map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4021

أهالي مخيم خان دنون يشكون رداءة الخبز

تاريخ النشر : 06-01-2020
أهالي مخيم خان دنون يشكون رداءة الخبز

مجموعة العمل – مخيم خان دنون

عبّر أهالي مخيم خان دنون في ريف دمشق عن استيائهم من رداءة نوعية رغيف الخبز وقلة النظافة وتدني وانخفاض جودته ومواصفاته في أفران مخيمهم والمناطق المجاورة له، مشيرين إلى أنهم عدة مرات لاحظواأن  الخبز الذي يشترونه  تفوح منه رائحة الحموضة، إضافة إلى عثورهم على بعض الحشرات والديدان والصراصير الصغيرة والنمل في أرغفة الخبز، وشوائب وأشياء لا علاقة لها بالطحين كالخيوط البلاستيكية والنايلون وأشياء أخرى".

من جهته اعترف مدير فرن الكسوة الآلي منذر عليا برداءة وسوء منتج الخبز المقدم للمواطن، مشيراً إلى أن هناك نسبة شوائب عالية في الطحين مع ظهور السوس فيه في بعض الأحيان مما يجعل الخبز سيئاً وغير قابلاً للاستهلاك وهذا ما يدفع الناس للشكوى ولديهم الحق بذلك.

من جانبهم حمل أهالي المخيم  المسؤولية رداءة جودة رغيف الخبز إلى وزارة التموين التي لا تقوم بواجبتها بمراقبة عمل الأفران وجودة إنتاجها، مطالبين من المعنيين تحمل مسؤولياتهم الخدمية تجاه أبناء المخيم وتحسين نوعية الخبز وجلب نوعيات طحين  صالحة للاستهلاك البشري.

هذا ويعاني سكان مخيم دنون من أوضاع معيشية صعبة نتيجة انعدام الموارد المالية وانتشار البطالة وتواصل أحداث الحرب التي ألقت بظلالها السيئة عليهم.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12825

مجموعة العمل – مخيم خان دنون

عبّر أهالي مخيم خان دنون في ريف دمشق عن استيائهم من رداءة نوعية رغيف الخبز وقلة النظافة وتدني وانخفاض جودته ومواصفاته في أفران مخيمهم والمناطق المجاورة له، مشيرين إلى أنهم عدة مرات لاحظواأن  الخبز الذي يشترونه  تفوح منه رائحة الحموضة، إضافة إلى عثورهم على بعض الحشرات والديدان والصراصير الصغيرة والنمل في أرغفة الخبز، وشوائب وأشياء لا علاقة لها بالطحين كالخيوط البلاستيكية والنايلون وأشياء أخرى".

من جهته اعترف مدير فرن الكسوة الآلي منذر عليا برداءة وسوء منتج الخبز المقدم للمواطن، مشيراً إلى أن هناك نسبة شوائب عالية في الطحين مع ظهور السوس فيه في بعض الأحيان مما يجعل الخبز سيئاً وغير قابلاً للاستهلاك وهذا ما يدفع الناس للشكوى ولديهم الحق بذلك.

من جانبهم حمل أهالي المخيم  المسؤولية رداءة جودة رغيف الخبز إلى وزارة التموين التي لا تقوم بواجبتها بمراقبة عمل الأفران وجودة إنتاجها، مطالبين من المعنيين تحمل مسؤولياتهم الخدمية تجاه أبناء المخيم وتحسين نوعية الخبز وجلب نوعيات طحين  صالحة للاستهلاك البشري.

هذا ويعاني سكان مخيم دنون من أوضاع معيشية صعبة نتيجة انعدام الموارد المالية وانتشار البطالة وتواصل أحداث الحرب التي ألقت بظلالها السيئة عليهم.

الوسوم

مخيم خان دنون , خبز , شكوى , ريف دمشق ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12825