map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4027

مناشدة للإفراج عن فلسطينيين سوريين معتقلين في تايلند

تاريخ النشر : 24-01-2020
مناشدة للإفراج عن فلسطينيين سوريين معتقلين في تايلند

مجموعة العمل – تايلند

أطلق  عدد من المعتقلين اللاجئين الفلسطينيين السوريين المحتجزين في سجن مركز التوقيف ال IDC في بانكوك بمملكة تايلند، نداء استغاثة عبر مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، ناشدوا فيه المؤسسات الدولية وحقوق الإنسان والمجتمع المدني للتدخل من أجل الإفراج عنهم ووضع حد لمأساتهم.

ووفقاً للناشطة فاطمة جابر أن هناك حوالي  21 لاجئاً بينهم 12 فلسطيني سوري وغزاوي، و3 أشخاص سوريين، 4 عراقيين، لا يزالون قيد الاحتجاز في السجون التايلندية منذ سنوات وبعضهم منذ سنة وشهر، منسيين ومتروكين لاحول لهم ولا قوة، لا سند ولا معيل.

ونوهت الجابر إلى أن السلطات التايلندية لن تطلق سراح اللاجئين المحتجزين في سجونها إلا إذا تم دفع الكفالات لهم، أو تم توطينهم في دولة أخرى، أو ترحيلهم إلى البلاد التي جاءوا منها إلى تايلاند.

ويعاني العشرات من اللاجئين الفلسطينيين والفلسطينيين السوريين المعتقلين في تايلند من ظروف اعتقال غاية في السوء، وذلك وفق ما نقلته مجموعة العمل التي استطاعت التواصل مع أحد اللاجئين الفلسطينيين السوريين، بالعاصمة التايلندية بانكوك، حيث أفاد أن حوالي 50 شخصاً ما بين نساء وكبار في السن وشباب، محتجزين في المركز الذي يرمز له بـ "IDC" بتهمة "أنهم لاجئون" أو لانتهاء مدة تأشيراتهم أو إقامتهم.

وكانت السلطات التايلندية اعتقلت العديد من اللاجئين الفلسطينيين السوريين والسوريين بتهمة انتهاء إقامتهم، وقامت باحتجازهم في سجونها التي تعتبر من أسوء سجون العالم كما تم تصنيفه دولياً.

من جانبها تناشد مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية جميع الجهات الحقوقية، ومنظمات حقوق الإنسان، والمؤسسات الرسمية الفلسطينية والعربية، والسلطات التايلندية، العمل على اطلاق سراح اللاجئين الفلسطينيين المحتجزين في تايلند، ومعاملتهم وفق القوانين والأعراف الدولية التي تضمن كرامة وحقوق لاجئي الحرب.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12906

مجموعة العمل – تايلند

أطلق  عدد من المعتقلين اللاجئين الفلسطينيين السوريين المحتجزين في سجن مركز التوقيف ال IDC في بانكوك بمملكة تايلند، نداء استغاثة عبر مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية، ناشدوا فيه المؤسسات الدولية وحقوق الإنسان والمجتمع المدني للتدخل من أجل الإفراج عنهم ووضع حد لمأساتهم.

ووفقاً للناشطة فاطمة جابر أن هناك حوالي  21 لاجئاً بينهم 12 فلسطيني سوري وغزاوي، و3 أشخاص سوريين، 4 عراقيين، لا يزالون قيد الاحتجاز في السجون التايلندية منذ سنوات وبعضهم منذ سنة وشهر، منسيين ومتروكين لاحول لهم ولا قوة، لا سند ولا معيل.

ونوهت الجابر إلى أن السلطات التايلندية لن تطلق سراح اللاجئين المحتجزين في سجونها إلا إذا تم دفع الكفالات لهم، أو تم توطينهم في دولة أخرى، أو ترحيلهم إلى البلاد التي جاءوا منها إلى تايلاند.

ويعاني العشرات من اللاجئين الفلسطينيين والفلسطينيين السوريين المعتقلين في تايلند من ظروف اعتقال غاية في السوء، وذلك وفق ما نقلته مجموعة العمل التي استطاعت التواصل مع أحد اللاجئين الفلسطينيين السوريين، بالعاصمة التايلندية بانكوك، حيث أفاد أن حوالي 50 شخصاً ما بين نساء وكبار في السن وشباب، محتجزين في المركز الذي يرمز له بـ "IDC" بتهمة "أنهم لاجئون" أو لانتهاء مدة تأشيراتهم أو إقامتهم.

وكانت السلطات التايلندية اعتقلت العديد من اللاجئين الفلسطينيين السوريين والسوريين بتهمة انتهاء إقامتهم، وقامت باحتجازهم في سجونها التي تعتبر من أسوء سجون العالم كما تم تصنيفه دولياً.

من جانبها تناشد مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية جميع الجهات الحقوقية، ومنظمات حقوق الإنسان، والمؤسسات الرسمية الفلسطينية والعربية، والسلطات التايلندية، العمل على اطلاق سراح اللاجئين الفلسطينيين المحتجزين في تايلند، ومعاملتهم وفق القوانين والأعراف الدولية التي تضمن كرامة وحقوق لاجئي الحرب.

الوسوم

تايلند , اعتقال , فلسطينيو سورية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/12906