map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4022

مخيم خان الشيح أوضاع معيشية ومطالبات بتحسين الواقع الخدمي

تاريخ النشر : 10-01-2020
مخيم خان الشيح أوضاع معيشية ومطالبات بتحسين الواقع الخدمي

مجموعة العمل – مخيم خان الشيح

اشتكى أهالي مخيم خان الشيح في ريف دمشق الغربي، من تردي أوضاعهم المعيشية والاقتصادية والتي وصفوها بالمزرية، وعدم قدرتهم على تأمين لقمة عيشهم، وتدني مستوى الخدمات المقدمة لهم وتهالك  البنى التحتية للمخيم، في ظل استمرار انعكاس الحرب في سورية على كافة جوانب حياتهم، فيما بات هم المعيشة اليومية وتأمين مستلزمات الحياة الأساسية يتصدر قائمة المساعي الرئيسية لدى أهالي مخيم خان الشيح، وذلك بسبب انتشار البطالة بين أبناء المخيم وعدم وجود موارد مالية ثابتة.

من جانبهم طالب أهالي مخيم خان الشيح "الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب" ووكالة "الأونروا" بحلول جذرية للمشاكل اليومية التي يواجهونها والتي باتت تثقل كاهلهم وتزيد من معاناتهم،  كمشكلة الكهرباء والماء وتراكم النفايات في المخيم، كما دعا أهالي المخيم الجهات المعنية العمل على توفير مادتي الغاز المنزلي والمازوت للتدفئة وتحسين ظروف الواقع الخدمي في المخيم.

هذا وكانت الأوضاع المعيشية القاسية دفعت إحدى العائلات الفلسطينية التي عادت من لبنان إلى مخيم خان الشيح للعودة مرة أخرى إلى لبنان، وذلك بسبب تردي الأوضاع المعيشية والخدمية في المخيم، وعدم توفر الخدمات الأساسية واستمرار انقطاع المياه والكهرباء لفترات زمنية طويلة، وعدم توفر مادة الغاز والمازوت.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12845

مجموعة العمل – مخيم خان الشيح

اشتكى أهالي مخيم خان الشيح في ريف دمشق الغربي، من تردي أوضاعهم المعيشية والاقتصادية والتي وصفوها بالمزرية، وعدم قدرتهم على تأمين لقمة عيشهم، وتدني مستوى الخدمات المقدمة لهم وتهالك  البنى التحتية للمخيم، في ظل استمرار انعكاس الحرب في سورية على كافة جوانب حياتهم، فيما بات هم المعيشة اليومية وتأمين مستلزمات الحياة الأساسية يتصدر قائمة المساعي الرئيسية لدى أهالي مخيم خان الشيح، وذلك بسبب انتشار البطالة بين أبناء المخيم وعدم وجود موارد مالية ثابتة.

من جانبهم طالب أهالي مخيم خان الشيح "الهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين العرب" ووكالة "الأونروا" بحلول جذرية للمشاكل اليومية التي يواجهونها والتي باتت تثقل كاهلهم وتزيد من معاناتهم،  كمشكلة الكهرباء والماء وتراكم النفايات في المخيم، كما دعا أهالي المخيم الجهات المعنية العمل على توفير مادتي الغاز المنزلي والمازوت للتدفئة وتحسين ظروف الواقع الخدمي في المخيم.

هذا وكانت الأوضاع المعيشية القاسية دفعت إحدى العائلات الفلسطينية التي عادت من لبنان إلى مخيم خان الشيح للعودة مرة أخرى إلى لبنان، وذلك بسبب تردي الأوضاع المعيشية والخدمية في المخيم، وعدم توفر الخدمات الأساسية واستمرار انقطاع المياه والكهرباء لفترات زمنية طويلة، وعدم توفر مادة الغاز والمازوت.

الوسوم

مخيم خان الشيح , بنى تحتية , معاناة ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12845