map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4022

صعوبات مصرفية تؤخّر مساعدات الأونروا لفلسطينيي سورية بلبنان

تاريخ النشر : 14-12-2019
صعوبات مصرفية تؤخّر مساعدات الأونروا لفلسطينيي سورية بلبنان

مجموعة العمل - لبنان 
قالت رابطة الفلسطينيين المهجرين من سوريا إلى لبنان أن المساعدة الشتوية المقدمة من وكالة الأونروا للفلسطينيين المهجرين من سورية في لبنان، ستتأخر لما بعد تاريخ 17-12- 2019.
وأكدت الرابطة أن صعوبات مصرفية تواجه الأونروا خلال عملية التحويل و"أمراً غير متوقع" يقف وراء عملية تأخير المساعدة، فيما لم يصدر أي قرار أو إعلان رسمي من قبل الوكالة.
هذا وساد قلق كبير بين اللاجئين الفلسطينيين السوريين بلبنان بعد أنباء تأخير المساعدة، وعبروا عن غضبهم عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وتساءلوا عن أسباب التأخير غير المنطقي للفلسطينيين بينما لم تعترض صعوبات أو تأخير بصرف مساعدات إخوتهم من المهجرين السوريين في لبنان.
هذا وتقر المصارف اللبنانية سياسة مالية تحصر من خلالها التصريف بالليرة اللبنانية وبسعر يفرق عن سعر السوق الحرة بعد هبوط سعر صرف الدولار، مما أثر بشكل سلبي على قيمة الليرة الشرائية في الأسواق، وعلى المساعدات المقدمة للاجئين.
ويعيش فلسطينيو سوريا في لبنان البالغ تعدادهم حوالي (31) ألفاً، أوضاعاَ إنسانية بائسة في ظل ظروف حياتية قاسية على كافة المستويات الحياتية والاقتصادية والاجتماعية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12716

مجموعة العمل - لبنان 
قالت رابطة الفلسطينيين المهجرين من سوريا إلى لبنان أن المساعدة الشتوية المقدمة من وكالة الأونروا للفلسطينيين المهجرين من سورية في لبنان، ستتأخر لما بعد تاريخ 17-12- 2019.
وأكدت الرابطة أن صعوبات مصرفية تواجه الأونروا خلال عملية التحويل و"أمراً غير متوقع" يقف وراء عملية تأخير المساعدة، فيما لم يصدر أي قرار أو إعلان رسمي من قبل الوكالة.
هذا وساد قلق كبير بين اللاجئين الفلسطينيين السوريين بلبنان بعد أنباء تأخير المساعدة، وعبروا عن غضبهم عبر مواقع التواصل الإجتماعي، وتساءلوا عن أسباب التأخير غير المنطقي للفلسطينيين بينما لم تعترض صعوبات أو تأخير بصرف مساعدات إخوتهم من المهجرين السوريين في لبنان.
هذا وتقر المصارف اللبنانية سياسة مالية تحصر من خلالها التصريف بالليرة اللبنانية وبسعر يفرق عن سعر السوق الحرة بعد هبوط سعر صرف الدولار، مما أثر بشكل سلبي على قيمة الليرة الشرائية في الأسواق، وعلى المساعدات المقدمة للاجئين.
ويعيش فلسطينيو سوريا في لبنان البالغ تعدادهم حوالي (31) ألفاً، أوضاعاَ إنسانية بائسة في ظل ظروف حياتية قاسية على كافة المستويات الحياتية والاقتصادية والاجتماعية.

الوسوم

لبنان ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12716