map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4041

معاناة كبيرة في مخيم درعا للحصول على رغيف الخبز

تاريخ النشر : 08-03-2020
معاناة كبيرة في مخيم درعا للحصول على رغيف الخبز

مجموعة العمل - مخيم درعا 
يعاني أهالي مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين جنوب سورية من أجل الحصول على رغيف الخبز، حيث يضطرون للخروج من المخيم لشرائه لخلوه من مخابز تلبي احتياجاتهم.
وقال مراسل مجموعة العمل إن المخبز الإحتياطي الذي كان سابقاً في المخيم، كان يغطي المنطقة قبل أن يتضرر جراء الحرب وحملات القصف من قبل النظام السوري، مما أدى إلى خروجه من الخدمة.
وقد أجبر الأهالي على جلب الخبز من مخابز من أحياء درعا البلد أو من المدينة ويبعدان عن المخيم أكثر من 1 كم، ويشهدان ازدحاماً كبيراً الأمر الذي يجبر الأهالي على الانتظار طويلاً، إضافة إلى أن المخبز لا يعطي أكثر من 400 ليرة سورية في الفترة الصباحية وبـ200 ليرة عند الظهيرة.
أما المخبز الآلي الذي يتبع للدولة فيبعد عن المخيم حوالي 2 كم ويبيع بطريقة الربطات، ويضطر الأهالي للذهاب إليه لأنه يفتح بأغلب الأوقات وخصوصاً ليلاً، ويضيف مراسلنا أن المخابز لا تغطي احتياجات الأهالي في المنطقة. 
ويؤكد مراسلنا أن أهالي مخيم درعا يواجهون اوضاعاً معيشية صعبة، وسط تردي للخدمات في المخيم من كهرباء وماء وخلوه من مستوصفات طبية وغيرها.

 


 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/13110

مجموعة العمل - مخيم درعا 
يعاني أهالي مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين جنوب سورية من أجل الحصول على رغيف الخبز، حيث يضطرون للخروج من المخيم لشرائه لخلوه من مخابز تلبي احتياجاتهم.
وقال مراسل مجموعة العمل إن المخبز الإحتياطي الذي كان سابقاً في المخيم، كان يغطي المنطقة قبل أن يتضرر جراء الحرب وحملات القصف من قبل النظام السوري، مما أدى إلى خروجه من الخدمة.
وقد أجبر الأهالي على جلب الخبز من مخابز من أحياء درعا البلد أو من المدينة ويبعدان عن المخيم أكثر من 1 كم، ويشهدان ازدحاماً كبيراً الأمر الذي يجبر الأهالي على الانتظار طويلاً، إضافة إلى أن المخبز لا يعطي أكثر من 400 ليرة سورية في الفترة الصباحية وبـ200 ليرة عند الظهيرة.
أما المخبز الآلي الذي يتبع للدولة فيبعد عن المخيم حوالي 2 كم ويبيع بطريقة الربطات، ويضطر الأهالي للذهاب إليه لأنه يفتح بأغلب الأوقات وخصوصاً ليلاً، ويضيف مراسلنا أن المخابز لا تغطي احتياجات الأهالي في المنطقة. 
ويؤكد مراسلنا أن أهالي مخيم درعا يواجهون اوضاعاً معيشية صعبة، وسط تردي للخدمات في المخيم من كهرباء وماء وخلوه من مستوصفات طبية وغيرها.

 


 

الوسوم

مخيم درعا ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/13110