عن الأمن والخلاص من الخطر الذي يتهدد أرواحهم، وتسوية أوضاعهم القانونية واحترام إنسانيتهم وكرامتهم والعمل بموجب النصوص والمواثيق الدولية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

كما طالبت مجموعة العمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بشكل خاص القيام بالدور المطلوب منها في تقديم الحماية الجسدية والقانونية لفلسطينيي سورية، ودعم حق اللاجئين الفلسطينيين بالتنقل والإقامة والعمل في الدول التي آل اليها مصيرهم.

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية

10/12/2019

الوسوم

بيان صحفي , اليوم العالمي لحقوق الإنسان , مجموعة العمل , فلسطينيو سورية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12697