map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4041

إدارة سجن عدرا المركزي توقف زيارات الأهالي للسجن

تاريخ النشر : 14-03-2020
إدارة سجن عدرا المركزي توقف زيارات الأهالي للسجن

مجموعة العمل - دمشق
قال ناشطون في قضايا المعتقلين في سجون النظام السوري، إن إدارة سجن عدرا المركزي أوقفت زيارات الأهالي للسجن حتى إشعار آخر، وذلك بالتزامن مع قرار تعطيل طلاب المدارس والجامعات كإجراء احترازي، منعاً لتفشي فيروس الكورونا الذي أعلنه مجلس الوزراء في سورية.
وأكد الناشطون أن "المعتقلين بحاجة هم الأكثر عرضة للخطر، فالكثير منهم محتجزون في أقبيه تحت الأرض وبحاجة إلى التناوب من أجل النوم، حيث لا توجد مساحة كافية للجميع للاستلقاء دفعة واحدة، وقد تم بالفعل مسبقاً توثيق مجموعة من المشاكل الصحية على نطاق واسع بسبب ظروف الاعتقال المروعة، بما في ذلك السل والجرب. 
وأشار الناشطون أنّ المعتقلين في خطر حقيقي وغير محصّنين صحياً، لأنهم يعانون من سوء التغذية والتعذيب بانتظام، كما أنه لا يوجد أي وصول للأطباء والمنظمات الصحية الدولية لمراكز الاعتقال.
هذا ويضم سجن عدرا عشرات المعتقلين الفلسطينييين من الجنائيين ومن يتهمهم النظام بقضايا "الإرهاب"، ويواجهون ظروفاً سيئة وسط إهمال واستغلال للمعتقلين.
يشار إلى أن مجموعة العمل وثقت (1788) معتقلاً فلسطينياً في سجون النظام السوري منهم (110) نساء.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/13139

مجموعة العمل - دمشق
قال ناشطون في قضايا المعتقلين في سجون النظام السوري، إن إدارة سجن عدرا المركزي أوقفت زيارات الأهالي للسجن حتى إشعار آخر، وذلك بالتزامن مع قرار تعطيل طلاب المدارس والجامعات كإجراء احترازي، منعاً لتفشي فيروس الكورونا الذي أعلنه مجلس الوزراء في سورية.
وأكد الناشطون أن "المعتقلين بحاجة هم الأكثر عرضة للخطر، فالكثير منهم محتجزون في أقبيه تحت الأرض وبحاجة إلى التناوب من أجل النوم، حيث لا توجد مساحة كافية للجميع للاستلقاء دفعة واحدة، وقد تم بالفعل مسبقاً توثيق مجموعة من المشاكل الصحية على نطاق واسع بسبب ظروف الاعتقال المروعة، بما في ذلك السل والجرب. 
وأشار الناشطون أنّ المعتقلين في خطر حقيقي وغير محصّنين صحياً، لأنهم يعانون من سوء التغذية والتعذيب بانتظام، كما أنه لا يوجد أي وصول للأطباء والمنظمات الصحية الدولية لمراكز الاعتقال.
هذا ويضم سجن عدرا عشرات المعتقلين الفلسطينييين من الجنائيين ومن يتهمهم النظام بقضايا "الإرهاب"، ويواجهون ظروفاً سيئة وسط إهمال واستغلال للمعتقلين.
يشار إلى أن مجموعة العمل وثقت (1788) معتقلاً فلسطينياً في سجون النظام السوري منهم (110) نساء.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/13139