map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

فلسطينيو سوريا في الأردن يعتزمون القيام باعتصام مفتوح أمام الأونروا

تاريخ النشر : 15-06-2020
فلسطينيو سوريا في الأردن يعتزمون القيام باعتصام مفتوح أمام الأونروا

مجموعة العمل ـ الأردن

نقل نشطاء ومتضامنون عزم فلسطينيي سوريا المهجرين إلى الأردن القيام باعتصام مفتوح أمام مقر الأونروا في عمان لمطالبتها بالوقوف أمام مسؤولياتها، وإيجاد حلول بعد تراكم الديون وعدم قدرتهم على دفع الفواتير المترتبة عليهم، مع تفشي جائحة كورونا.

وتتلخص مطالب اللاجئين من الأونروا بحجم التقليصات المالية التي قامت بها، وتثبيت المساعدات الطارئة السنوية، وضرورة تقديم مساعدة طارئة خاصة بأزمة كورونا.

ويقول أحد الناشطين " ننوي القيام بهذا الاعتصام في محاولة منا لإنقاذ ما يمكن انقاذه من حطام عائلات أنهكها الفقر والجوع، وتقطعت بها السبل من منطقة صراع إلى حياة مجهولة، افتقدوا فيها كل أسباب العيش الكريم، وسنطالب الأونروا بضرورة وضع برنامج واضح وحقيقي ضمن خطة عمل سريعة تلملم ما بقي من شعورهم بالإنسانية والعيش الكريم لحين عودتهم إلى أرضهم فلسطين، أو الإعلان رسمياً عن التخلي عنهم وتركهم لجهات أخرى ترعاهم."

من جانبه قال أحد الأهالي "إن "الأونروا" تصم آذانها عن نداءاتنا المتكررة وتبرر ذلك بميزانية الطوارئ ونقص التمويل موجهاً انتقاده لطريقة تعاطيها مع القادمين من سوريا كحالة طبيعية، وكأنهم متواجدين في منازلهم، ولم يفقدوا جميع ممتلكاتهم وأسباب عيشهم الكريم".

هذا ويعاني فلسطينيو سوريا في الأردن والبالغ عددهم قرابة 17500أوضاعاً قانونية ومعيشية غاية في السوء، وذلك بعد اضطرار معظمهم إلى دخول الأردن بطرق غير نظامية بسبب رفض سلطات عمّان القطعي دخول أي لاجئ فلسطينيي من سوريا تحت أي سبب ومهما كانت الظروف.

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/13606

مجموعة العمل ـ الأردن

نقل نشطاء ومتضامنون عزم فلسطينيي سوريا المهجرين إلى الأردن القيام باعتصام مفتوح أمام مقر الأونروا في عمان لمطالبتها بالوقوف أمام مسؤولياتها، وإيجاد حلول بعد تراكم الديون وعدم قدرتهم على دفع الفواتير المترتبة عليهم، مع تفشي جائحة كورونا.

وتتلخص مطالب اللاجئين من الأونروا بحجم التقليصات المالية التي قامت بها، وتثبيت المساعدات الطارئة السنوية، وضرورة تقديم مساعدة طارئة خاصة بأزمة كورونا.

ويقول أحد الناشطين " ننوي القيام بهذا الاعتصام في محاولة منا لإنقاذ ما يمكن انقاذه من حطام عائلات أنهكها الفقر والجوع، وتقطعت بها السبل من منطقة صراع إلى حياة مجهولة، افتقدوا فيها كل أسباب العيش الكريم، وسنطالب الأونروا بضرورة وضع برنامج واضح وحقيقي ضمن خطة عمل سريعة تلملم ما بقي من شعورهم بالإنسانية والعيش الكريم لحين عودتهم إلى أرضهم فلسطين، أو الإعلان رسمياً عن التخلي عنهم وتركهم لجهات أخرى ترعاهم."

من جانبه قال أحد الأهالي "إن "الأونروا" تصم آذانها عن نداءاتنا المتكررة وتبرر ذلك بميزانية الطوارئ ونقص التمويل موجهاً انتقاده لطريقة تعاطيها مع القادمين من سوريا كحالة طبيعية، وكأنهم متواجدين في منازلهم، ولم يفقدوا جميع ممتلكاتهم وأسباب عيشهم الكريم".

هذا ويعاني فلسطينيو سوريا في الأردن والبالغ عددهم قرابة 17500أوضاعاً قانونية ومعيشية غاية في السوء، وذلك بعد اضطرار معظمهم إلى دخول الأردن بطرق غير نظامية بسبب رفض سلطات عمّان القطعي دخول أي لاجئ فلسطينيي من سوريا تحت أي سبب ومهما كانت الظروف.

الوسوم

فلسطينيو سوريا في الأردن , الأونروا ,

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/13606