map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مخيم جرمانا: مبادرة "الراحمون يرحمهم الرحمن" لدفع إيجارات منازل المعسرين

تاريخ النشر : 13-04-2020
مخيم جرمانا: مبادرة "الراحمون يرحمهم الرحمن" لدفع إيجارات منازل المعسرين

مجموعة العمل – مخيم جرمانا

أطلق نشطاء من أبناء مخيم جرمانا بريف دمشق مبادرة حملت عنوان "الراحمون يرحمهم الرحمن"، الهادفة لدفع إيجارات منازل الأشخاص الأشد فقراً والمعسرين في المخيم الذين لا يستطيعون دفع إيجار منازلهم للمستأجر، نتيجة تفشي فايروس كورونا وما تركه من آثار سلبية على أوضاعهم المعيشية والاقتصادية.

من جانبه قال أحد المتطوعين أن الحملة التي يشرف عليها الأستاذ أبو الطيب استطاعت  بالفعل دفع اجار لثمانية عائلات مستأجرة، وذلك بعد أن تبرع  أصحاب الخير والأيادي البيضاء لها،  مشيراً إلى أن الهدف الأساسي من الحملة هو توطيد روح التكافل الاجتماعي والتخفيف على المستأجرين في ظل الظروف التي يعيشها أهالي المخيم حالياً لا سيما مع المخاوف من انتشار الفيروس.

في حين دعا ناشط آخر جميع مالكي المنازل السكنية إلى مراعاة ظروف الأشخاص الأكثر عوزاً  ومساحتهم بإيجار شهر على الأقل، أو دفع نصف ايجار المنزل،  منوهاً إلى أن يجب أن نؤمن بان الجميع عليه أن يبادر و يحركه ذاته، مضيفاً: "رسالتنا هي أن هناك واجباً على كل مستطيع تجاه من هو غير قادر".

هذا وتزداد معاناة سكان مخيّم جرمانا الإنسانية سوءاً نتيجة تدهور وضعهم الاقتصادي وانتشار البطالة بينهم وعدم وجود مورد مالي ثابت يقتاتون منه، فضلاً عن التدهور الكبير لـ الليرة السورية أمام الدولار وانتشار فايروس كورونا المستجد الذي جعل العالم في حالة تخبط وخوف.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/13288

مجموعة العمل – مخيم جرمانا

أطلق نشطاء من أبناء مخيم جرمانا بريف دمشق مبادرة حملت عنوان "الراحمون يرحمهم الرحمن"، الهادفة لدفع إيجارات منازل الأشخاص الأشد فقراً والمعسرين في المخيم الذين لا يستطيعون دفع إيجار منازلهم للمستأجر، نتيجة تفشي فايروس كورونا وما تركه من آثار سلبية على أوضاعهم المعيشية والاقتصادية.

من جانبه قال أحد المتطوعين أن الحملة التي يشرف عليها الأستاذ أبو الطيب استطاعت  بالفعل دفع اجار لثمانية عائلات مستأجرة، وذلك بعد أن تبرع  أصحاب الخير والأيادي البيضاء لها،  مشيراً إلى أن الهدف الأساسي من الحملة هو توطيد روح التكافل الاجتماعي والتخفيف على المستأجرين في ظل الظروف التي يعيشها أهالي المخيم حالياً لا سيما مع المخاوف من انتشار الفيروس.

في حين دعا ناشط آخر جميع مالكي المنازل السكنية إلى مراعاة ظروف الأشخاص الأكثر عوزاً  ومساحتهم بإيجار شهر على الأقل، أو دفع نصف ايجار المنزل،  منوهاً إلى أن يجب أن نؤمن بان الجميع عليه أن يبادر و يحركه ذاته، مضيفاً: "رسالتنا هي أن هناك واجباً على كل مستطيع تجاه من هو غير قادر".

هذا وتزداد معاناة سكان مخيّم جرمانا الإنسانية سوءاً نتيجة تدهور وضعهم الاقتصادي وانتشار البطالة بينهم وعدم وجود مورد مالي ثابت يقتاتون منه، فضلاً عن التدهور الكبير لـ الليرة السورية أمام الدولار وانتشار فايروس كورونا المستجد الذي جعل العالم في حالة تخبط وخوف.

الوسوم

مخيم جرمانا , ريف دمشق , مبادرات , كورونا , أوضاع معيشية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/13288