map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

فلسطينية سورية مصابة بمرض السرطان تناشد لتمكينها من العلاج

تاريخ النشر : 20-01-2020
فلسطينية سورية مصابة بمرض السرطان تناشد لتمكينها من العلاج

مجموعة العمل:  فايز أبوعيد

ناشدت لاجئة فلسطينية سورية مهجرة إلى لبنان تتحفظ مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية عن ذكر اسمها بناء على طلبها، كافة المعنيين والأونروا والفصائل والسفارة الفلسطينية في لبنان وذوي الأيادي البيضاء والقلوب الرحيمة مساعدتها في تأمين تكاليف جلسات علاج سرطان الثدي المصابة به، وتوفير ثمن 6 إبر كيماوية وصفت لعلاجها والتي يصل ثمنها 36 مليون ليرة لبنانية ما يعادل 18 ألف دولار، مضيفة أن الأونروا تكفلت بنصف المبلغ، في حين اعتذرت السفارة الفلسطينية عن تقديم أي مبلغ لها بسبب الضائقة المالية التي تمر بها بحسب قولها.

قدر هذه اللاجئة أن تعيش بحزن، وأن تعاني المرض، وتتعايش مع واقعها المرير، تنتظر حبل أمل يتدلى لينتشلها من مرضها، ويفتح لها طاقة أمل تستعيد من خلالها التفاؤل، ويجعلها تخطو إلى النور بثبات نحو أمل في الشفاء.

يُشار أن الاستشفاء يُشكل أحد أبرز التحديات والمشكلات التي يواجهها المهجرين الفلسطينيين السوريين والسوريين في لبنان، فيما لا تزال المعاناة من نقص الخدمات الاستشفائية كبيرة، خصوصاً بعد ضعف نشاط المنظمات والهيئات المحلية، إثر استمرار الحرب في سورية.

الصورة تعبيرية 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12888

مجموعة العمل:  فايز أبوعيد

ناشدت لاجئة فلسطينية سورية مهجرة إلى لبنان تتحفظ مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية عن ذكر اسمها بناء على طلبها، كافة المعنيين والأونروا والفصائل والسفارة الفلسطينية في لبنان وذوي الأيادي البيضاء والقلوب الرحيمة مساعدتها في تأمين تكاليف جلسات علاج سرطان الثدي المصابة به، وتوفير ثمن 6 إبر كيماوية وصفت لعلاجها والتي يصل ثمنها 36 مليون ليرة لبنانية ما يعادل 18 ألف دولار، مضيفة أن الأونروا تكفلت بنصف المبلغ، في حين اعتذرت السفارة الفلسطينية عن تقديم أي مبلغ لها بسبب الضائقة المالية التي تمر بها بحسب قولها.

قدر هذه اللاجئة أن تعيش بحزن، وأن تعاني المرض، وتتعايش مع واقعها المرير، تنتظر حبل أمل يتدلى لينتشلها من مرضها، ويفتح لها طاقة أمل تستعيد من خلالها التفاؤل، ويجعلها تخطو إلى النور بثبات نحو أمل في الشفاء.

يُشار أن الاستشفاء يُشكل أحد أبرز التحديات والمشكلات التي يواجهها المهجرين الفلسطينيين السوريين والسوريين في لبنان، فيما لا تزال المعاناة من نقص الخدمات الاستشفائية كبيرة، خصوصاً بعد ضعف نشاط المنظمات والهيئات المحلية، إثر استمرار الحرب في سورية.

الصورة تعبيرية 

الوسوم

لبنان , فلسطينيو سورية , استشفاء , مناشدة , سرطان ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12888