map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4041

لجان أهلية تدعو فلسطينيي سورية للاعتصام أمام مكاتب الأونروا في لبنان

تاريخ النشر : 02-03-2020
لجان أهلية تدعو فلسطينيي سورية للاعتصام أمام مكاتب الأونروا في لبنان

مجموعة العمل – لبنان

دعا تجمع اللجان الأهلية لفلسطينيي سوريا  اللاجئين الفلسطينيين السوريين المتواجدين في كافة الأراضي اللبنانية إلى المشاركة في الاعتصامات الحاشد الذي سيقام يوم غد الثلاثاء 3 أذار/ مارس أمام مكاتب مدير خدمات "وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، وذلك لمطالبة وكالة الغوث بتحمل كامل مسؤولياتها تجاه فلسطينيي سورية وزيادة مساعداتها النقدية وتحسين واقعهم الخدمي والإغاثي لحين إيجاد حل جذري لمأساتهم ومعاناتهم.  

وكان عدد من الناشطين الفلسطينيين السوريين في لبنان أطلقوا قبل عدة أيام حملة الكترونية، بهدف الضغط على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين السوريين (الأونروا) لتلبية احتياجاتهم الإنسانية والقانونية والمعيشية.

وتحت وسم (هاشتاغ) "مطلبنا من الأونروا حق مش صدقة" غرّد الناشطون، حيث جاء هذا الشعار كخطوة تصعيدية ضد وكالة الغوث وممارساتها في حق اللاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان في مجال التعليم والطبابة والخدمات.

بعد مرور حوالي ثمان سنوات على تواجد اللاجئ الفلسطيني السوري في لبنان لا يزال يشعر أنه سائح وليس لاجئاً، نتيجة الإهمال وعدم المبالاة والاكتراث به وبشؤونه من الجهات المعنية والممثلة لهم، ومعاملة الحكومة اللبنانية له كسائح، مما يسقط حقوقه الواجبة على الدولة اللبنانية، حيث واجهته أزمات إنسانية مركبة على كافة المستويات الحياتية والاقتصادية والاجتماعية والقانونية، وما زاد الطين بِلَّة ارتفاع سعر الدولار الأمريكي مقابل الليرة اللبنانية، والغلاء الفاحش في الأسعار، والإجراءات التي اتخذتها وزارة العمل في لبنان في إطار حملتها "لمكافحة العمالة الأجنبية غير الشرعية" في لبنان، مما ضيق الخناق على اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في لبنان، ومن ضمنهم اللاجئ  الفلسطيني السوري وانعكس بشكل سلبي على أوضاعه  المعيشية والاقتصادية، حيث جعلته حبيس أماكن سكنه وبات العديد منهم عاطلين عن العمل وفي وضع يرثى له, لا يستطيعون تأمين قوت يومهم، خاصة أن معظمهم يعتمدون في معيشتهم على عملهم اليومي.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/13079

مجموعة العمل – لبنان

دعا تجمع اللجان الأهلية لفلسطينيي سوريا  اللاجئين الفلسطينيين السوريين المتواجدين في كافة الأراضي اللبنانية إلى المشاركة في الاعتصامات الحاشد الذي سيقام يوم غد الثلاثاء 3 أذار/ مارس أمام مكاتب مدير خدمات "وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" في المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان، وذلك لمطالبة وكالة الغوث بتحمل كامل مسؤولياتها تجاه فلسطينيي سورية وزيادة مساعداتها النقدية وتحسين واقعهم الخدمي والإغاثي لحين إيجاد حل جذري لمأساتهم ومعاناتهم.  

وكان عدد من الناشطين الفلسطينيين السوريين في لبنان أطلقوا قبل عدة أيام حملة الكترونية، بهدف الضغط على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين السوريين (الأونروا) لتلبية احتياجاتهم الإنسانية والقانونية والمعيشية.

وتحت وسم (هاشتاغ) "مطلبنا من الأونروا حق مش صدقة" غرّد الناشطون، حيث جاء هذا الشعار كخطوة تصعيدية ضد وكالة الغوث وممارساتها في حق اللاجئين الفلسطينيين السوريين في لبنان في مجال التعليم والطبابة والخدمات.

بعد مرور حوالي ثمان سنوات على تواجد اللاجئ الفلسطيني السوري في لبنان لا يزال يشعر أنه سائح وليس لاجئاً، نتيجة الإهمال وعدم المبالاة والاكتراث به وبشؤونه من الجهات المعنية والممثلة لهم، ومعاملة الحكومة اللبنانية له كسائح، مما يسقط حقوقه الواجبة على الدولة اللبنانية، حيث واجهته أزمات إنسانية مركبة على كافة المستويات الحياتية والاقتصادية والاجتماعية والقانونية، وما زاد الطين بِلَّة ارتفاع سعر الدولار الأمريكي مقابل الليرة اللبنانية، والغلاء الفاحش في الأسعار، والإجراءات التي اتخذتها وزارة العمل في لبنان في إطار حملتها "لمكافحة العمالة الأجنبية غير الشرعية" في لبنان، مما ضيق الخناق على اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في لبنان، ومن ضمنهم اللاجئ  الفلسطيني السوري وانعكس بشكل سلبي على أوضاعه  المعيشية والاقتصادية، حيث جعلته حبيس أماكن سكنه وبات العديد منهم عاطلين عن العمل وفي وضع يرثى له, لا يستطيعون تأمين قوت يومهم، خاصة أن معظمهم يعتمدون في معيشتهم على عملهم اليومي.

 

الوسوم

لبنان , الأونروا , لجان أهلية , اعتصام , معاناة ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/13079