map
RSS youtube twitter facebook Google Paly App stores

عدد الضحايا

حتى اليوم

3907

مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية تطالب الائتلاف الوطني السوري بوضع حد لانتهاكات مجموعات تحت اسم الجيش الحر تمارس في مخيم اليرموك، وتحث النظام على رفع الحصار عن اليرموك.."

تاريخ النشر : 03-08-2014
مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية تطالب الائتلاف الوطني السوري بوضع حد لانتهاكات مجموعات تحت اسم الجيش الحر تمارس في مخيم اليرموك، وتحث النظام على رفع الحصار عن اليرموك.."

بعد رصد عدد من الانتهاكات التي قامت بها مجموعات محسوبة على الجيش الحر في مخيم اليرموك،حيث برز اسم كتيبة "صقور الجولان" فيها،وبعد فشل الجهود المبذولة لتحييد المخيم، لأسباب عديدة،كان آخرها اختطاف د.إياد الشهابي وحسام جلبوط من أعضاء الهيئة الأهلية الفلسطينية التي بذلت جهوداً في تثبيت اتفاق وقف إطلاق النار في المخيم،فإن مجموعة العمل تطالب الائتلاف الوطني السوري وممثلي المعارضة السورية برفع الغطاء عن هذه المجموعات وممارساتها، التي بدأت تثير جدلاً واسعاً في أوساط الفلسطينيين حول هويتها و انتماءاتها، وفي الوقت الذي تستنكر فيه المجموعة اختطاف أي ناشط فلسطيني، فإنها تطالب الخاطفين بسرعة الإفراج عن المختطفين شهابي وجلبوط بأسرع وقت، وتحث كافة أطراف النزاع وخاصة سلطات النظام التي لا تزال تحاصر مخيم اليرموك إلى تحييد المخيمات الفلسطينية، والاكتفاء بما دفعها لفلسطينيون إلى الآن،وفي الوقت نفسه فإن المجموعة تطالب بتدخل فلسطيني وعربي على كافة المستويات من أجل وضع حد لمأساة فلسطينيي سورية. مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية لندن9 كانون الثاني،يناير 2013

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/17

بعد رصد عدد من الانتهاكات التي قامت بها مجموعات محسوبة على الجيش الحر في مخيم اليرموك،حيث برز اسم كتيبة "صقور الجولان" فيها،وبعد فشل الجهود المبذولة لتحييد المخيم، لأسباب عديدة،كان آخرها اختطاف د.إياد الشهابي وحسام جلبوط من أعضاء الهيئة الأهلية الفلسطينية التي بذلت جهوداً في تثبيت اتفاق وقف إطلاق النار في المخيم،فإن مجموعة العمل تطالب الائتلاف الوطني السوري وممثلي المعارضة السورية برفع الغطاء عن هذه المجموعات وممارساتها، التي بدأت تثير جدلاً واسعاً في أوساط الفلسطينيين حول هويتها و انتماءاتها، وفي الوقت الذي تستنكر فيه المجموعة اختطاف أي ناشط فلسطيني، فإنها تطالب الخاطفين بسرعة الإفراج عن المختطفين شهابي وجلبوط بأسرع وقت، وتحث كافة أطراف النزاع وخاصة سلطات النظام التي لا تزال تحاصر مخيم اليرموك إلى تحييد المخيمات الفلسطينية، والاكتفاء بما دفعها لفلسطينيون إلى الآن،وفي الوقت نفسه فإن المجموعة تطالب بتدخل فلسطيني وعربي على كافة المستويات من أجل وضع حد لمأساة فلسطينيي سورية. مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية لندن9 كانون الثاني،يناير 2013

رابط مختصر : http://www.actionpal.org.uk/ar/post/17