map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4041

مجموعة العمل بالتعاون مع مركز العودة ينقلان معاناة فلسطينيي سورية إلى مجلس حقوق الإنسان

تاريخ النشر : 10-03-2020
مجموعة العمل بالتعاون مع مركز العودة ينقلان معاناة  فلسطينيي سورية إلى مجلس حقوق الإنسان

مجموعة العمل – جنيف

سلّط مركز العودة الفلسطيني في لندن بالتعاون مع مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية الضوء على معاناة اللاجئين الفلسطينيين الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية جراء الحرب في سورية، وذلك خلال مداخلة شفهية قدمّها أثناء جلسة استماع في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

انعقدت الجلسة، اليوم الثلاثاء، مع لجنة التحقيق الدولية الخاصة بسوريا، تحت البند الرابع من جدول أعمال مجلس حقوق الإنسان في دورته الاعتيادية الـ43، والتي بدأت يوم 24 شباط/ فبراير المنصرم وتستمر حتى 20 أذار/ مارس من الشهر الحالي، في مدينة جنيف.

وأكد مركز العودة ومجموعة العمل خلال مداخلته على أن الغالبية العظمى من اللاجئين الفلسطينيين المسجلين في سوريا والبالغ عددهم 540 ألف شخص غير قادرين على تلبية احتياجاتهم الأساسية، مشيراً إلى أن العديد من فلسطينيي سورية (PRS)  يعيشون أوضاعاً إنسانية قاسية نتيجة دمار ممتلكاتهم واضطرارهم للنزوح عن منازلهم، وخسارتهم لمصدر دخلهم، إضافة غلاء الأسعار وارتفاع أسعار الإيجارات بشكل كبير ؛ وما  فاقم من معاناتهم وفاقمها نقص التغذية والفقر وانتشار البطالة بينهم.

وأوضح مركز  العودة ومجموعة العمل أنه وبسبب ثغرات الحماية الخطيرة ، اضطر الأطفال إلى ترك مدارسهم والانضمام إلى الجماعات المسلحة للمساعدة في إطعام أسرهم الجائعة،  مشدداً على أن هناك مئات الأسر الفلسطينية السورية تعيلها نساء أو أطفال.

ونوه مركز العودة إلى أن الحرب والصعوبات الاقتصادية  أجبرت الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين السوريين لاختيار الهجرة والشروع في رحلات تهدد الحياة إلى البلدان المجاورة أو محاولة الوصول إلى مكان آمن في أوروبا. مات المئات في البحر.

في نهاية مداخلته طالب كل من مركز العودة ومجموعة العمل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى اتخاذ خطوات عاجلة لتعزيز الوضع الاجتماعي والاقتصادي لفلسطينيي سورية ووضع استراتيجية للحد من الفقر، وخلق فرص عمل وظروف اقتصادية أفضل لهم، لحين عودتهم الآمنة إلى وطنهم - فلسطين.

يُذكر أن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية هي مجموعة حقوقية إعلامية انطلقت من العاصمة البريطانية لندن بمشاركة العشرات من الناشطين والباحثين الفلسطينيين الذين عملوا على توثيق الضحايا والانتهاكات التي تعرض لها اللاجئون الفلسطينيون السوريين، حيث وثقت المجموعة (4032) ضحية من اللاجئين الفلسطينيين السوريين قضوا خلال أحداث الحرب السورية .

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/13120

مجموعة العمل – جنيف

سلّط مركز العودة الفلسطيني في لندن بالتعاون مع مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية الضوء على معاناة اللاجئين الفلسطينيين الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية جراء الحرب في سورية، وذلك خلال مداخلة شفهية قدمّها أثناء جلسة استماع في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

انعقدت الجلسة، اليوم الثلاثاء، مع لجنة التحقيق الدولية الخاصة بسوريا، تحت البند الرابع من جدول أعمال مجلس حقوق الإنسان في دورته الاعتيادية الـ43، والتي بدأت يوم 24 شباط/ فبراير المنصرم وتستمر حتى 20 أذار/ مارس من الشهر الحالي، في مدينة جنيف.

وأكد مركز العودة ومجموعة العمل خلال مداخلته على أن الغالبية العظمى من اللاجئين الفلسطينيين المسجلين في سوريا والبالغ عددهم 540 ألف شخص غير قادرين على تلبية احتياجاتهم الأساسية، مشيراً إلى أن العديد من فلسطينيي سورية (PRS)  يعيشون أوضاعاً إنسانية قاسية نتيجة دمار ممتلكاتهم واضطرارهم للنزوح عن منازلهم، وخسارتهم لمصدر دخلهم، إضافة غلاء الأسعار وارتفاع أسعار الإيجارات بشكل كبير ؛ وما  فاقم من معاناتهم وفاقمها نقص التغذية والفقر وانتشار البطالة بينهم.

وأوضح مركز  العودة ومجموعة العمل أنه وبسبب ثغرات الحماية الخطيرة ، اضطر الأطفال إلى ترك مدارسهم والانضمام إلى الجماعات المسلحة للمساعدة في إطعام أسرهم الجائعة،  مشدداً على أن هناك مئات الأسر الفلسطينية السورية تعيلها نساء أو أطفال.

ونوه مركز العودة إلى أن الحرب والصعوبات الاقتصادية  أجبرت الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين السوريين لاختيار الهجرة والشروع في رحلات تهدد الحياة إلى البلدان المجاورة أو محاولة الوصول إلى مكان آمن في أوروبا. مات المئات في البحر.

في نهاية مداخلته طالب كل من مركز العودة ومجموعة العمل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى اتخاذ خطوات عاجلة لتعزيز الوضع الاجتماعي والاقتصادي لفلسطينيي سورية ووضع استراتيجية للحد من الفقر، وخلق فرص عمل وظروف اقتصادية أفضل لهم، لحين عودتهم الآمنة إلى وطنهم - فلسطين.

يُذكر أن مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية هي مجموعة حقوقية إعلامية انطلقت من العاصمة البريطانية لندن بمشاركة العشرات من الناشطين والباحثين الفلسطينيين الذين عملوا على توثيق الضحايا والانتهاكات التي تعرض لها اللاجئون الفلسطينيون السوريين، حيث وثقت المجموعة (4032) ضحية من اللاجئين الفلسطينيين السوريين قضوا خلال أحداث الحرب السورية .

الوسوم

الأمم المتحدة , مركز العودة الفلسطيني , مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية , جنيف , مجلس حقوق الإنسان , فلسطينيو سورية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/13120