map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4027

الديمقراطية : 58% من الفلسطينيين هجروا إلى خارج مخيماتهم بسبب الحرب في سورية

تاريخ النشر : 31-12-2019
الديمقراطية : 58% من الفلسطينيين هجروا إلى خارج مخيماتهم بسبب الحرب في سورية

مجموعة العمل - سورية

أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في سوريا، حسن عبد الحميد، أن اندلاع الحرب في سوريا أدّت إلى تهجير 58 بالمئة من اللاجئين الفلسطينيين إلى خارج مخيماتهم وتجمعاتهم السكنية، مشيراً إلى أن عدد الذين هجّروا إلى خارج المخيمات في سوريا وصل إلى 370 ألف فلسطيني. وأضاف أن الذين نزحوا من المخيمات إلى داخل الأراضي السورية، بلغ 200 ألفا، وخارج الأراضي السورية 170 ألفا.

وأوضح عبد الحميد خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «بنكمل وطن»، أن  ما يقارب 700 عائلة فلسطينية عادت قبل عدة شهور إلى مخيم درعا، ونحو 150 أسرة رجعت إلى مخيم حندرات، و 150 عائلة إلى مخيم اليرموك، وذلك بعد أن أعادت قوات النظام السوري سيطرتها على تلك المخيمات.

وفي حديثه عن مخيم اليرموك شدد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في سوريا  على أن  40% من مبانيه بحاجة إلى ترميم، و 40 بالمئة من بيوت اليرموك  قابلة للسكن، و20 بالمئة من بيوت المخيم مدمرة بشكل كامل، لافتاً إلى أنّ حال مخيم اليرموك ينطبق على مخيم حندرات.

وعن إعادة إعمار المخيمات الفلسطينية في سوريا، قال عبد الحميد، إن ذلك يتطلب جهوداً  كبيرة من قبل الجهات المعنية في مقدمتها  وكالة الأونروا، ودائرة اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية، التي اتهمها بالتقصير وعدم قيامها بالدور المطلوب تجاه أبناء شعبها الفلسطيني في سورية.

وكشف عبد الحميد عن وجود اتصالات ومشاورات بين الجبهة الديمقراطية والأونروا وعدد من المؤسسات والجهات الفلسطينية في لبنان، بهدف دراسة ومتابعة ملف فلسطينيي سورية المهجرين في لبنان من أجل إعادتهم إلى سورية على حد تعبيره.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12794

مجموعة العمل - سورية

أكد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في سوريا، حسن عبد الحميد، أن اندلاع الحرب في سوريا أدّت إلى تهجير 58 بالمئة من اللاجئين الفلسطينيين إلى خارج مخيماتهم وتجمعاتهم السكنية، مشيراً إلى أن عدد الذين هجّروا إلى خارج المخيمات في سوريا وصل إلى 370 ألف فلسطيني. وأضاف أن الذين نزحوا من المخيمات إلى داخل الأراضي السورية، بلغ 200 ألفا، وخارج الأراضي السورية 170 ألفا.

وأوضح عبد الحميد خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «بنكمل وطن»، أن  ما يقارب 700 عائلة فلسطينية عادت قبل عدة شهور إلى مخيم درعا، ونحو 150 أسرة رجعت إلى مخيم حندرات، و 150 عائلة إلى مخيم اليرموك، وذلك بعد أن أعادت قوات النظام السوري سيطرتها على تلك المخيمات.

وفي حديثه عن مخيم اليرموك شدد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في سوريا  على أن  40% من مبانيه بحاجة إلى ترميم، و 40 بالمئة من بيوت اليرموك  قابلة للسكن، و20 بالمئة من بيوت المخيم مدمرة بشكل كامل، لافتاً إلى أنّ حال مخيم اليرموك ينطبق على مخيم حندرات.

وعن إعادة إعمار المخيمات الفلسطينية في سوريا، قال عبد الحميد، إن ذلك يتطلب جهوداً  كبيرة من قبل الجهات المعنية في مقدمتها  وكالة الأونروا، ودائرة اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية، التي اتهمها بالتقصير وعدم قيامها بالدور المطلوب تجاه أبناء شعبها الفلسطيني في سورية.

وكشف عبد الحميد عن وجود اتصالات ومشاورات بين الجبهة الديمقراطية والأونروا وعدد من المؤسسات والجهات الفلسطينية في لبنان، بهدف دراسة ومتابعة ملف فلسطينيي سورية المهجرين في لبنان من أجل إعادتهم إلى سورية على حد تعبيره.

الوسوم

فلسطينيو سورية , تصاريح , الجبهة الديمقراطية , المخيمات , تهجير ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12794