map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

إصابتان جديدتان بكورونا بين صفوف فلسطينيي سورية في السويد

تاريخ النشر : 19-04-2020
إصابتان جديدتان بكورونا بين صفوف فلسطينيي سورية في السويد

مجموعة العمل – لندن

أفاد مراسل مجموعة العمل في السويد، اليوم الأحد، بتسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا المستجد، ضمن صفوف فلسطينيي سورية.

وقال مراسل مجموعة العمل، إن "الإصابتين الجديدتين سجلتا بعد التأكد من نتائج العينات التي أرسلت الى المختبر المركزي في العاصمة مالمو، منوهاً إلى أن المصابين هما رجل وامرأة  من أبناء مخيم اليرموك المهجرين إلى السويد.  

وأشار مراسل مجموعة العمل إلى "ارتفاع إجمالي حالات الفلسطينيين السوريين المصابين بفايروس كورونا ( كوفيد - 19) في أوروبا إلى (10)  حالات"، بينهم  8 أشخاص في السويد متواجدين في السويد، ولاجئ أخر يقطن بألمانيا وهو في حالة صحية مستقرة ويخضع للعلاج حالياً في إحدى مشافي ألمانيا.

في حين سُجّل في هولندا يوم 29 آذار/ مارس 2020  وفاة الفلسطيني السوري "حسن ترشحاني" البالغ من العمر 72 عاماً، جرّاء إصابته بفايروس كورونا المستجد.

يذكر أنه في الوقت الذي فرضت فيه دول أوروبية عدة إجراءات صارمة لمواجهة وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) وتعيش الكثير من المدن في ظل إجراءات الإغلاق الكامل، تعاملت السويد بطريقة مختلفة عن الدول الاخرى وسمحت لمواطنيها بالمضي قدما في حياتهم العادية.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/13319

مجموعة العمل – لندن

أفاد مراسل مجموعة العمل في السويد، اليوم الأحد، بتسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا المستجد، ضمن صفوف فلسطينيي سورية.

وقال مراسل مجموعة العمل، إن "الإصابتين الجديدتين سجلتا بعد التأكد من نتائج العينات التي أرسلت الى المختبر المركزي في العاصمة مالمو، منوهاً إلى أن المصابين هما رجل وامرأة  من أبناء مخيم اليرموك المهجرين إلى السويد.  

وأشار مراسل مجموعة العمل إلى "ارتفاع إجمالي حالات الفلسطينيين السوريين المصابين بفايروس كورونا ( كوفيد - 19) في أوروبا إلى (10)  حالات"، بينهم  8 أشخاص في السويد متواجدين في السويد، ولاجئ أخر يقطن بألمانيا وهو في حالة صحية مستقرة ويخضع للعلاج حالياً في إحدى مشافي ألمانيا.

في حين سُجّل في هولندا يوم 29 آذار/ مارس 2020  وفاة الفلسطيني السوري "حسن ترشحاني" البالغ من العمر 72 عاماً، جرّاء إصابته بفايروس كورونا المستجد.

يذكر أنه في الوقت الذي فرضت فيه دول أوروبية عدة إجراءات صارمة لمواجهة وباء كورونا المستجد (كوفيد-19) وتعيش الكثير من المدن في ظل إجراءات الإغلاق الكامل، تعاملت السويد بطريقة مختلفة عن الدول الاخرى وسمحت لمواطنيها بالمضي قدما في حياتهم العادية.

الوسوم

كورونا , اصابات , السويد , فلسطنيو سورية ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/13319