map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

مهجرو مخيم حندرات في اللاذقية يشتكون استثنائهم من المساعدات

تاريخ النشر : 29-04-2020
مهجرو مخيم حندرات في اللاذقية يشتكون استثنائهم من المساعدات

مجموعة العمل ـ اللاذقية

اشتكى اللاجئون الفلسطينيون المهجرون من مخيم حندرات في حلب إلى مدينة اللاذقية، استثنائهم من المساعدات الإغاثية، التي شملت كافة العوائل الفلسطينية في اللاذقية، ضمن الحملة التي أطلقتها "الهيئة الخيرية لإغاثة الشعب الفلسطيني" وقناة فلسطين اليوم الفضائيّة، تحت شعار "تكافلوا".

وأوضح نشطاء من أبناء مخيم حندرات أن الحملة وزعت خلال اليومين الفائتين طروداً غذائيّة على العائلات الفلسطينية في اللاذقية واستثنت أهالي مخيّم حندرات المهجّرين، رغم أوضاعهم المعيشية الصعبة، مطالبين بمساواتهم بغيرهم من الفلسطينيين.

ويبلغ عدد العائلات المهجّرة من مخيم حندرات إلى مدينة اللاذقية حوالي 100 عائلة، تعاني ظروفاً اقتصادية غاية في الصعوبة، لأسباب عديدة منها إيجارات المنازل المرتفعة مقارنة مع الدخل المعدوم أصلاً، ناهيك عن ارتفاع نسبة البطالة أكثر بعد تفشي فايروس كورونا.

الجدير ذكره أنّ مخيم حندرات للاجئين الفلسطينيين في حلب شمالي سوريا، تعرض لقصف عنيف من الطائرات الروسية، والسورية خلال الصراع مع قوات المعارضة، أدى لدمار هائل في منازل المدنيين، وتهجير غالبية سكانه، وانتهى ببسط سيطرة قوات النظام على المخيم في أيلول/ سبتمبر 2016.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/13370

مجموعة العمل ـ اللاذقية

اشتكى اللاجئون الفلسطينيون المهجرون من مخيم حندرات في حلب إلى مدينة اللاذقية، استثنائهم من المساعدات الإغاثية، التي شملت كافة العوائل الفلسطينية في اللاذقية، ضمن الحملة التي أطلقتها "الهيئة الخيرية لإغاثة الشعب الفلسطيني" وقناة فلسطين اليوم الفضائيّة، تحت شعار "تكافلوا".

وأوضح نشطاء من أبناء مخيم حندرات أن الحملة وزعت خلال اليومين الفائتين طروداً غذائيّة على العائلات الفلسطينية في اللاذقية واستثنت أهالي مخيّم حندرات المهجّرين، رغم أوضاعهم المعيشية الصعبة، مطالبين بمساواتهم بغيرهم من الفلسطينيين.

ويبلغ عدد العائلات المهجّرة من مخيم حندرات إلى مدينة اللاذقية حوالي 100 عائلة، تعاني ظروفاً اقتصادية غاية في الصعوبة، لأسباب عديدة منها إيجارات المنازل المرتفعة مقارنة مع الدخل المعدوم أصلاً، ناهيك عن ارتفاع نسبة البطالة أكثر بعد تفشي فايروس كورونا.

الجدير ذكره أنّ مخيم حندرات للاجئين الفلسطينيين في حلب شمالي سوريا، تعرض لقصف عنيف من الطائرات الروسية، والسورية خلال الصراع مع قوات المعارضة، أدى لدمار هائل في منازل المدنيين، وتهجير غالبية سكانه، وانتهى ببسط سيطرة قوات النظام على المخيم في أيلول/ سبتمبر 2016.

الوسوم

مخيم حندرات للاجئين الفلسطينيين ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/13370