map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

اليونان ترحّل بشكل غير قانوني مهاجري القوارب إلى تركيا

تاريخ النشر : 09-05-2020
اليونان ترحّل بشكل غير قانوني مهاجري القوارب إلى تركيا

مجموعة العمل - اليونان 
قال ناشطون في قضايا الهجرة أنه سجل عدة حالات قيام السلطات اليونانية باعتراض المهاجرين القادمين من تركيا عبر قوارب البحر إلى جزرها، وإعادتهم بشكل قسري إلى تركيا.
وأضاف الناشطون أن تقرير قوارب بحر إيجة أبلغ عن العديد من الحوادث التي أرسل فيها الناس، بعد نزولهم على إحدى الجزر اليونانية، إلى تركيا، دون أي تسجيلهم من قبل السلطات اليونانية، واتهموا خفر السواحل اليونانية بالكذب والتضليل عمداً.
ورصد الناشطون وصول قارب في صباح يوم 30 إبريل يحمل 14 مهاجراً يقترب من إحدى الجزر، وبعد نزولهم وصلت شرطة الموانئ وأخذت الوافدين الجدد إلى مبنى، وبعد فترة من الزمن تم نقلهم إلى السفينة والقارب المطاطي الذي وصلوا به، حيث تمكن سكان الجزيرة على الشاطئ رؤيتهم بوضوح على متن السفن عندما نقلوا بعيداً.
وأضاف الناشطون أنه وفي صباح اليوم التالي، التقط خفر السواحل التركي 14 شخصاً من جزيرة بوغاز، على بعد 8 كم من موقع الهبوط في تشيوس. وكانت تصريحات اللاجئين الذين تم إنقاذهم أنهم تركوا في البحر، ينجرفون بدون محرك من قبل خفر السواحل اليوناني، وانهم جرفوا إلى الشاطئ على هذه الجزيرة المأهولة بالسكان خلال الليل، وكان خفر السواحل اليوناني قد ترك عمداً 14 شخصاً بينهم أطفال في حالة عاجزة في البحر.
كما سجل اختفاء قارب مهاجرين وصل ساموس، وكان القارب يحمل حوالي 30 شخصاً، وتم التقاطهم من قبل الشرطة اليونانية، وعندما سألت شرطة الموانئ عنهم قالوا أنه لم يكن هناك أي توافد على ساموس.
واتهم الناشطون السلطات اليونانية بانتهاكها للقانون الأوروبي وحقوق الإنسان بشكل منتظم، في حين أن الدول الأوروبية لا تفعل شيئاً حيال تلك الانتهاكات.
يشار أن لاجئين فلسطينيين من سورية أكدوا لمجموعة العمل أن خفر السواحل اليونانية قام بإرجاعهم بعد أن أنقذهم من الغرق، وتركهم في جزيرة غير مأهولة وفي صباح اليوم التالي نقلهم خفر السواحل التركي إلى البر التركي.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/13417

مجموعة العمل - اليونان 
قال ناشطون في قضايا الهجرة أنه سجل عدة حالات قيام السلطات اليونانية باعتراض المهاجرين القادمين من تركيا عبر قوارب البحر إلى جزرها، وإعادتهم بشكل قسري إلى تركيا.
وأضاف الناشطون أن تقرير قوارب بحر إيجة أبلغ عن العديد من الحوادث التي أرسل فيها الناس، بعد نزولهم على إحدى الجزر اليونانية، إلى تركيا، دون أي تسجيلهم من قبل السلطات اليونانية، واتهموا خفر السواحل اليونانية بالكذب والتضليل عمداً.
ورصد الناشطون وصول قارب في صباح يوم 30 إبريل يحمل 14 مهاجراً يقترب من إحدى الجزر، وبعد نزولهم وصلت شرطة الموانئ وأخذت الوافدين الجدد إلى مبنى، وبعد فترة من الزمن تم نقلهم إلى السفينة والقارب المطاطي الذي وصلوا به، حيث تمكن سكان الجزيرة على الشاطئ رؤيتهم بوضوح على متن السفن عندما نقلوا بعيداً.
وأضاف الناشطون أنه وفي صباح اليوم التالي، التقط خفر السواحل التركي 14 شخصاً من جزيرة بوغاز، على بعد 8 كم من موقع الهبوط في تشيوس. وكانت تصريحات اللاجئين الذين تم إنقاذهم أنهم تركوا في البحر، ينجرفون بدون محرك من قبل خفر السواحل اليوناني، وانهم جرفوا إلى الشاطئ على هذه الجزيرة المأهولة بالسكان خلال الليل، وكان خفر السواحل اليوناني قد ترك عمداً 14 شخصاً بينهم أطفال في حالة عاجزة في البحر.
كما سجل اختفاء قارب مهاجرين وصل ساموس، وكان القارب يحمل حوالي 30 شخصاً، وتم التقاطهم من قبل الشرطة اليونانية، وعندما سألت شرطة الموانئ عنهم قالوا أنه لم يكن هناك أي توافد على ساموس.
واتهم الناشطون السلطات اليونانية بانتهاكها للقانون الأوروبي وحقوق الإنسان بشكل منتظم، في حين أن الدول الأوروبية لا تفعل شيئاً حيال تلك الانتهاكات.
يشار أن لاجئين فلسطينيين من سورية أكدوا لمجموعة العمل أن خفر السواحل اليونانية قام بإرجاعهم بعد أن أنقذهم من الغرق، وتركهم في جزيرة غير مأهولة وفي صباح اليوم التالي نقلهم خفر السواحل التركي إلى البر التركي.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/13417