map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

4048

بعد تقرير لمجموعة العمل..مؤسسة خيرية تتكفل بعلاج لاجئ فلسطيني في تركيا

تاريخ النشر : 21-06-2020
بعد تقرير لمجموعة العمل..مؤسسة خيرية تتكفل بعلاج لاجئ فلسطيني في تركيا

مجموعة العمل - تركيا
تكفلت الجمعية الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل (شباب كفر قاسم) بعلاج اللاجئ الفلسطيني "عدنان عبد الله" المصاب بمرض الشلل الارتعاشي، إضافة إلى عائلته، وذلك بعد تقرير لمجموعة العمل ضمن مشروع "هذه حكايتي".
وقال مراسل مجموعة العمل في تركيا أن تقرير مجموعة العمل لاقى تفاعلاً في الجمعية، الامر الذي دفعها للتواصل مع نجل المريض، الشاب "محمد عدنان عبد الله".
وبعد جمع التبرعات للعائلة أجريت عملية جراحية للمريض في تركيا بتكلفة تجاوزت 40 ألف دولار تكللت بالنجاح، كما تكفلت الجمعية بعائلة المريض، حيث زوجت الشاب محمد ومنحته الإمكانيات لمواصلة دراسته الجامعية إلى جانب شقيقاته.
وكانت العائلة قد هُجرت من مخيم اليرموك بعد قصفه من قبل قوات النظام إلى منطقة جديدة الفضل بريف دمشق، وإثر حملة النظام على المنطقة ووقع مئات القتلى بين النساء والأطفال، هاجرت العائلة إلى تركيا وتمكنت من دخولها بطرق غير نظامية، وسكنت في منطقة العثمانية.  
وتضم العائلة 4 أفراد الأب "عدنان عبد الله" المصاب بـمرض باركنسون المعروف باسم الشلل الارتعاشي وهو اضطراب تنكسي في الجهاز العصبي المركزي الذي يؤثر بشكل رئيسي على الجهاز الحركي، ونجله الشاب محمد وابنتين تمكنتا من مواصلة الدراسة الجماعية.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/13637

مجموعة العمل - تركيا
تكفلت الجمعية الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل (شباب كفر قاسم) بعلاج اللاجئ الفلسطيني "عدنان عبد الله" المصاب بمرض الشلل الارتعاشي، إضافة إلى عائلته، وذلك بعد تقرير لمجموعة العمل ضمن مشروع "هذه حكايتي".
وقال مراسل مجموعة العمل في تركيا أن تقرير مجموعة العمل لاقى تفاعلاً في الجمعية، الامر الذي دفعها للتواصل مع نجل المريض، الشاب "محمد عدنان عبد الله".
وبعد جمع التبرعات للعائلة أجريت عملية جراحية للمريض في تركيا بتكلفة تجاوزت 40 ألف دولار تكللت بالنجاح، كما تكفلت الجمعية بعائلة المريض، حيث زوجت الشاب محمد ومنحته الإمكانيات لمواصلة دراسته الجامعية إلى جانب شقيقاته.
وكانت العائلة قد هُجرت من مخيم اليرموك بعد قصفه من قبل قوات النظام إلى منطقة جديدة الفضل بريف دمشق، وإثر حملة النظام على المنطقة ووقع مئات القتلى بين النساء والأطفال، هاجرت العائلة إلى تركيا وتمكنت من دخولها بطرق غير نظامية، وسكنت في منطقة العثمانية.  
وتضم العائلة 4 أفراد الأب "عدنان عبد الله" المصاب بـمرض باركنسون المعروف باسم الشلل الارتعاشي وهو اضطراب تنكسي في الجهاز العصبي المركزي الذي يؤثر بشكل رئيسي على الجهاز الحركي، ونجله الشاب محمد وابنتين تمكنتا من مواصلة الدراسة الجماعية.

 

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/13637